في انطلاقة جولات موسم الترايثلون العالمي 2017 الثنائي الأولمبي شومان وموري يتطلعان للهيمنة على بطولة أبوظبي

المصدر: ADSC 14/11/2016 12:00:00 ص :

أعلن الاتحاد الدولي للترايثلون عن مشاركة اثنين من أفضل خمسة مصنفين عالميين على مستوى اللعبة، وهما الثنائي الجنوب أفريقي: هنري شومان، صاحب الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016؛ وريتشارد موري، المتوج مرتين بميداليات أولمبية؛ في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون، والتي تمثل افتتاحية جولات موسم الترايثلون العالمي لعام 2017. 

وستقام الجولة خلال الفترة 3- 4 مارس 2017 في جزيرة ياس، بتنظيم من مجلس أبوظبي الرياضي ضمن مساعيه ورؤيته لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة وملتقى لنجوم العالم، عبر استضافة أهم الفعاليات الرياضية العالمية المتنوعة والشاملة لكافة الرياضات، لاسيما وأن أبوظبي تعد المدينة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تستضيف سلسلة بطولات الترايثلون العالمية. 

ودخل شومان، البالغ من العمر 25 عاماً، التاريخ لكونه أول من يحقق ميدالية أولمبية في رياضة الترايثلون لجنوب أفريقيا، ثم فاز في شهر سبتمبر بأول ميدالية ذهبية له وكانت في جولة كوزميل في المكسيك، ليفرض مكانته إلى جانب كوكبة من نجوم العالم، بعد أن فرض اسمه بقوة في جولات التراياثلون العالمية لعام 2016. 

وقال شومان في تعليق له على المشاركة في بطولة أبوظبي: "تعد بطولة أبوظبي مهمة جداً باعتبارها انطلاقة جولات الموسم الجديد، وأنا أتطلع للمشاركة وأسعى لنيل لقب البطولة التي ستقام على جزيرة ياس،  والتي تعد من المواقع المهمة في استضافة الفعاليات الرياضية الكبرى مثل الفورمولا1 وطواف أبوظبي، إلى جانب التوقيت المناسب التي ستقام به في شهر مارس 2017، كما أتطلع بعد ختام الجولة لزيارة معالم ياس والاستمتاع بها." 

وأضاف: "خضت موسماً رائعاً في عام 2016 رغم أنني لم أكن في كامل لياقي البدنية في بداية الموسم، بيد أن اللياقة تحسنت بمرور الوقت ونجحت في ختام الموسم في أن أكون ضمن المراكز العشرة الأولى".

كما قال شومان إن والده هو من شجعه على ممارسة هذا النوع من الرياضة وقدم له دراجة هوائية عندما كان طفلاً صغيراً: "حيث كان والدي رياضياً متميزاً في الدراجات الهوائية"، مشيراً إلى أن ذلك ساهم في تحفيزه وتشجيعه على ممارسة هذه الرياضة. 

يذكر أن شومان انتقل لرياضة الترايثلون واستطاع أن يتألق فيها ونجح في تحقيق الفوز بلقب البطولة الوطنية تحت 19 عاماً وذلك لعامين متتاليين، إضافة لفوزه بالميدالية الفضية لدورة ألعاب الكومونولث 2014 . 

كما سيشاركفي بطولة أبوظبي الافتتاحية لموسم الترايثلون العالمي إلى جانب شومان مواطنه ريتشارد موري، الذي بدأ ممارسة الترايثلون وعمره 13 عاماً، ويقول: "بدأت الركض وممارسة رياضة الدراجات الهوائية الجبلية منذ أن كنت يافعاً، وعشقت هذين المسارين، وواصلت المشاركة في المنافستين لبعض الوقت قبل التحول للترايثلون بداية من عام 2010". 

وأضاف: "خضت موسماً رائعاً في عام 2016، كما شاركت في جولة أبوظبي لعاميين متتاليين: 2015 و2016، حيث باتت أبوظبي محطة مهمة ورئيسية بالنسبة لي. وأنا أفضل خوض المنافسة في أبوظبي كثيراً باعتبارها انطلاقة جولات الموسم، حيث يحدد هذا الأمر كيف ستسير الأمور بالنسبة لي في الموسم الجديد"، معبراً عن حماسه الكبير للمشاركة في المسار الجديد الذي سيقام في حلبة ياس الرائعة. 

وفاز موري في عام 2012 بالميدالية الفضية في بطولة سيدني في أستراليا، والبرونزية في بطولة سان دييغو، مما أهله للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية 2012 في لندن، كما نجح موري، الذي يتدرب رفقة مواطنه ماريو مولا، المعروف بإنجازاته في ترايثلون أبوظبي، في تقديم موسم رائع في عام 2016، بعد فوزه بفضية بطولة أبوظبي. ورغم تعرضه لإصابة في جولة جولد كوست الأسترالية بعد حالة كسر في عظم الترقوة، لكنه عاد بقوة ليحل في المركز الرابع في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل. 

وتقام جولة أبوظبي في جزيرة ياس خلال الفترة 3 - 4 مارس 2017، وتضم المسار السريع سبرنت (750 متر سباحة و20 كلم سباق دراجات و5 كلم جري)، والمسار الأولمبي (1500 متر سباحة و40 كلم سباق دراجات و10 كلم جري) ومسار ماكسي: (1500 متر سباحة و80 كلم دراجات و20 كلم جري). 

الجدير بااذكر أن سلسلة بطولات الاتحاد الدولي للترايثلون العالمية انطلقت للمرة الأولى في أبوظبي عام 2015، ومن المنتظر أن تكون النسخة الثالثة من البطولة الافتتاحية أكبر وأفضل من أي وقت سبق. فبالإضافة إلى سباق النخبة الذي سيشهد مشاركة 130 من ألمع نجوم الرياضة في العالم من السيدات والرجال، يستضيف الحدث سباقاً للهواة يتضمن مجموعة متنوعة من خيارات المسارات لتناسب قدرات المشاركين كافة. ويضم السباق الخيارات التالية: مسافة سبرنت (750 متر للسباحة، و20 كلم للدراجات، و5 كلم للجري)، وهي مناسبة للمبتدئين. والمسافة الأولمبية (1500 متر للسباحة، و40 كلم للدراجات، و10 كلم للجري)، ومسافة ماكسي (1500 متر للسباحة، و80 كلم للدراجات، و20 كلم للجري). كما يمكن للمتنافسين الاشتراك في أي من الخيارات السابقة كفريق، بحيث يكمل كل من المشاركين السباق الذي يناسبه أكثر من غيره، وهذا ينطبق على المسافات الثلاث كلها. وتجعل صيغة التناوب هذه من السباق تجربة مناسبة للمشتركين للمرة الأولى، بحيث تعرفهم على هذه الرياضة وتتيح لهم فرصة الاستمتاع بالمشاركة مع العائلة والأصدقاء. 

كما يشهد الحدث عودة سباق ترايثلون أبوظبي لليافعين، وهي فعالية ممتعة تهدف إلى تشجيع اليافعين ليكونوا أكثر نشاطاً. وتضم نسخة 2017 أربع فئات للاشتراك متاحة للأطفال من عمر 5 سنوات وحتى 15 سنة، وهي: سباق "ميني 1 كم" ويتألف من 1 كم للجري للأطفال من عمر 5 وحتى 8 سنوات؛ و"دواثلون الأطفال" ويتألف من 3 كم لركوب الدراجات و500 متر للجري، وهو للأطفال من عمر 7-9 سنوات و10-11 سنة؛ و"دواثلون اليافعين" الذي يتألف من 6 كم لركوب الدراجات و1كم للجري، وهو متاح لليافعين من عمر 12-13 سنة، و6 كم لركوب الدراجات و1,5 كم للجري لليافعين من عمري 14-15 سنة؛ و"ترايثلون سوبر سبرنت لليافعين" والذي يتألف من 400 متر للسباحة، و10 كلم للدراجات، 2,5 كم للجري، وهو متاح لليافعين بعمر 12-13 سنة و14-15 سنة.

 

كما استضافت بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون خلال العامين الماضيين ألمع نجوم الرياضة، بمن فيهم أربعة من ستة لاعبين حازوا على الميداليات في أولمبياد ريو وهم: البطل المتوج لبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون لموسم 2015، جوين يورجنسن (الولايات المتحدة)، ونيكولا سبيريج-هاج (سويسرا)، وجوناثان براونلي (بريطانيا العظمى)، وهنري شومان (جنوب أفريقيا).