انضم إلى تشكيلة النجوم المشاركين في بطولة الترايثلون الإسباني الأولمبي ماريو مولا يسعى لتحقيق إنجاز ثالث له في أبوظبي في مارس المقبل

المصدر: ADSC 31/01/2017 12:00:00 ص :

انضم ماريو مولا، البطل الحائز على لقب بطولة سلسلة الاتحاد الدولي للترايثلون لعام 2016 والفائز في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون لمرتين، الى قائمة المشاركين في الموسم الافتتاحي لسلسلة بطولات الترايثلون في أبوظبي في 3 و 4 مارس المقبل على جزيرة ياس. 

وسيخوض البطل الإسباني مولا المنافسة مع البطل هنري شومان، الحائز على الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو 2016؛ وريتشارد موراي، البطل الأولمبي لمرتين؛ للفوز بلقب بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون الشهر المقبل، حيث سيكونون على رأس تشكيلة النخبة من الرجال المشاركين في السباق على جزيرة ياس. 

من جانبها قالت نوف علي رئيس قسم الفعاليات بمجلس أبوظبي الرياضي الذي يستضيف بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2017: "ستكون تشكيلة النجوم الحاضرة في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون على مستوى الحدث الكبير، حيث ستتضمن أسماء رياضية لامعة عالمياً، ما يجسد رؤية مجلس أبوظبي الرياضي الطامحة لأن تكون أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، من خلا رتنظيم البطولات العالمية".  

وأضافت نوف قائلة: "إنها فرصة رائعة لمشاهدة نجوم أولمبياد ريو 2016 يتنافسون جنباً إلى جنب هنا في أبوظبي. وبالنسبة إلى أولئك الذي يتطلعون إلى المشاركة في السباق، فإن بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون تتيح لهم فرصة فريدة للتسابق على المسار الجديد مع أبطال العالم، حيث تتوفر سباقات مجتمعية للهواة من جميع الأعمار". 

وفي معرض حديثه عن المشاركة، قال العداء الإسباني البالغ من العمر 26 عاماً: "لقد كان العامان الماضيان في أبوظبي رائعين بالنسبة إليَّ، وآمل أن أتمكن من تحقيق لقبي الثالث بفوزي مجدداً في بطولة أبوظبي الدولي للترايثلون 2017! غير أننا سنتنافس هذا العام على مسار مختلف كلياً، وبالنسبة إليَّ، فإن مساراً جديداً يعني مغامرة جديدة مثيرة وتشويقاً لا يمكن التنبؤ به. تختلف جزيرة ياس بالتأكيد عن كورنيش أبوظبي، ولذلك فإنني سأتواجد في أبوظبي قبل البطولة ببضعة أيام لأتعرف على مسار السباق بأكمله. 

وأعرب مولا عن سعادته للانضمام إلى ريتشارد موراي، زميله وشريكه في التدريب، للتنافس جنباً إلى جنب في العاصمة الإماراتية في مارس المقبل. ويعتبر الإثنان من أفضل الرياضيين حول العالم، حيث حقق موراي أعلى سرعة في سباق الـ 10 كيلومتر في أولمبياد ريو، بينما استطاع مولا حمل الرقم القياسي لأعلى سرعة في تاريخ بطولة الاتحاد الدولي للترايثلون، والذي سجله في سباق جراند فاينال في شيكاغو 2015. 

ومن المتوقع أن تكون بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون، وهي ثالث بطولات أبوظبي التي يشارك فيها مولا، سباقاً حماسياً وتنافسياً، لكونه سيضم ثلاثة من أفضل خمسة رياضيين في العالم، وكلٌّ منهم يستعد للفوز في السباق الأول لهذا الموسم. 

وقال مولا الذي حقق المركز 19 و 8 في أولمبياد لندن وريو على التوالي: "لطالما حلمت أثناء نشأتي بالمشاركة في الألعاب الأولمبية، وكانت أول تجربة لي في أولمبياد لندن، ومن ثم بعد عدة سنوات في أولمبياد ريو، وسيرافقني هذا الحلم لوقت طويل. لقد تحول تركيزي بعد أولمبياد لندن إلى الفوز بالميدالية الذهبية في أولمبياد ريو، ولذلك عملت بجهد كبير خلال تلك السنوات الأربع. لا أستطيع أن أنكر خيبة أملي عندما حللت في المركز الثامن، ولكن هكذا هو الترايثلون؛ لا يمكنك التخطيط فيه لجميع التفاصيل. ولكن الأكثر أهمية هو أنني استمتعت خلال تلك الرحلة، وأنا أتطلع الآن إلى المشاركة في أولمبياد طوكيو". 

وبعد نحو شهر من أولمبياد ريو، تم تتويج مولا في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2016، ليضيف هذا اللقب إلى قائمة طويلة من إنجازاته في الترايثلون. وعن هذه التجربة، قال مولا: "بعد أن حللت في المركز الثاني لعامين على التوالي، كنت حريصاً على الفوز". وكان مولا قد تفوق على منافسه الرئيسي جوني براونلي في بطولة المكسيك للترايثلون، حيث استسلم براونلي للإجهاد قبل خط النهاية، وفاز بقلب السلسلة بفارق أربع نقاط فقط. وأضاف مولا: "لم أكن أريد الفوز بهذه الطريقة. ولكن عندما رأيت الفرصة سانحة، جاهدت حتى الثانية الأخيرة وحللت في المركز الخامس". 

وأضاف مولا الذي يتطلع إلى الفوز ببطولة أبوظبي الدولية للترايثلون: "كانت تلك فترة ساعدتني في التعلم والنمو. وأنصح كل شخص يفكر في هذه الرياضة أن يستمتع بها، حيث لا يمكن لأحد أن يتقدم في شيء لا يستمتع به. وعلى الرغم من أن تجربة الترايثلون للمرة الأولى قد تبدو مخيفة، لكنني أعتقد أن رياضة الترايثلون إحدى أكثر الرياضات المناسبة للمبتدئين". 

الجدير ذكره أن مولا بدأ مسيرته الرياضية كسباح في عمر مبكر في مسقط رأسه بالما دي مايوركا في إسبانيا. وقد تعرف على هذه الرياضة الثلاثية عام 2005 عندما ركب دراجة سباق للمرة الأولى. ومنذ ظهوره الأول، شارك مولا في عدد كبير من بطولات الترايثلون المحلية والدولية، وبحلول عام 2012 كان البطل الإسباني قد استطاع الفوز بالمراتب الأولى في عدد من بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون والبطولات الأوروبية، وبذلك أصبح جاهزاً للاشتراك في أولمبياد لندن 2012. 

فضلاً عن سباق النخبة، تتضمن بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون سباقاً للهواة بفئات تناسب جميع الأعمال والقدرات، وتستقبل أكثر من 3500 رياضي من الهواة الذين سيشاركون في هذا الحدث المميز الذي يمتد على مدى يومين. وتتضمن فئات السباق، والتي يمكن الاشتراك فيها كفريق تتابع أو بشكل شخصي، الفئات التالية:

  • سبرنت: 750م للسباحة، 20 كم للدراجات، 5 كم للجري
  • المسافة الأولمبية: 1500 م للسباحة، 40 كم للدراجات، 10 كم للجري
  • ماكسي: 1500 م للسباحة، 80 كم للدراجات، 20 كم للجري 

كما يشهد الحدث عودة سباق ترايثلون أبوظبي لليافعين، وهي فعالية ممتعة تهدف إلى تشجيع اليافعين ليكونوا أكثر نشاطاً. وتضم أربع فئات للاشتراك متاحة للأطفال من عمر 5 سنوات، وهي:

  • ميني 1 كم: 1 كم للجري للأطفال من عمر 5 وحتى 8 سنوات
  • دواثلون الأطفال: 3 كم للدراجات و500 متر للجري للأطفال من عمر 7 وحتى 9 سنوات، ومن عمر 10 وحتى 11 سنة
  • دواثلون اليافعين: 6 كم للدراجات و1 كم للجري، وهو لليافعين من عمر 12 وحتى 13 سنة، و6 كم للدراجات و1,5 كم للجري لليافعين من عمر 14 وحتى 15 سنة
  • ترايثلون سوبر سبرنت لليافعين: 400 متر للسباحة، و10 كلم للدراجات، 2,5 كم للجري، وهو متاح لليافعين بعمر 12-13 سنة و14-15 سنة
  • ترايثلون سبرنت للمدارس: 750 متر للسباحة، 20 كم للدراجات، و5 كم للجري، والذي يمكن المشاركة فيه كجزء من فريق (من عمر 12 سنة فما فوق)، أو بشكل فردي (من عمر 16 سنة فما فوق). 

تم فتح باب التسجيل عبر الإنترنت للمشاركة في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون لعام 2017 على موقع السباق AbuDhabi.Triathlon.org/Enter. تبدأ الأسعار من 450 درهماً للبالغين و60 درهماً للأطفال، ومن المتوقع أن تحجز أماكن السباق بسرعة، ولذلك يحثّ المنظمون أولئك المهتمين بالاشتراك على الإسراع في ذلك قبل انتهاء التذاكر.