لرعاية مرحلة مسبار الأمل في طواف الإمارات مجلس أبوظبي الرياضي يوقع اتفاقية مع الاتحاد العربي للرياضة الجامعية

المصدر: ADSC 14/02/2021 12:00:00 ص :

وقّع مجلس أبوظبي الرياضي اتفاقية مع الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، لرعاية مرحلة مسبار الأمل الرابعة في طواف الإمارات الذي سيقام خلال الفترة 21-27 فبراير 2021، بمشاركة 20 فريقاً عالمياً ونخبة النجوم في الحدث العالمي الوحيد في أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في منطقة الشرق الأوسط.

وقام بتوقيع الاتفاقية سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، والسيد علي الظاهري المدير التنفيذي للاتحاد العربي للرياضة الجامعية وذلك في مقر مجلس أبوظبي الرياضي.

وتقام المرحلة الرابعة لطواف الإمارات يوم الأربعاء الموافق 24 فبراير 2021، وتبلغ مسافتها 204 كلم، حيث تنطلق من جزيرة المرجان في إمارة رأس الخيمة، وتمر بأمارة أم القيوين على طول الطريق، وتعود من جديد لتختتم في جزيرة المرجان.

ويأتي إطلاق تسمية مسبار الأمل على المرحلة الرابعة، وذلك بالتزامن مع الإنجاز التاريخي بوصول مسبار الأمل إلى المريخ، ودعما لخطط ترسيخ إرث المنجزات الوطنية في الفعاليات الرياضية العالمية.

من جانبه تقدم سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالشكر والتقدير للاتحاد العربي للرياضة الجامعية وحرصه الكبير على دعم مسيرة طواف الإمارات وانعكاسه الإيجابي في تحقيق الإضافة المهمة لمكانة الحدث عالمياً، مبينا أن الشراكة مع الاتحاد العربي في الفعاليات السابقة والحالية أثمرت عن الكثير من النجاحات التي نحرص على استدامتها من خلال التعاون المشترك بين الطرفين ودوره الرائد في تجسيد التنمية الرياضية.

وقال العواني: " سعداء برعاية الاتحاد العربي للرياضة الجامعية للمرحلة الرابعة التي تعد من المراحل الرئيسية والمهمة في مشوار طواف الإمارات هذا العام، وما تحمله من اسماً غالياً على الجميع ومرتبط بالحدث التاريخي الذي صنعته الإمارات وأبهرت به العالم اجمع بوصول مسبار الأمل الذي قاد العرب للمرة الأولى إلى المريخ وهو الاسم الذي نفخر به ونعتز بمسيرته التاريخية."

من جهته قال الدكتور سعيد حمد الحساني رئيس الاتحاد العربي للرياضة الجامعية: "إن رعاية الاتحاد لطواف الإمارات (مرحلة مسبار الأمل) إنما تحمل في طياتها معان كبيرة كجزء من مشاركة الاتحاد في احتفالات الدولة بالإنجاز التاريخي الذي حققته بكونها إحدى الدول القلائل التي وصلت إلى المريخ ودخولها عالم الفضاء من الباب الواسع."

كما ثمن الدكتور الحساني غاليا دعم القيادة الرشيدة في الدولة   للرياضة بصفة عامة والرياضة الجامعية بصفة خاصة، منوها بدور مجلس أبوظبي الرياضي واستراتيجيته التي تهتم بقطاع الشباب عامة والرياضة الجامعية بوجه خاص وتأهيلهم بدنيا وصحيا وثقافيا ليكونوا أحد أهم الروافد لمنتخباتنا الوطنية في جميع الرياضات.

بدوره أكد السيد علي الظاهري المدير التنفيذي للاتحاد العربي للرياضة الجامعية أن الفترة الماضية شهدت نموا وتطورا هائلين في نوعية الأنشطة والفعاليات التي ينفذها الاتحاد بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي بهدف إثراء مسيرة الرياضة الجامعية العربية ونتطلع إلى مواصلة تلك الجهود المتميزة التي جعلت من الرياضة الجامعية العربية أحد الركائز الأساسية في النهضة الرياضية على مستوى الوطن العربي.