طواف الإمارات يدخل المرحلة الثانية الألماني اكرمان يتوج بلقب مرحلة "واحة دبي للسيليكون"

23/02/2020 12:00:00 ص :

توج الألماني باسكال اكرمان دراج فريق بورا الألماني بلقب المرحلة الأولى التي أقيمت اليوم الاحد الموافق 23 فبراير 2020 بشعار "واحة دبي للسيليكون" من طواف الإمارات، السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، الذي يقام ضمن أجندة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، ويستمر حتى 29 الجاري، بمشاركة 140 دراجاً عالمياً يمثلون 20 فريقاً من 5 قارات، بمسافة إجمالية للسباق تصل إلى 1122 كلم.

وانهى باسكال اكرمان السباق في الصدارة بعدما نجح في قطع مسافة السباق 148 كلم في زمن قدره 3:29:09 ساعة، بفارق 4 ثواني على الأسترالي كاليب أيوان من فريق لوتو الذي جاء في المركز الثاني، وحصل باسكال اكرمان على القميص الأحمر المخصص لمتصدر السباق والذي ترعاه طيران الإمارات، كما حصل نفس الدراج على القميص الأخضر لمتصدر السباق بالنقاط برعاية مبادلة، فيما حصل الصربي فيليكو ستوينيتش فيني زابيو الإيطالي على القميص الأسود المخصص للسرعة برعاية طيران أبوظبي كما حصل نفس اللاعب على القميص الأبيض المخصص للمتصدر تحت 25 سنة برعاية نخيل.

وحضر مراسم التتويج عند خط النهاية في منطقة السيليكون كلا من سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة العليا للطواف، وعارف العواني امين عام مجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة المنظمة، وأسامة الشعفار رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للدراجات، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، والدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي في واحة دبي للسيليكون وممثلي الشركات الراعية.

ويتجه الطواف اليوم الاثنين الموافق 24 فبراير 2020 إلى المرحلة الثانية "حتا – سد حتا" لمسافة 168 كم، والتي تنطلق من جبال الحجر من حتا بجوار القرية التراثية، ويمر المسار عبر جبال الحجر والصحراء المحيطة بها على طرق واسعة ومستقيمة تتميز بتموجاتها المتواصلة، وبعد الوصول إلى نقطة الانعطاف في الفجيرة يلتف المسار عائدًا نحو حتا، ثم يتجاوز منطقة المنيعي وينعطف نحو الحويلات ومنها إلى حصن حتا.

وعبر الالماني باسكال أكرمان بطل المرحلة الأولى من طواف الإمارات عن سعادته بالتتويج بلقب المرحلة، مؤكدا أن الفوز بالمرحلة الأولى من طواف الامارات سيكون دافعا كبيرا ه للمنافسة في المراحل القادمة من الطواف، وقال في تصريحات عقب تتويجه بلقب المرحلة الأولى، سأعمل على تقديم أفضل ما لديَ للاستمرار في المنافسة على المراكز الأولى.

وأضاف: "اعتمدت في الامتار الأخيرة على زملائي فالجميع كان قوياً ورائعاً وكانت المنافسة على أشدها".

وتابع: كانت بداية المرحلة الأولى صعبة للغاية وازدادت الصعوبة الأمتار الأخير زادت الصعوبة، في ظل احتدام المنافسة، من المهم أن أشير إلى روعة الطرق والتي ساعدت الدراجين على تقديم أفضل ما لديهم من مستويات، مستوى الطرق هنا في دبي أفضل بكثير من أماكن أخرى تقام فيها سباقات عالمية".

وكان باسكال أكريمان قد بدأ ركوب الدراجات في سن مبكر وتحديداً في السادسة، من عمره، نجاحًا مبكرًا على المسار والطريق، ففي عام 2016، اصطف باسكال أمام العديد من أفضل نجوم عندما حصل على المركز الثالث في سباق مونستر.

وعندما وصل إلى صفوف المحترفين، أظهر قدره كبيرة بحصوله على المركز الرابع في بطولة أوروبا في الدنمارك، وبات باسكال هو أنجح متسابقي الدراجات الألمانية حينما حقق انتصارات عالمية في تسعة مواسم، ستة منها في الجولة العالمية، وكان أخرها سباق اسبانيا الدولي في الشهر الماضي.

ونال باسكال جائزة الكلاسيكية الألمانية وحصل على مرحلتين في سباق جراند تور ليصبح أول متسابق ألماني في تاريخ السباق يفوز بتصنيف النقاط.

3 مواطنين ضمن لجنة التحكيم

تتشكل لجنة تحكيم النسخة الثانية لطواف الإمارات، السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط، من 10 حكام من بينهم 3 مواطنين هم عبد الله الحوسني، علي سيف اليعربي وسيف الشرقي و3 حكام من الاتحاد الدولي و4 حكام ايطاليين.

وقال عبد الله الحوسني أن مشاركة الحكام المحليين ضمن لجنة تحكيم الطواف يسهم في تطوير امكانياتهم وكسب المزيد من الخبرة خصوصا أن طواف الإمارات السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط ومن الصعب الحصول على فرصة مماثلة لتحكيم سباق من هذا الحجم، وأضاف: مكاسب الطواف عديدة بالنسبة للحكام وكذلك للعبة نفسها من ناحية الترويج ونشرها بين مختلف فئات المجتمع.

وتابع قائلا: التعاون مع حكام كبار ودراجين محترفين من ضمنهم أبطال العالم وأصحاب ألقاب دولية عديدة يساعدنا على كسب الخبرة ومتابعة التطورات التي تشهدها اللعبة.

وأوضح الحوسني أن الحكم الإماراتي بفضل كفاءته نجح في كسب ثقة لجنة التحكيم، موجها الشكر إلى اتحاد الدراجات واللجنة المنظمة على إتاحة الفرصة للحكام المحليين للمشاركة في تحكيم هذا الطواف العالمي.

تقديم الفرق في حفل مبهر

أقامت اللجنة المنظمة لطواف الإمارات مساء السبت الموافق 22 فبراير 2020، حفل مبهر لتقديم الفرق المشاركة في النسخة الثانية بفندق ويستن الميناء السياحي، بحضور سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة للطواف وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة المنظمة  و أسامة الشعفار  رئيس الاتحادين الاماراتي والاسيوي للدراجات الهوائية.

وتم تقديم الفرق بالأزياء الرسمية لها بطريقة مبتكرة على المسرح واستعراض المسارات الجديدة بعد التعديلات الأخيرة التي شملتها.

وتشهد النسخة الثانية لطواف الإمارات التي تمتد لمسافة 1120 كم، مشاركة 140 دراجاً عالمياً يمثلون 20 فريقاً من 5 قارات.

كريس فروم يستمتع بشمس دبي الدافئة

استغل بعض الدراجين الأيام القليلة التي سبقت انطلاقة طواف الإمارات للتدرب في مضمار القدرة للدراجات الهوائية الوجهة الأولى لممارسة هذه الرياضة في دبي، ومن بينهم البريطاني كريس فروم دراج فريق أينوس الذي نشر صورا له على حسابه عبر تويتر وهو يتدرب في هذه المنطقة ويستمتع بأشعة الشمس الدافئة معلقا عليها:" الخروج في رحلة سهلة قبل طواف الإمارات."

وعبر فروم قبل انطلاق السباق أنه سعيد بالتواجد في الإمارات للمشاركة في السباق لأول مرة، وقال: تمنيت أتمنى المشاركة في النسخة الماضية ولكن لم أستطع ذلك، بعد حادثة السقوط يونيو الماضي، ابتعدت عن السباقات منذ 8 أشهر، وأنا سعيد جدا بالعودة والتواجد هنا، وأتمنى أن أكون على المستوى السابق، بالتأكيد لن أفوز خلال هذا الأسبوع، لقد مررت بفترة صعبة خلال الأشهر الثمانية الماضية، وهدفي تحقيق بداية مبكرة في الموسم الحالي، وسعيد للغاية بحصولي على فرصة أخرى للعودة إلى المضمار.

ويعد فروم أحد أبرز الدراجين في العالم وهو من مواليد 1985 بكينيا، وسبق أن توج بالعديد من الطوافات الكبرى مثل فيولتا في اسبانيا 2011و2017 وطواف فرنسا 2013 و2015 و2016 و2017 وجيرو دي إيطاليا 2018.

فيليكو: حصولي على القميصين مفاجأة

قال الصربي فيليكو سوتوبينيتش من فريق زابو كي تي ام الايطالي الحاصل على القميصين الاسود للسرعة والأبيض للمتصدر تحت 25 سنة أنه لم يتوقع نيل هذين القميصين في هذه المرحلة خاصة مع قوة المنافسات بين جميع الدراجين حتى الأمتار الاخيرة من السباق.

وأضاف: دافع كبير بالنسبة لي من أجل التقدم في المراحل القادمة من الطواف، خاصة وأن البيئة المحيطة ساعدتني كثيرا سواء من طبيعة الطقس أو الطرق الرائعة التي كان لها الدور في دعمي ودعم جميع الدراجين.

وأعرب دراج فريق كي تي ام الايطالي عن ارتياحه لما حققه من نتيجة وتألق في المرحلة الاولى، لافتا إلى أن طواف الامارات كان رائعا منذ انطلاقته في العام الماضي، خاصة وأن كافة نجوم العالم شاركوا به وهو أمر ايجابي ورائع للدراجين الصغار من أجل كسب مزيد من الخبرة والتميز.