رالي «كروس» العالمي على مضمار «ياس» 4 أبريل

04/03/2019 12:00:00 ص :

أعلنت حلبة مرسى ياس عن استضافتها لأولى جولات بطولة الاتحاد الدولي للسيارات رالي كروس، والتي تقام لثلاثة أيام، من الرابع وحتى السادس من الشهر المقبل، كما أعلنت الحلبة عن مسار الرالي على مضمارها، والذي يبلغ طوله 1.2 كلم.
جاء ذلك خلال الفعالية، التي نظمتها الحلبة على المضمار صباح أمس بحضور محمد بن سليم نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، ومحمد الزعابي الرئيس التنفيذي في «ميرال»، والطارق العامري الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس، وأحمد محمد هلال الكعبي رئيس الشؤون الاستراتيجية بالحلبة، وبول بيلامي، نائب الرئيس في آي إم جي موتور سبورت، المروج لبطولة الاتحاد الدولي للسيارات.
وأعلن محمد بن سليم عن مسار السباق على مضمار ياس، حيث أكد أن طوله 1.2 كلم، ويمثل الجزء الإسفلتي فيه نسبه 63%، فيما يشكل المسار الترابي 37%، وذلك لإضافة مزيد من الندية والإثارة على الحدث.
ويشارك في الرالي، الذي يتكون من 12 جولة مختلفة حول العالم مجموعة من أمهر سائقي الراليات العالميين، وشهد حدث الأمس عودة محمد بن سليم لمضمار الراليات مجدداً من خلال تجربة مثيرة على مسار الرالي، الذي تم الإعلان عنه، وكان أحمد محمد هلال الكعبي بصحبة بن سليم خلال تلك التجربة المثيرة، التي أكدت على القدرات الخاصة لسائق الراليات الإماراتي العالمي.
ووجه الحضور التحية إلى بن سليم على هذه التجربة الرائعة، وذهب البعض إلى ضرورة مشاركته في الرالي من أجل استعادة أمجاد الماضي.
وأعرب بن سليم عن سعادته البالغة بإقامة الرالي كروس على حلبة مرسى ياس، مؤكداً أن الراليات هي أساس المتعة والتشويق في عالم رياضات السيارات لعشاق السرعة، وطالب الجماهير بالحضور والاستمتاع بهذا الحدث الرياضي العالمي الكبير، واعداً بأن تكون الإثارة هي العنوان الأبرز للحدث الكبير في ظل مشاركة مجموعة من أهم سائقي الراليات في العالم.
أما أحمد محمد هلال الكعبي فقد وصف تجربة ركوب السيارة بجوار محمد بن سليم بالرائعة والمثيرة والحماسية، وقال: كانت أكثر من رائعة تعطيك قوة إضافية وحماساً كبيراً لخوض مثل هذه التجارب.
وأضاف: عشت لحظات رائعة لكنها كانت مرعبة أيضاً، مشيداً بقدرات العالمي محمد بن سليم، مؤكداً أنه يظل واحداً من أفضل السائقين في هذا المجال، يبقى وجهة مشرفة للإمارات في مختلف المحافل.
وتشهد حلبة مرسى ياس على مدى ثلاثة أيام كرنفالًا للفعاليات الرياضية والترفيهية، تشمل أنشطة عائلية، وألعاباً حماسية لهواة التشويق والإثارة، ومهرجانات أطعمة تضم خيارات عديدة من أنواع الطعام والمشروبات، بالإضافة إلى محطات الطعام المتنقلة، وتحديات وسباقات كارتينج في كارت زون ياس، ولقاءات مع السائقين المشاركين وجلسات للحصول على تواقيع تذكارية، وعروض فنية وموسيقية حية يقدمها موسيقيون وفنانون إماراتيون، بالإضافة إلى حفل فني حصري بحاملي تذاكر السباق يقام مساء يوم الجمعة.
كما تتضمن قائمة الأنشطة جولة مفتوحة في منطقة الصيانة، المعدة خصيصاً من أجل سباق رالي كروس العالمي تتيح لعشاق السيارات التعرف عن قرب إلى أجواء هذه الرياضة الحماسية.

الزعابي: حدث مهم على خارطة ياس
أكد محمد الزعابي، الرئيس التنفيذي لـ«ميرال» أن «استضافة حلبة مرسى ياس لبطولة الاتحاد الدولي للسيارات للرالي كروس خطوة إضافية بالنسبة للجميع، مشيراً إلى أن استضافة الحدث تتماشى مع رؤية في وضع جزيرة ياس على قائمة أهم الوجهات الترفيهية والسياحية عالمياً، لتجتذب الملايين من الزوار عاماً بعد عام». وأضاف: «يسرنا التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين في استضافة حدث عالمي ينضم إلى قائمة الفعاليات الترفيهية الغنية على جزيرة ياس، والتي تتراوح بين قضاء يوم كامل في إحدى الحدائق الترفيهية على الجزيرة، أو استكشاف العروض التسويقية المتنوعة في ياس مول، أو زيارة شاطئ ياس».

بيلامي: سعداء بالشراكة مع أبوظبي
قال بول بيلامي، نائب الرئيس في آي إم جي موتور سبورت، المروج لبطولة الاتحاد الدولي للسيارات لسباقات الرالي كروس: نحن سعداء بتقديم بطولة الاتحاد الدولي للسيارات لسباقات الرالي كروس لعشاق السباقات في الإمارات للمرة الأولى، تعد حلبة مرسى ياس بمرافقها الرائدة موقعاً مثالياً لاستضافة سباقاتنا الحماسية.
وتابع: نعد جمهور رياضة السيارات ممن لم يختبروا تجربة سباقات الرالي كروس سابقاً، بتجربة لن ينسوها، ففي هذه الرياضة تخوض نخبة من السائقين الموهوبين سباقات قصيرة الزمن لا تتوقف بها الإثارة، على مسار بمنعطفات حادة تتقارب فيه السيارات جنباً إلى جنب.