140 دراجاً من 28 جنسية يمثلون 20 فريقاً نجوم العالم يعلنون التحدي في النسخة الأولى من "طواف الإمارات"

المصدر: ADSC 21/02/2019 12:00:00 ص :

أعلن نجوم العالم التحدي قبل انطلاق منافسات النسخة الأولى من طواف الإمارات الذي يقام في الفترة ما بين 24 فبراير إلى 3 مارس، وتبلغ مسافة المراحل الـسبعة 1090كم بمشاركة اجمالي 140 دراجاً من 28 جنسية من 6 قارات، يمثلون 20 فريقاً عالمياً من 15 دولة.

ويقام طواف الإمارات ضمن رؤية مجالس أبوظبي ودبي والشارقة الرياضية لترسيخ مكانة الإمارات كواحدة من أبرز دول العالم في استضافة الفعاليات العالمية، كما يقام السباق ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، ويعد السباق المصنف والمعتمد الوحيد في منطقة الشرق الأوسط بشكله الجديد بعد دمج طوافي أبوظبي ودبي.

وتضم قائمة النجوم مجموعة مميزة ونخبة عالمية كبيرة من الدراجين يتقدمهم نجم فريق الامارات النرويجي الكسندر كريستوف المولود في أوسلو، في 5 يوليو 1987، والذي حقق العديد من الانتصارات الكبيرة في ميلانو 2014، وسان ريمو 2014 وجولة فلاندرز لعام 2015، وثلاث مراحل في سباق فرنسا للدراجات، والمرحلة الأولى من جولة أبوظبي عام 2017، والعديد من الإنجازات الأخرى.

وسيكون الدراج البريطاني مارك كافينديش من مواليد دوغلاس - بريطانيا بتاريخ 21 مايو  و1985الذي يمثل فريق دايمنشن داتا، على الموعد من جديد للدفاع عن مسيرة انجازاته العالمية في النسخة الأولى من طواف الإمارات، حيث احترف مارك رياضة الدراجات الهوائية في عام 2007،  وتخصص أولا في سباقات المضمار قبل أن يتحول الى سباقات الطريق وحقق 11 لقبا في أول موسم له كمحترف لسباقات الطريق ليحطم بذلك الرقم القياسي المسجل باسم اليساندرو بيتاشي، ثم تواصلت انجازاته ليحقق الفوز بلقب بطل  30 مرحلة من مراحل طواف فرنسا، و 15 مرحلة لطواف ايطاليا، و3 مراحل لطواف اسبانيا، ثم بطل العالم في عام 2011 كما فاز بالقاب الكثير من سباقات اليوم الواحد مثل سباق ميلان – سان ريمو في عام 2009 وبطل البطولة الوطنية في عام 2014 كما فاز بالميدالية الذهبية لعام 2016 رفقة فريق ويغينز البريطاني  في بطولة العالم لسباقات المضمار، والميدالية الفضية في اولمبياد ريو 2016 لمنافسات الفرق، إضافة إلى فوزه بلقب بطل مرحلتين  "الأولى والعاشرة" لطواف فرنسا  2016 كما فاز بلقب بطل ثلاث مراحل لطواف أبوظبي 2016  و 2017  وتصدر الترتيب العام لطواف أبوظبي 2017 بالنقاط.

كما سيشارك ضمن قائمة النجوم الدراج الاسباني اليخاندرو فالفريدي  ضمن فريق موفي ستار الاسباني، وهو من مواليد 20 ابريل 1980 والفائز بلقب بطل طواف اسبانيا في عام 2009 والسباق الكلاسيكي ليغ-باستوني- ليغ في عام 2006 وعام 2008 وهذا العام (2015) ويتضمن سجل انجازاته فوزه بلقب بطل سباق فليتشي والوني في أعوام 2006، 2014 و 2015 وبطل السباق الكلاسيكي لسان سباستيان في عامي 2008 و 2014 كما فاز بلقب بطل جولات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية للمحترفين وذلك في عامي 2006 و 2008  ولقب بطل الجولة العالمية للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية لعامي 2014 و 2015، وبطل طواف أبوظبي 2018، وهو  متسابق بارع في جميع المراحل وعلى مختلف انواع الطرقات.

ويشارك اليا فيفياني الدراج الايطالي الشهير والذي يمثل فريق كويك ستب فلورز وهو أحد افضل متسابقي المسافات السريعة في العالم حاليا وله أكثر من 40 لقباً منذ ان احترف هذه الرياضة في عام 2010 ، وهو من مواليد 7 فبراير 1989 ، ويسعى بتواجده  في طواف الإمارات لتسجيل بصمة مهمة وحضورا فاعلا ، حيث  يمتاز ببراعته على الطريق والمضمار وله 5 ميداليات ذهبية في البطولات الاوروبية لسباقات المضمار في الاعوام (2012: 2013 و 2014) وسباقات الفرق على المضمار في اعوام 2014 و 2015 والميدالية الذهبية في اولمبياد ريو 2016 في منافسات الفرق، وهو أيضا الفائز بلقب بطل مرحلتين لطواف أبوظبي 2015  كما انه  متصدر طواف أبوظبي 2015 بالنقاط، وتتضمن جوائز العام الماضي سباق الجائزة الكبرى في طواف دبي ، ومرحلة في طواف أبوظبي 2018 وأربعة مراحل في سباق إيطاليا.

وسيسجل الدراج الاسترالي كاليب إيوان من فريق لوتو سودال البلجيكي حضوره في طواف الإمارات، وهو من مواليد سيدني في 11 يونيو 1994، وهو دراج بارع في المراحل السريعة وسجل 11 فوزا في اول موسم له كمتسابق محترف من بينها الفوز بمرحلة في طواف اسبانيا في اول مشاركة له فيه وأربع مراحل لطواف استراليا ومرحلة في طواف إيطاليا في نسخته المائة، وحقق فوزا واحدا في 2018 وهو الفوز بلقب المرحلة الثانية لطواف استراليا وجولة حلبة مرسى ياس في طواف أبوظبي.

كما ستضم قائمة الدراجين المشاركين في طواف الإمارات، الدراج الالماني مارسيل كيتيل فريق كاتوشا البيسين السويسري وهو من مواليد 11 مايو 1988، حيث احترف سباقات الدراجات الهوائية في عام 2011 وحقق أكثر من 86 انتصارا  من بينها مرحلة لطواف أبوظبي 2017 وبطل 14 مرحلة  لطواف فرنسا  خمس منها في 2017 فقط، و اربع مراحل  لطواف إيطاليا..

ولأول مرة في الإمارات يشارك البريطاني كريس فرووم من فريق سكاي البريطاني والمولود في نيروبي، كينيا ، في 20 أيار / مايو 1985 ، وهو أول متسابق بعد بيرنارد هينولت يفوز بطوافي اسبانيا وأيطاليا على التوالي 2017 – 2018، كما فاز 6 مراحل في طواف فرنسا، ومرحلة في طواف اسبانيا، ولقب طواف إيطاليا 2018، وهو أحد 6 دراجين فقط فازو بألقاب الطوافات الثلاثة الكبرى مجتمعة. 

ويشارك الأسترالي روهان دنيس من مواليد 28 مايو / أيار 1990 من فريق ميريدا البحريني  (أستراليا - البحرين - ميريدا) في طواف الإمارات، حيث سبق وأن فاز دينيس في مرحلة (ضد الساعة) في طواف أبوظبي الذي أقيم في جزيرة المارية 2018، كما سبق وأن فاز في مرحلة واحدة في سباق ايطاليا، ومرحلتان في إسبانا، ويعتبر من أقوى الدراجين المرشحين للمنافسة في كل جولات طواف الإمارات.

كما يشارك الأيطالي فينسينزو نيبالي المولود في ميسينا ، إيطاليا ، في 14 نوفمبر 1984 ، في طواف الإمارات وهو واحد من أعظم راكبي الدراجات الهوائية على الإطلاق ، كونه واحدًا من ستة راكبين فقط فازوا بجميع الجولات الثلاث الكبرى: إسبانا في عام 2010 ، إيطاليا في عام 2013 و عام 2016 في فرنسا.

المحمود: طواف الإمارات امتداد لمسيرة النجاحات الكبيرة

أثنى سعادة محمد إبراهيم المحمود النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية على التجهيزات الخاصة بطواف الإمارات، معرباً عن ثقته التامة في خروج الحدث بالشكل الذي يليق باسم ومكانة الإمارات، وقدرتها على تنظيم الأحداث الكبرى التي عودت العالم فيها على الإبهار والتميز دائماً.

وأشاد بالنجاحات التي تحققت على مدار السنوات الماضية، مشيراً إلى أن استمرارية الطواف منذ عدة سنوات هو نجاح بحد ذاته، كما أشاد بفكرة دمج كافة النسخ تحت مظلة اسم الإمارات، مؤكداً أن هذه الخطوة سوف تصب في صالح الحدث كما أنها ستدعم قطاعات كثيرة سواء الرياضية أو السياحية وكذلك الاقتصادية لاسيما في ظل إقامته في أكثر من إمارة على مستوى الدولة.

وتوجه المحمود بأسمى آيات الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لدعمهم السخي ورعايتهم المتواصلة لتنمية القطاع الرياضي والذي بفضله نشهد استضافة العديد من الفعاليات الرياضية العالمية ، وقال : امتنانا وشكرنا للقيادة الرشيدة يتجدد في كل يوم وعبر كل مناسبة، تثمينا وعرفانا للنهج الرائد الذي تقتفيه من اجل رفعة الوطن وتوفير اسباب الازدهار والتنمية الذي قاد جميع القطاعات لمراتب متميزة تواكب الابداع والابتكار.

وذكر المحمود أن المسارات الجديدة لطواف جاءت متوافقة مع النقلة العالمية، مبينا أن هذه المسارات ستساهم في ابراز معالم الدولة التاريخية والثقافية والسياحية ومنشاتها الرياضية بصفة أكبر واشمل، الامر الذي يرسخ مكانتها في استضافة الأحداث الكبرى ويعزز مسيرة النجاحات المتواصلة التي تنتهجها الإمارات في استضافة اهم الفعاليات والمناسبات الدولية سواء على الصعيد الرياضي والاقتصادي والثقافي. 

محمد بن ثعلوب: نقلة جديدة على طريق التميز

أكد سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو أن تنظيم الدولة لطواف الإمارات، يمثل نقلة جديدة على طريق التميز، وامتداداً حقيقياً لنجاحات الإمارات التنموية في شتى المجالات والقطاعات التنظيمية الرياضية في مختلف الفعاليات والأحداث والذي تتجدد استضافته وسط مشاركة مميزة من مختلف دول العالم،

وأشار إلى أن استضافة الحدث يؤكد ثقة العالم في الإمارات بلد الأمن والأمان، التي ظلت تسخر كافة متطلبات النجاح لمختلف الأحداث العالمية الجماهيرية ترجمه لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تولى قطاع الشباب والرياضة جل اهتمامها باعتباره أمل الغد الواعد.

وقال: تظل دولتنا الحبيبة تقدم النموذج الأروع عند استضافة أهم الفعاليات الرياضية العالمية التي ترسخ مكانتها الرياضية على مستوى العالم.

وأشاد بن ثعلوب بالدعم السخي من القيادة الرشيدة للرياضية والرياضيين وتوفير كافة متطلبات النجاح لمختلف الأحداث التي تقام على أرض الدولة.

وتابع: لقد ساهم ذلك الدعم بمختلف أشكاله في تحفيز الرياضيين الإماراتيين لتحقيق أعلى المراتب في ساحات التنافس الإقليمية والدولية الرياضية ، وبالتالي جعل علم دولتنا الشامخة عاليا خفاقا بين الدول المتقدمة التي يشار لها بالبنان وهو ما يدعو للفخر والاعتزاز في مختلف مشاركاتنا الخارجية.

واختتم رئيس اتحاد المصارعة والجودو لابد من الإشادة بالتخطيط الرائع لسير طواف الإمارات الذي يمثل رسالة للعالم من خلال مراحل السباق التي تحتضنها مناطق مميزة على مستوى الدولة والتي باتت منارة ووجهة لاستضافة أهم الفعاليات الرياضية الدولية، مما يعنى بأن الجميع على موعد مع الإبهار خلال هذا الحدث الذي سوف يظهر معالم الدولة بشكل أكثر من رائع.