انطلاق منافسات بطولة كأس العالم للرماية البارالمبية 2021

16/03/2021 12:00:00 ص :

 تنطلق يوم الخميس منافسات بطولة كأس العالم للرماية البارالمبية 2021 التي تنظمها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وتستمر حتى 25 مارس الجاري تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي و ذلك على ميدان الرماية في نادي العين للفروسية والرماية والجولف بمدينة العين.

يشارك في منافسات البطولة التي تقام للمرة الخامسة على أرض الدولة وللمرة الخامسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 157 مشاركا منهم 125 لاعبا و لاعبة من بينهم 91 لاعباً و 34 لاعبة يرافقهم مدربوهم ورؤساء الوفود الذين يمثلون 25 دولة من مختلف قارات العالم، إضافة إلى 29 يمثلون الإتحاد الدولي للعبة والحكام والقضاة.

و يتنافس الأبطال في 27 مسابقة متنوعة للفرق والفردي للرجال وللسيدات تترواح ما بين المسدس والبندقية ناري "سكتون" وضغط الهواء لمسافات وأوضاع مختلفة مع تواصل إضافة فئة رماية الأطباق التي أدرجت ضمن برنامج البطولة الثالثة على أرض الدولة العام 2018 فيما تشهد البطولة الحالية للمرة الأولى إدراج منافسات رماية فئة المكفوفين، إضافة إلى المشاركة النسائية لبطلتين من منتخب الإمارات .

تعد منافسات البطولة فرصة مناسبة للأبطال المؤهلين للمشاركة في دورة الألعاب  البارالمبية طوكيو 2021 وفي جميع المنافسات الدولية وفرصة أيضا للاتحاد الدولي للعبة لاختبار تنظيم بطولة عالمية في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 حيث تخضع المنافسات للتحكيم ورقابة الاتحاد الدولي لرماية أصحاب الهمم للإشراف على سير البطولة ونتائجها.

و ثمّن عبد الله إسماعيل الكمالي رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بمؤسسة زايد العليا اهتمام قيادتنا الرشيدة الممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات بالإنسان الإماراتي وبنائه كركيزة أساسية للنهضة والتقدم وذلك في إطار الاهتمام والرعاية الشاملة لفئات المجتمع الإماراتي بشكل عام وأصحاب الهمم بشكل خاص.

وأشار الكمالي إلى أن البطولة تقام هذا العام عقب ارجاء تنظيمها العام المنصرم نظراً للظروف الطارئة التي ألمت بدول العالم جراء انتشار جائحة كورونا المستجد كوفيد 19 موضحا أنه تم الاتفاق مع الجهات المعنية و منها الاتحاد الدولي للرماية  البارالمبية، واللجنة  البارالمبية الدولية، والسلطات المعنية بالدولة، على تنظيم البطولة هذا العام مع تطبيق نظام صارم وسلسة من الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على صحة وسلامة الجميع لاسيما من وفود الدول سواء كانوا لاعبين أو مسؤولين حيث يدخل جميع المشاركين في البطولة في فقاعة صحية طوال فترة مناقساتها.

وقال إنه تم التأكيد على جميع المشاركين سواء من الوفود الرسمية كلاعبين وأجهزة إدارية وفنية وأعضاء اللجان العاملة بالبطولة على الخضوع لنظام الفقاعة الصحية وعدم السماح لأي فرد في تلك المنظومة من مغادرة البطولة طوال أيام المنافسات، ومنع التواصل المباشر مع أي فرد خارج البطولة، وتطبيق التباعد الاجتماعي في حافلات النقل الجماعية المخصصة لنقل المشاركين مع تحديد مسارها ما بين فندق الإقامة ومقر منافسات البطولة في نادي العين للفروسية والرماية الجولف.

وأضاف أن النجاحات التي يحققها أصحاب الهمم " فرسان الإرادة " في جميع المنافسات والمحافل القارية والدولية هي ثمرة اهتمام القيادة الرشيدة و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الداعم الرئيس لأصحاب الهمم لاسيما الرياضيين منهم واتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم، وذلك عبر توفير كل عوامل النجاح لفرسان الإرادة الذين لم يخيبوا التوقعات والتي تؤكد أن منتخبنا يملك الكثير وقادر على الوصول لمنصات التتويج.

و توجه رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة بجزيل الشكر والتقدير إلى سموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان لرعايته البطولة و مسؤولي مجلس أبوظبي الرياضي الشريك الاستراتيجي لمؤسسة زايد العليا وأمينه العام على التنسيق الدائم مع المؤسسة لتنظيم واستضافة العديد من الأحداث الرياضية الهامة.

و أكد اهتمام سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بتقديم أفضل سبل الرعاية والتأهيل لأصحاب الهمم المشمولين برعاية المؤسسّة وفقاً لأرقى المعايير العالمية لاسيما الرياضيين الذين يؤكدون يوماً بعد يوم قدرتهم على رفع راية الدولة في جميع المحافل والمنافسة في كل الاستحقاقات والمنافسات الرياضية العالمية.

وأوضح الكمالي أن الترتيبات لهذا الحدث تسير حسب البرنامج المعد لها ووفق الخطة الموضوعة بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية وتوجه بالشكر لجميع الجهات والمؤسسات والشركات الراعية التي تدعم وترعى البطولة وعلى رأسها مجلس أبوظبي الرياضي الشريك الاستراتيجي للمؤسسة والداعم الحكومي، و دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، والهيئة العامة للرياضة، واللجنة  البارالمبية الإماراتية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وشركة طموح للرعاية الصحية، ومؤسسة الامارات للمواصلات، وهيئة أبوظبي للدفاع المدني، ونداء مؤسسة الإتصالات المتخصصة، وشاليهات مبزرة الخضراء، وشركة أبوظبي للإعلام - قناة أبوظبي الرياضية الراعي الاعلامي .

من جهتها ثمّنت سعادة الدكتورة بشرى الملا المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع، دور مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في تنظيم هذه البطولة العالمية للسنة الخامسة على التوالي .

و أشادت باهتمام قيادتنا الرشيدة بالإنسان الإماراتي بشكل عام وإيمانها التام بأنهم أساس النهضة والتقدم والازدهار مؤكدة أن لأصحاب الهمم مكانة خاصة لدى القيادة لثقتها بقدراتهم على جميع الأصعدة و أنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع وفئاته.

من ناحيته قال إسماعيل المرازيق مدير إدارة الأندية الرياضية بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مدير البطولة، إن الترتيبات لهذا الحدث الإستثنائي قطعت شوطاً بعيدا وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية، حرصاً على بلوغ النجاح المنشود وذلك انطلاقاً من التميز الرائع الذي تحقق في استضافة وتنظيم البطولات الأربع السابقة.

وأضاف أن البطولة ستكون ساحة للمنافسة بين أفضل رماة العالم ..

مشيراً إلى أن استضافة البطولة للمرة الخامسة نظراً للنجاح الكبير الذي تحقق خلال تنظيم واستضافة البطولات الأربع السابقة أعوام 2016 و2017، و2018 و 2019 تأتي كشهادة نجاح لمؤسسة زايد العليا وقال إن النتائج المتميزة التي حققها فريق الرماية بالمؤسّسة والذي يمثل دولة الإمارات في جميع المنافسات الدولية لتلك الرياضة يدعم تنظيم واستضافة البطولة.

وسيتم منح اللاعبين المشاركين فرصة التدريب على ميادين البطولة في توقيتات متباعدة يومي 16 و17 مارس الجاري بينما يعقد الإجتماع الفني تحت إشراف الحكم العام لعرض التعليمات وشروط البطولة وتوزيع أرقام الصدر يوم بعد غد بمقر فندق الإقامة على تنطلق المنافسات والنهائيات في الفترة من 18 إلى 24 مارس الجاري.