نجاح الحضور بمونديال الأندية مؤشر  حقيقي للمساندة التي ينتظرها المنتخب... الأبيض ينتظر الحشود الجماهيريه في المهمة الآسيوية

24/12/2018 12:00:00 ص :

ضربت  جماهير الامارات مثالاً حياً في بطولة كأس العالم للأندية التي اختتمت قبل أيام على أرض الدولة بتتويج ريال مدريد الإسباني بلقب البطولة بعد فوزه على العين في المباراة النهائية ،  وكانت الجماهير الإماراتية هي فاكهة البطولة والعنصر المميز فيها طوال المباريات التي أقيمت، والتي ساهمت بصورة فعالة في إنجاح الحدث بكافة جوانبه ، ولم يتوقف الأمر عند نجاح التنظيم والأجواء والترتيبات التي قامت بها اللجنة المنظمة فحسب ، بل التشجيع الكبير الذي لاقاه ممثل الدولة نادي العين في مشواره بالمنافسات وخوضه 4 مباريات صعبة وقوية أمام ممثلي وأبطال قارات أوقانيسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية  أعطته الدافع للمواصلة بعد كل مباراة ، فدائماً ما كان الجمهور هو اللاعب رقم واحد في أفراح اللاعبين ، والوقود الذي يمدهم بالروح والعزيمة والإصرار ، وبفعل اللوحة الفنية التي رسمها الجمهور الإماراتي في مدرجات ستاد هزاع بن زايد ومدينة زايد الرياضية انهالت الإشادات من كل حدب نحو النجاح الجماهيري في البطولة العالمية وخصوصاً من الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” .

وعلى مستوى الحضور الجماهيري لنادي العين فإن جماهير الدولة ساندت الزعيم بمختلف أطيافها، كونها تقف اليوم على معترك عالمي وبطولة مهمة وكبيرة ، وبهذا الصدد فإن التواجد القوي أعطى انطباعاً كبيراً للمسؤولين عن كرة القدم الإماراتية واستبشروا خيراً بالمساندة التي  سيلاقيها الأبيض الإماراتي وهو يستعد لتدشين مشاركته في بطولة كأس آسيا 2019 التي ستقام بالدولة خلال الفترة 5 يناير 1 فبراير2019 ، ومن هذا المنطلق فإن لاعبي المنتخب والجهاز الفني والإداري ينتظرون المساندة الجماهيرية بفارغ الصبر كونها أحد الأسباب الرئيسية لوصول الزعيم العيناوي إلى ما وصل إليه في البطولة العالمية ، فالجماهير هم العنصر الفعال الدائم في نجاح أي فريق على ارضية الميدان ،  والتواجد والتشجيع المثالي والحضاري الذي كان عليه في كأس العالم للأندية سينعكس إيجاباً في مشوار منتخبنا بالبطولة الآسيوية ، خصوصاً وأن الأبيض يدخل المعترك الآسيوي بتحديات كبيرة ورغبات وآمال كثيرة يضعها المشجع الإماراتي وكل محب على هذه الأرض ، من المنتظر أن نشاهد الحضور الجماهيري الغفير الذي تعود عليه الأبيض الإماراتي في مختلف المشاركات سواء على ارضه وبين جماهيره أو خارج الديار، وهو ما وضع المنتخب دائماً على منصات التتويج والوصول بعيداً في كل مشاركة يلاقي فيها هذا الدعم الكبير ، ككأس آسيا 1996 في الدولة قبل 22 عاماً  عندما وصل الأبيض للمباراة النهائية لكنه خسر أمام الشقيق السعودي ، إضافة الى النجاح الجماهيري الكبير في خليجي 18 بعام 2007 في الدولة والذي نتج عنه تتويج منتخبنا ببطولة كأس الخليج أول مرة في تاريخه ، في المسابقة التي كان الجمهور هو النجم الأول فيها وأحد أسباب النجاح الكثيرة التي تشكلت في تلك النسخة ، وعادت الجماهير لترسم فرحة الوطن مرة أخرى في خليجي 21 عام 2013 في البحرين عندما زحفت جماهيرنا الى المنامة لمساندة الأبيض الذي تمكن من التتويج بالبطولة للمرة الثانية في تاريخه خارج الديار ، وفي النسخة الماضية جاءت جماهيرنا أيضاً لمساندة الممثل في الكويت رغم الخسارة في النهائي بركلات الترجيح أمام المنتخب العماني

 

وتضع اللجنة العليا المحلية  المنظمة لكأس آسيا طموحات وآمال كبيرة ، بقيام جماهير الدولة، بالدور الفعال والمؤثر نفسه مع منتخبنا الوطني في مهمته الوطنية، خاصة وأن مدرجات استادي هزاع بن زايد ومدينة زايد الرياضية، شهدت حضوراً لافتاً من مختلف قطاعات جماهير أندية الدولة، والجاليات المقيمة على أرض الإمارات ، والتي  أعلنت حالة الطوارئ بقرب موعد إنطلاقة البطولة الآسيوية وبدأت في التحضير من الآن، للحضور ومساندة منتخبنا الوطني لكرة القدم في نهائيات كأس آسيا المقررة على 8 ملاعب وفي 4 مدن، وذلك من خلال عقد اجتماعات تنظيمية داخلية قبل اللقاء في ورشة عمل الجماهير المقررة مساء يوم الأحد المقبل، في مقر اتحاد الكرة الإماراتي بدبي، إلى جانب منسقي الجماهير السودانية والمصرية، والمتوقع أن تقوم بدور فعال في دعم "الأبيض" في مهمته الوطنية المقبلة.


تنسيق

أكد أحمد الكعبي مدير شؤون الجماهير بنادي العين، أن هناك تنسيق ومخطط على أعلى مستوى من قبل جماهير العين، لمساندة "الأبيض" في مشاركته بالبطولة الآسيوية، إلى جانب العمل على إنجاح البطولة جماهيرياً كذلك، من خلال الحضور والتواجد في بعض المباريات المقامة على ملاعب أخرى خارج مدينة العين التي تحولت إلى مدينة رياضية عالمية، لأن الهدف الأكبر، هو إنجاح البطولة تنظيمياً وجماهيرياً، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات الرسمية المنظمة للبطولة، واتحاد الكرة الإماراتي.

قال الكعبي: "بالتأكيد نحن كروابط جماهير الأندية، نعمل حالياً بالتنسيق مع اتحاد الكرة الإماراتي، واللجنة المنظمة المحلية المنظمة لكأس آسيا، وبهدف توحيد الجماهير خلف هدف دعم منتخبنا الوطني في مشاركته القارية، وكذلك إنجاح البطولة جماهيريا، ولذا هناك اجتماعات متواصلة مع جماهير العين خلال الأيام الحالية، للاتفاق على خطة العمل خلال نهائيات كأس آسيا، وسيتم عرض تلك الخطة والمقترحات خلال ورشة العمل الخاصة بالجماهير، والمقررة في اتحاد الكرة يوم الأحد المقبل، للاستقرار الكامل على برنامج عمل الجماهير في البطولة القارية".

أوضح الكعبي: "نحن كجماهير العين، حريصون دائماً على مساندة منتخبنا الوطني في أي مكان وزمان، وسبق وذهبنا خلف "الأبيض" في كأس الخليج الأخيرة بالكويت، وقبلها في البحرين، وإن شاء الله وبالتعاون الجميع، سيتم تشكيل لجنة خاصة من جميع جماهير الأندية للوقوف مع"الأبيض"، وسنحرص على استثمار النجاح الذي حققه العين في كأس العالم للأندية، والمساندة الجماهيرية الكبيرة لـ"الزعيم" في الحدث العالمي، لدعم ومساندة منتخبنا الوطني، وتحقيق النجاح المنتظر في مسيرة "الأبيض" في البطولة القارية".

 

برنامج عمل

من جانبه، قال فهد المنصوري "فالودة" منسق جماهير الوحدة: "هناك برنامج عمل واجتماعات دورية لجماهير الوحدة "العنابي" خلال الأيام الحالية، للاستقرار على برنامج عمل مقترح، سيتم عرضه خلال ورشة العمل المقبلة للجماهير، ويتضمن البرنامج، كيفية الحضور والتشجيع والمساندة، وشكل المدرج، مع تشكيل لجنة مختصة بتنظيم الحضور الجماهير، وتوزيع المهام عليها لضمان تحقيق أعلى معدلات النجاح الجماهيري للبطولة، وكذلك ضمان الدعم الفعال لمشاركة "الأبيض" في البطولة القارية الأكبر والأهم في تاريخ كأس آسيا".

أوضح "فالودة": "أبواب روابط جماهير الأندية مفتوحة أيضاً، أمام أي مشجعين من أي نادي للانضمام إليها في الفترة الحالية، لأن الهدف الأكبر يبقى مصلحة منتخبنا الوطني الأول في تلك المشاركة القارية، وبعد الاستقرار على تشكيلة لجنة الجماهير، سيتم التنسيق فيما بين الأعضاء على الأدوار المطلوبة من كل عضو، وخاصة وأن المباراة الافتتاحية التي تجمع منتخبنا الوطني ومنتخب البحرين، أصبحت على الأبواب، ونحن مطالبون بالظهور بالشكل القوي والمؤثر منذ بداية البطولة وحتى نهايتها، لتحقيق النجاح المنشود من قبل المسؤولين عن البطولة".

تابع "فالودة": "إذا كانت روابط جماهير الأندية، تساند فرقها بنسبة 100%، فهي مطالبة بدورها بدعم الأبيض "الأبيض" بنسبة 200%، ولذا كلنا كجماهير الوحدة، حريصون على التنسيق مع باقي جماهير الدولة، لتسجيل أفضل حضور جماهيري وراء منتخبنا الوطني، وفي بطولة قارية، ومن اليوم ستكون الأولوية لمنتخبنا الوطني، مع إمكانية حضور مباريات منتخبات أخرى في كأس آسيا إذا كانت هناك إمكانية لذلك، مع إيمان الجميع بدور الجماهير الإيجابي في تحقيق الانتصارات والإنجازات، مثلما حدث مع العين في كأس العالم الأخيرة للأندية، إذ تمكن العين من الوصول إلى المباراة النهائية، ونيل الميدالية الفضية".

 

اختتم منسق جماهير الوحدة، قائلاً: "نحن مطالبون بدعم علم وكيان الدولة في كأس آسيا المقبلة لكرة القدم، وجميع الجماهير مطالبة بتحقيق الحضور المثالي وراء المنتخب الوطني، سعياً لإنجاز تاريخي للمنتخب في كأس آسيا، لأن الجميع يعلم الدور المؤثر الذي يمكن أن تقوم به الجماهير في مثل تلك البطولات الكبرى، وتجربة العين ما تزال أمامنا منذ أيام قليلة، وكلنا ثقة في قدرات لاعبينا على إسعادنا، ونحن بدورنا لن ندخر جهداً في دعمهم ومساندتهم".