30 دولة في قلب الحدث افتتاح مميز لبطولة أبوظبي للقوارب الشراعية بمشاركة 200 بحار

المصدر: ADSC 17/10/2019 12:00:00 ص :

افتتحت يوم الأربعاء الموافق 16-10-2019، منافسات بطولة أبوظبي الدولية للقوارب الشراعية " الريجاتا" وجاء الافتتاح من خلال حفل مبسط بمقر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على كورنيش العاصمة، وسط أجواد احتفالية مميزة وكذلك أجواء إماراتية خاصة من خلال القرية التراثية.

حضر الافتتاح الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس لجنة الكايت سيرف ولجنة الامارات للتجديف والتزحلق على الماء، وسعادة أحمد ماجد المهيري نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وإيجي نارانج نائب رئيس اتحاد الايودا للشراع الحديث (عن دول أفريقيا وآسيا والمحيط الهندي) , وسعادة ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية و اليخوت وطلال الهاشمي مدير قطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي و رؤساء الوفود المشاركة والحكام والمنظمين .

يشارك في المنافسات وفود 30 دولة تم استعراضهم خلال طابور العرض الذي أقيم خلال حفل الافتتاح، وألقى أحمد ماجد المهيري نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات  الشراعية واليخوت كلمة حيث رحب بجميع  الفرق المشاركة في البطولة لاعبين ومدربين وحكاماً ، وتحدث عن اهتمام الامارات بتطوير رياضة الشراع الحديث وكافة الرياضات البحرية وان دعم مجلس أبوظبي الرياضي لكافة الرياضات يسهم في تطويرها بصفة عامة ، وأن هناك خطط تم تنفيذها بنجاح في هذا المجال وان نادي أبوظبي للرياضات الشراعية و اليخوت يأخذ على عاتقه المسؤولية لدعم وتطوير هذه الرياضة. وتمنى التوفيق للجميع. كما تحدث ايجي نارانج نائب رئيس اتحاد الايودا – للشراع الحديث في كلمة اعرب فيها عن خالص شكره وتقديره للإمارات لاسيما أبوظبي في دعم كل الرياضات المتعلقة بالشراع الحديث والتجديف، وأن اتحاد الايودا يسعى جاهداً من أجل عمل شراكات طويلة مع دولة الإمارات العربية المتحدة في استضافة البطولات العالمية في الشراع الحديث. وقدم نارانج الشكر لجميع اللجان العامة والرعاة والمنظمين وتمنى لهم التوفيق والنجاح خلال المنافسات.

من جهته أعرب الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان عن سعادته البالغة بالمشهد الرائع للبطولة من خلال مشاركة وفود 30 دولة، مؤكداً أن الرقم كبير بكل المقاييس ويؤكد مدى تطور هذه الرياضة، فضلا عن مدى اهتمام العديد من الدول بالمشاركة في أي بطولة تقام في أبوظبي عاصمة الرياضة العالمية.

ووجه الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان على دعم الرياضات البحرية بشكل عام، مؤكداً أن المجلس يقوم بمجهودات كبيرة من أجل تطوير مختلف المسابقات والبطولات التي تقام في العاصمة.

كما وجه التحية إلى نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت برئاسة أحمد ثاني الرميثي على المجهودات الجبارة التي يقوم بها النادي في سبيل تطوير الرياضات البحرية التراثية منها والحديثة، وأكد أن النادي كان سبباً رئيسياً في حالة الزخم والنجاحات التي تحققت على الساحة الرياضية البحرية في الإمارات بشكل عام منذ خروجه إلى النور.

وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في هذا المحفل الرياضي الكبير، مشيراً إلى أن وجود 200 مشارك من 30 دولة سوف يساهم في مزيد من الإثارة والتشويق خلال الحدث الكبير، وأعرب عن ثقته التامة في قدرة بحارة الإمارات على الظهور بمستوى متميز خلال البطولة والتقدم نحو الأمام واعتلاء القمة في هذا المحفل الرياضي العالمي.

وشدد على أن نتائج أبناء الإمارات في البطولات الإقليمية والعالمية تؤكد أن هناك حالة من التطور الكبير في المستوى من خلال النتائج الرائعة في الفترة الماضية كما أنه يؤكد أن هناك عملاً كبيراً من الجميع من أجل تطوير الرياضات البحرية بشكل عام والشراع الحديث بشكل خاص.

قرية تراثية

أقام نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت قرية تراثية صغيرة للبطولة على كورنيش العاصمة، وتتضمن أجنحة لمجموعة من المعرضات التي تخص التراث الإماراتي البحري وكذلك الأكلات الشعبية الشهيرة.