توشح بـ "الأحمر والأخضر" في أولى أيام طواف الإمارات الهولندي فان دير بويل بطلاً لمرحلة "أدنوك"

المصدر: ADSC 21/02/2021 12:00:00 ص :

توج الهولندي ماثيو فان دير بويل، دراج فريق البسين فينكس البلجيكي، اليوم الاحد الموافق 21 فبراير الجاري ، بطلاً للمرحلة الأولى "أدنوك" من النسخة الثالثة من طواف الإمارات الدولي، السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، والذي يدشن سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، الذي يستمر حتى 27 فبراير الجاري، بمشاركة 140 دراجاً عالمياً، يمثلون 20 فريقاً من 30 جنسية، بمسافة إجمالية للسباق تصل إلى 1045 كلم.

وأنهى الهولندي ماثيو فان دير بويل السباق في الصدارة، بعدما نجح في قطع مسافة السباق 176 كلم، في زمن قدره 3:45:47 ساعات، وحصل على القميص الأحمر الذي ترعاه " أدنوك" كمتصدر للترتيب العام، وكما نال القميص الأخضر برعاية اتصالات كمتصدر للسباق بالنقاط، وحل في المركز الثاني الهولندي ديفيد ديكيير من فريق جامبو فيسما ونال القميص الأبيض برعاية شركة نخيل كافضل دراج شاب، وحل الدنماركي ميشيل مورخو من فريق فينكس ثالثا في ترتيب المرحلة، ونال البرتغالي جواو الميدا من فريق كويك ستيب على القميص الأسود المخصص للسرعة المتوسطة، برعاية طيران أبوظبي.

وشهدت المرحلة الأولى اثارة كبيرة منذ البداية حتى الأمتار الأخيرة، وكانت انطلاقتها من حصن الظفرة ومن ثم المرور بمول الظفرة، مدينة زايد، مدارس أدنوك، جزيرة صير بني ياس، الرويس مول، جزيرة الشويهات، ومن ثم الختام في كورنيش شاطئ المرفأ، حيث عبر الدراجين المناطق الحضارية والصحراوية والشواطئ الجميلة في منطقة الظفرة.

ويقام الحدث العالمي الأبرز في نسخته الثالثة بأعلى معايير السلامة والتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية وفق بروتكول صحي محكم يهدف لضمان سلامة جميع المشاركين والمنظمين في ظل تداعيات المرحلة الراهنة.

وفي ختام السباق توج سعادة ناصر المنصوري وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بالإنابة ومبارك المنصوري نائب رئيس شؤون منطقة الظفرة في أدنوك  وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي الهولندي ماثيو فان دير بويل بطلاً للمرحلة، والقميص الأحمر، من جهته توج سيف خليفة السويدي ممثل بلدية الظفرة الحائز على القميص الأخضر، ومحمد القاسم المدير الإداري لنخيل وسهيل العريفي المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي الفائز بالقميص الأبيض، وناصر الزعابي مدير مكتب الاتصال بمجلس أبوظبي الرياضي والمقدم احمد سهيل العامري مدير مركز شرطة المرفأ الفائز بالقميص الاسود.

ويتجه الطواف اليوم إلى المرحلة الثانية "مرحلة مجلس أبوظبي الرياضي التي تقام في جزيرة الحديريات" وهي من الوجهات السياحية والترفيهية الجديدة في إمارة أبوظبي، بنظام سباق (ضد الساعة)، وتبلغ مسافة السباق 13 كلم، وتقام على مضمار سريع، يضم مسارين مختلفين للدراجات بطول 5 و10كم على خط مستقيم، تتخلله منعطفات بزوايا عريضة، على طريق ممهد على نحو مثالي، بما يتيح للمتسابقين الحفاظ على سرعتهم العالية، وسط استمتاع الدراجين بنسيم وهواء البحر ورياحه القوية خلال هذه المرحلة، وسوف يحظى المتسابق الأول من الفريق الأسرع الذي يجتاز خط النهاية، بشرف ارتداء «القميص الأحمر»، القميص المخصص لمتصدر الترتيب.

دير بويل: الرياح لعبت لصالحي

أكد الهولندي ماثيو فان دير بويل أنه لم يتوقع الفوز بلقب المرحلة الأولى من طواف الإمارات للدراجات الهوائية، معرباً في الوقت ذاته عن سعادته بالتتويج وتصدر الترتيب العام للطواف عقب المرحلة الأولى.

وكشف دراج فريق البيسين فينيكس عن أن الرياح لعبت لصالحه في المراحل الأخيرة من السباق خاصة بعد مرحلة السرعة المتوسطة الأولى مما مكنه من اللحاق بمجموعة الدراجين الذين قادوا الصدارة منذ انطلاق السباق.

وقال في تصريحاته عقب الفوز بلقب المرحلة:" قبل انطلاق الطواف كنت أؤمن أنني جئت إلى الإمارات كواحد من الدراجين الذين بإمكانهم الظهور بشكل جيد، وتمكنت من التواجد في موضع جيد منذ البداية، واللحاق بالمجموعة التي ذهبت بعيداً بعد مرحلة السرعة المتوسطة الأولى، ورغم أن الرياح كانت صعبة للغاية إلا أنها لعبت لصالحي واستطعت تقديم أداء قوي في الأمتار الأخيرة".

وأضاف:" أنهيت سباق السرعة في الـ 200 متر الأخيرة بشكل ممتاز، لم أكن أتوقع الفوز على الإطلاق وهو ما يجعلني أكثر سعادة، خاصة وأن الفوز في بداية الموسم يشابه الطريقة التي أنهيت بها الموسم الماضي".

العريفي: التدابير الوقائية تساهم في نجاح الطواف

من جانبه ثمن سهيل العريفي المدير التنفيذي لقطاع الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي الدعم الكبير الذي تحظى به مختلف الرياضات في الدولة من قبل القيادة الرشيدة للدولة ومشيدا بحرص ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة لكافة الانشطة والمنافسات الرياضية التي تقام في مدن منطقة الظفرة.

وقال :"إن المرحلة الأولى من طواف الإمارات 2021 جاءت من دون أية عوائق وسارت بشكل جيد للغاية، مشيداً بالمنافسة القوية التي شهدتها المرحلة بين الدراجين المشاركين والرغبة الشديدة من الجميع في الظهور بأفضل مستوى ممكن في أول أيام الطواف."

وقال: "إن الطواف يشهد تطبيق أعلى معايير السلامة والتدابير الوقائية في ظل الظروف الاستثنائية التي يقام فيها الطواف بسبب انتشار فيروس كورونا،" مؤكداً أن مجلس أبوظبي الرياضي اتخذ إجراءات مشددة في التعامل مع مجريات الطواف وذلك قبل فترة كافية من بداية الحدث ومروراً بوصول الفرق المشاركة والدراجين من مختلف أنحاء العالم، وتطبيق تلك الإجراءات خلال مراحل الطواف السبعة، ووسط إجراءات محكمة للجميع، دراجين ومنظمين ومتطوعين.

وأضاف: "أن نجاح النسختين الأولى والثانية من الطواف أكسب المنظمين خبرات كبيرة بعدما أظهرت الإمارات قدرتها الهائلة على تنظيم الحدث بشهادة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، ونتطلع إلى نجاح أكبر للنسخة الثالثة رغم التحديات الراهنة خصوصاً وأن الخبرات التنظيمية العالية وتوفير جميع معايير النجاح للحدث العالمي يساهم في تحقيق الأهداف المنشودة."

وأوضح أن اكتمال جميع الترتيبات التنظيمية والإدارية والفنية والصحية قبل انطلاق الطواف أسهمت في خروج المرحلة الأولى بالشكل المتوقع، وتساعد على الاستمرار في المراحل الستة المتبقية من السباق.

وأكد أن المرحلة الأولى "أدنوك" التي أقيمت في منطقة الظفرة وصولاً إلى خط النهاية في المرفأ رسمت لوحة زاهية متفردة للمنطقة، وأبرز معالمها الطبيعية الرائعة والتي تعكس جمال وروعة دولة الإمارات وفي مسارات متنوعة ومنتظر تواصلها مع المراحل المقبلة.

أبطال المرحلة الأولى

  • الهولندي ماثيو فان دير بويل بطل المرحلة وحصل على القميص الأخضر والأحمر من فريق فينيكس البسين البلجيكي
  • الهولندي ديفيد ديكر حصل على القميص الأبيض من فريق جامبو فيزما الهولندي
  • البرتغالي جواو الميدا حصل على القميص الأسود من فريق ديكوينيك كويك ستيب البلجيكي

 

الخييلي: استمرارية الطواف تسهم في تطوير رياضة الدرجات في الإمارات

أكد النخيرة الخييلي المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للدراجات الهوائية، أن النسخة الثالثة من طواف الإمارات تعزز ريادة الدولة في تنظيم كبرى الفعاليات الرياضية العالمية في ظل الدعم الكبير من القيادة الرشيدة التي لديها ايماناً مطلقاً بأهمية الرياضة ودورها، وكما تدعم مكانة الإمارات لدى الاتحاد الدولي للدراجات، ولاسيما أن الإمارات تؤكدا دوما على قدرتها على كسب التحديات وقهر الظروف التي يشهدها العالم. 

وقال: شهدنا انطلاقة قوية في النسخة الثالثة وسط مشاركة نخبة الدراجين والفرق العالمية، مبيناً أن إستمرار الحدث العالمي بقيمة وبحجم طواف الإمارات يسهم في تطور رياضة الدراجات، ويعزز مستويات التفاعل المجتمعي بالرياضة. 

وأضاف: أن إقامة الطواف بهذا التنظيم الاحترافي والمشاركة الكبيرة من الفرق العالمية ونجوم اللعبة سينعكس إيجاباً على صعيد خطط انتشار رياضة الدراجات الهوائية وتوسيع قاعدة اللعبة في الإمارات، ويزيد من عدد الممارسين لهذه الرياضة في الدولة، ولاسيما انه بات يتضاعف في السنوات الأخيرة، ولاسيما في ظل وجود عدد مقدر من الأندية والفرق المحلية، باتت تحرص على صقل وتطوير المواهب وصولاً الى العالمية.  

وأعرب المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للدراجات الهوائية عن سعادتهم بالحدث العالمي، وأضاف: نحرص على الاستفادة القصوى من هذا المحفل الرياضي العالمي، ومن تواجد الفرق العالمية الأخرى والتزود من تجاربها وخبراتها في تطوير تجربتنا في نادي أبوظبي للدراجات. 

وأوضح الخييلي أن نادي أبوظبي للدراجات الهوائية يواصل تنفيذ خططه وبرامجه الطموحة بإقامة السباقات المجتمعية والتنافسية بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، إضافة الى إقامة الورش والمعسكرات لتطوير الكادي الفني والدراجين. 

ويتمنى المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للدراجات مواصلة فريق الإمارات للنتائج الإيجابية التي حققها في النسختين الأولى والثانية في ظل التنافس القوي من الفرق العالمية وكما يتمنى نجاح اللجنة العليا المنظمة في تنظيم مبهر للحدث وإظهار الوجه المشرق والحضاري للإمارات.