في المؤتمر الصحفي الختامي ... اللجنة المنظمة: نجاحات النسخة الأولى لطواف الإمارات دافع كبير لتقديم الأفضل

03/03/2019 12:00:00 ص :

أجمع مسؤولو المجالس الرياضية الثلاثة أبوظبي ودبي والشارقة على أن نجاح النسخة الأولى من طواف الامارات مثل تحديا كبيرا أمام اللجنة المنظمة من أجل مزيد من العمل والجهد حتى تخرج النسخ المقبلة من الحدث في أبهى صورة تمثل دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة العليا المنظمة لطواف الامارات وذلك عقب ختام المنافسات للنسخة الأولى بالمرحلة الأخيرة والتي حطت رحالها بستي ووك دبي بعد أن استمر لمدة 7 ايام اقيمت خلالها 7 مراحل وشارك فيها 140دراجا يمثلون 20 فريقا عالمياً.

وتحدث في المؤتمر كل من : سعادة سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف، وسعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا ، وسعادة عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، وبطل النسخة الأولى السلوفيني بريموز روجليتش.

وعبر سعيد حارب عن سعادته بنجاح النسخة الأولى من الحدث الرياضي العالمي الذي ضم نخبة الدراجين من مختلف دول العالم يمثلون 28 جنسية.

وقال حارب أن ما تحقق من نجاح في النسخة الأولى يحملنا مسؤولية كبيرة من أجل السعي وراء تحقيق المزيد في النسخ المقبلة من الطواف، لتواصل دولة الامارات العربية المتحدة صدارتها في تنظيم أقوى وأهم وأبرز البطولات العالمية.

ورأى حارب أن كل من عمل في طواف الامارات بداية من المتطوعين وحتى اللجنة المنظمة قد أدى دوره وفق ما هو محدد له، لافتا إلى أن الخبرات التنظيمية التي حققتها اللجنة المنظمة ما بين المجلس الرياضية الثلاثة أبوظبي ودبي والشارقة ساهمت كثيرا في دعم الحدث وظهوره بالصورة التي ظهرت طوال الأيام السبع التي أقيم خلالها.

ووجه حارب في نهاية حديثه الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها اللامحدود من أجل انجاح الحدث الذي أصبح علامة فارقة في تاريخ الدولة ودليل واضح على أنه لا يزال هناك المزيد والمزيد من دولتنا الحبيبة لتبهر به العالم أجمع.

وأكد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف أن طواف الامارات مثلما كان مبهرا ومفاجئا في النسخة الأولى سيكون ذلك في النسخ المقبلة من أجل ابرز الدور التنظيمي الناجح لدولة الامارات والتأكيد على انها قادرة على تقديم الافضل بما تحتويه من بنية تحتية قوية ودعم سخي من القيادة الرشيدة.

وأشار العواني إلى أن طواف الامارات ولد كبيرا وقويا وسيظل كذلك فهو يمثل دولة الامارات وسمعتها الرائعة في تنظيم أكبر وأهم الفعاليات الرياضية لافتا إلى أن هناك اجتماعا سيعقد خلال شهر مايو المقبل من قبل اللجنة المنظمة لبحث العوائد المادية والاقتصادية التي حققتها النسخة الأولى والوقوف على الاعداد للنسخة الثانية.

من جانبه قال عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي أن خروج النسخة الأولى بهذه الصورة جاء نتيجة للخبرات المتراكمة من السنوات الماضية للطوافات الثلاثة التي تم دمجها سويا ما خلق نسخة عالمية.

واعتبر هلال أن طواف الامارات بين صورة حقيقة للعديد من معالم دولة الامارات السياحية والتراثية من خلال تصويرها بمختلف اللقطات أرضا وجوا ما يعد فرصة لدعم هذه المجالات خاصة وان هناك الملايين حول العالم شاهدوا الطواف على الهواء مباشرة.

واتم هلال حديثه بتوجيه الشكر لكل من ساهم في نجاح الحدث وقدم كل ما لديه من أجل أن يخرج بهذه الصورة المشرفة التي لاقت استحسان كافة المشاركين من مختلف دول العالم.

وعبر بطل النسخة الأولى السلوفيني بريموز روجليتش عن سعادته بتحقيق لقب أول نسخة من الطواف، لافتا إلى أن الأمر لم يكن بالسهل عليه من أجل الوصول إلى هذه النتيجة، حيث واجه العديد من الصعاب في جميع المراحل.

وكشف البطل المتوج بطواف الامارات عن أن بدايته في لعبة الدراجات كانت عام 2012 اي انها ليست من زمن بعيد، حيث كان يمارس لعبة التزلج من قبل، وهو ما جعل أمامه تحديا كبيرا من أجل تقديم مستوى جيد في اللعبة التي انضم اليها حديثا.

وأكد البطل روجليتش انه خاض مغامرة رائعة في مختلف مدن دولة الامارات وشهد خلال رحلات الطواف الـ7 تقلبات مختلفة للطقس وعلى الرغم من صعوبتها إلا انها كانت شيقة وممتعة لغاية.

حقائق وأرقام عن النسخة الأولى لطواف الإمارات

  • 4 سباقات مجتمعية أقيمت ضمن الفعاليات المصاحبة لطواف الإمارات وشهدت مشاركة 892 دراجاً ودراجة
  • 3700 م2 مساحة مناطق الضيافة للمراحل السبع والي شهدت تقديم خدمات الضيافة لأكثر من 4000 شخص
  • مشاركة 127 إعلامياً (86 صحفياً و41 مصوراً) من 78 جهة إعلامية عالمية في تقديم التغطية الإعلامية
  • 40.546 كم / الساعة .. متوسط سرعة الدراجين
  • أكثر من 6 مليون متابع على الفيس بوك
  • 1.6 مليون متابع على الانستغرام
  • مليون متابع على تويتر
  • أكثر من 16 ألف كجم وزن معدات وأجهزة الطواف تم شحنها إلى الامارات من 5 قارات
  • إشغال أكثر من 4 الآف غرفة فندقية
  • 14 ألف متر المسافة التي ظهرت عليها أسماء وشعارات الرعاة على مسار الطواف
  • 140 دراجاً بدأوا الطواف و131 أكملوا حتى النهاية
  • مشاركة   2000 طالب من الفئة العمرية 8-12 عاماً في البرنامج المدرسي التثقيفي المصاحب لطواف الإمارات حول فوائد رياضة الدراجات الهوائية.

 

  • 64 دولة قامت بنقل طواف الإمارات عبر قناني أبوظبي ودبي الرياضيتين وشبكات وقنوات تلفزيونية عالمية أخرى من بينها راي الإيطالية و قناة ليكيب الفرنسية وسكاي سبورت و دي ايه زد إن اليابانية وإي إس بي إن وفلو سبورتس (أمريكا وكندا) وفوبو (أمريكا وكندا أيضا) تي دي إن في المكسيك وأمريكا الوسطى.

 

  • 70 سيارة أودي من النابودة لخدمة فريق ومسؤولي الطواف وطواقم العمل المختلفة.