الايرلندي سام بينت يفوز بالمرحلة السابعة... منصور بن محمد يتوّج السلوفيني روجليتش بطلاً لطواف الإمارات

02/03/2019 12:00:00 ص :

توّج سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية،  السلوفيني بريموز روجليتش، دراج فريق جامبو فيزما الهولندي، بطلا للنسخة الأولى لطواف الإمارات الذي أقيم على 7 مراحل في 7 أيام  واختتم منافساته بمنطقة سيتي ووك بدبي السبت الموافق 2 مارس 2019.

وتصدر الدراج السلوفيني الترتيب العام للسباق بزمن قدره 26:27:29 ساعة وجاء  الاسباني أليخاندرو فالفيردي دراج فريق موفي ستار في المركز الثاني بفارق 31 ثانية و الفرنسي ديفيد جادو في المركز الثالث بفارق 44 ثانية ، والألماني ايمانويل بوشمان من فريق بورا في المركز الرابع بفارق 56 ثانية ثم الهولندي ويلكو كيلدرمان من فريق "سن ويب" الألماني خامسا بفارق 64 ثانية، وزميله في الفريق نفسه الهولندي توم دومولين في المركز السادس بفارق دقيقة واحدة و8 ثوان، وحصل الايرلندي دان مارتن من فريق الإمارات على المركز السابع بفارق دقيقة واحدة و11 ثانية، والبريطاني جيمس نوكس من فريق كويك ستيب البلجيكي على المركز الثامن بفارق دقيقة واحدة و29 ثانية وحل البلجيكي لورنس دي بلاس من فريق جامبو فيسما الهولندي في المركز التاسع بفارق دقيقة واحدة و45 ثانية، والبولندي ميشال كويياتفوسكي من فريق سكاي البريطاني في المركز العاشربفارق دقيقة و49 ثانية عن المركز الاول.

حضر مراسم تتويج الفائزين سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف ، وسعادة عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة، وسعادة عيسى هلال أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وسعادة أسامة الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية، وممثلي المؤسسات والشركات الراعية للطواف.

وجاءت تفاصيل المرحلة الأخيرة التي انطلقت من حديقة سفاري دبي عند الساعة الواحدة بعد الظهر، مثيرة للغاية وحسمها الايرلندي سام بينت من فريق بورا الألماني لفائدته بحصوله على المركز الأول بزمن قدره 3:17:51 ساعات وجاء الكولمبي فيرناندو جافييرا من فريق الإمارات في المركز الثاني، والأسترالي كاليب ايوان دراج فريق لوتو سودال البلجيكي في المركز الثالث والنرويجي ألكسندر كريستوف من فريق الإمارات في المركز الرابع والبلجيكي سيرجي بوليس من "سي سي سي" البولندي في المركز الخامس، والألماني فيل بوهوس من فريق البحرين ميريدا سادسا، والألماني ماكسيمليان ريتشا  من فريق بورا الألماني سابعا، والسلوفيني لوكا ميزجكتش من فريق ميشلتون الأسترالي ثامنا والإيطالي ماتيو موسشيتي من فريق تريك سيغافريدو الأميركي تاسعا، والنرويجي كريستوفر هالفورسن من فريق سكاي البريطاني عاشرا.

وبنهاية المراحل السبع للطواف، حصل بريموز روجليتش على القميص الأحمر الذي يمنح لمتصدر ترتيب الزمن برعاية طيران الإمارات، فيما اتنزع الإيطالي إيليا فيفياني دراج فريق كويك ستيب البلجيكي القميص الأخضر لمتصدر ترتيب النقاط برعاية أدنوك، وحافظ الروسي ستيبان كوريانوف دراج فريق غازبروم الروسي على القميص  الأسود الخاص بالسرعة برعاية طيران أبوظبي، وتوّج الفرنسي ديفيد جادو بالقميص الأبيض لأصغر متسابق تحت 25 عاماً برعاية نخيل.

وعلى صعيد الفرق، تصدر فريق بورا  الألماني الترتيب العام بمجموع زمن قدره 78:52:35 ساعة، وجاء فريق الإمارات في المركز الثاني بـ 78:53:10 ساعة وحل فريق أستانا الكازاخستاني في المركز الثالث بـ78:58:21 ساعة.

بدوره أكد سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي أن دعم القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي جعل الدولة في الصدارة على مستوى نشر ممارسة الرياضة واستضافة وتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى، كما أكد أن رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي أثمرت عن إطلاق "طواف الإمارات العالمي للدراجات الهوائية" الذي انطلق يوم 24 فبراير واختتم السبت 2 مارس 2019 و تضمّن 7 مراحل مرت بجميع إمارات الدولة.

وقال الطاير " لقد وجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بتوحيد الجهود الوطنية والاستفادة من نجاح تنظيم طوافي دبي وأبوظبي اللذين وصلا الى العالمية منذ البداية بفضل دعم القيادة الرشيدة وتوفير جميع سبل النجاح للحدثين وكذلك توفر الكفاءات الوطنية لتنظيم أحداث رياضية عالمية كبرى، و إطلاق طواف عالمي يحمل اسم دولة الإمارات ويكون رسالة محبة للعالم، وينقل لهم صورا عن روعة وجمال مدننا والتنوع الجغرافي الجميل والتطور العمراني الكبير الذي تشهده الدولة على جميع المستويات مما جعلها مقصدا للسياح عموما وعشاق رياضة الدراجات الهوائية خصوصا".

و أشاد الطاير بمشاركة 20 من أقوى الفرق العالمية من 5 قارات، و التي تضم نخبة الدرّاجين العالميين، وقال " نجاح طواف الإمارات في استقطاب أقوى الفرق العالمية منذ نسخته الأولى يؤكد ثقة الفرق العالمية في الطواف وفي القدرات التنظيمية الإماراتية التي نجحت في اختيار مسارات متنوعة تضمن للمشاركين المرور بأجمل المناطق وأكثرها تنوعا كما تضمن لهم التنافس القوى للجميع سواء الدرّاجين الذين يتميزون بالقوة في المراحل الجبلية أو المراحل السريعة في الطرق الحديثة  أو قوة التحمل في المسارات الصحراوية، كما أن المشاهد حول العالم يدرك أنه سيكون على موعد مع أجمل لقطات التنافس الرياضي وأجمل لقطات الترويج لمدن الدولة التي تجمع بين التطور العمراني والتخطيط الحديث الفريد، وبين البيئة الطبيعية والملامح التراثية المميزة".

وختم الطاير بالإشادة بالتعاون بين المجالس الرياضية في دبي وأبوظبي والشارقة واتحاد الإمارات للدراجات الهوائية والشرطة وهيئة الطرق والدوائر الحكومية والبلديات في جميع إمارات الدولة، والرعاة والداعمين من الشركات الوطنية الذي ساهم في نجاح الحدث وتنظيمه بالمستوى المعروف عن دولة الإمارات العربية المتحدة وتميزها في الضيافة والتنظيم.

من جهته أشاد سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لطواف الامارات بالمستوى الذي ظهرت بالنسخة الأولى من الطواف، مؤكدا أنها حققت نجاحا أكثر من المتوقع بفضل الخبرات المتراكمة لتنظيم طوافات أبوظبي ودبي والشارقة خلال السنوات الماضية.

وأكد العواني أن كافة الجهات في الدولة تعاونت من أجل انجاح الحدث سواء كانت اللجنة المنظمة أو وسائل الاعلام أو الشرطة أو المتطوعين وكافة الجهات التي عملت من أجل تشريف دولة الامارات والظهور بهذه الصورة الرائعة التي أشاد بها كافة المشاركين في الطواف.

ووجه العواني الشكر إلى القيادة الرشيدة على دورها الكبير في دعم الحدث وتسهيل كافة السبل من أجل تقديم أفضل صورة عن دولة الامارات، لافتا إلى أن هذا النجاح يدفع إلى التفكير بالمزيد خلال النسخ المقبلة من البطولة، حيث ستعقد اللجنة المنظمة اجتماعا خلال الفترة المقبلة من أجل تحديد الخطط للنسخة القادمة من الطواف.

وكشف العواني عن أن منطقة الظفرة ستشهد تواجدا للطواف في النسخة المقبلة، لاظهار مدى التطور الذي لاقته هذه المنطقة الهامة في الدولة، مؤكدا في الوقت نفسه أن انطلاقة النسخة القادمة ستشهد مفاجأة كبيرة أيضا.