بشعار كلنا واحد وبمشاركة 650 رياضياً الأولمبياد الخاص يعلن تنظيم الألعاب الإماراتية 19-22 مارس 2020

المصدر: ADSC 12/02/2020 12:00:00 ص :

أعلن الأولمبياد الخاص الإماراتي عن استضافة أبوظبي للنسخة الأولى من الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص والتي تستمر فعالياتها من 19 إلى 22 مارس المقبل، وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في مجلس أبوظبي الرياضي يوم الأربعاء الموافق 12-02-2020 ، وشهد حضور كل من معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وسعادة ناصر اسماعيل وكيل الوزارة المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع وسعادة عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي وسعادة طلال الهاشمي، المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي.

ويستعد أكثر من 650 رياضي من أصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية من مختلف أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في الحدث الرياضي الذي يتضمن منافسات في ستة ألعاب مختلفة وهي كرة السلة وألعاب القوى وكرة الطائرة وتنس الريشة والسباحة ورفع الأثقال، ويشهد مشاركة المئات من الرياضيين الإماراتيين والمقيمين في الدولة والذين يشكلون المنتخب الإماراتي ضمن المنافسات التي تستمر على مدار ثلاثة أيام في جامعة نيويورك أبوظبي.

يقام حفل الافتتاح الخاص بهذا الحدث يوم 19 مارس، حيث يعلن انطلاق الألعاب لتبدأ بعد ذلك المنافسات خلال أيام 20 و21 و22 مارس تحت شعار كلنا واحد والذي يرمز إلى توحدنا جميعاً مهما اختلفت قدراتنا فالإرادة والمحاولة والتحدي هو محركنا جميعاً.

كما تشهد الألعاب الإماراتية الخاصة إقامة برنامج الرياضيين الأصحاء الذي يعود إلى أبوظبي من 20 إلى 22 مارس. ويوفر برنامج الرياضيين الأصحاء المرافق للأولمبياد الخاص الفحوصات الطبية المجانية للرياضيين المشاركين في الألعاب الإماراتية. ويستمر البرنامج خلال فترة إقامة الألعاب حيث يتولى فريق طبي من المتخصصين المتطوعين تنفيذ الفحوصات الطبية والذين يتجاوز عددهم ال 100 طبيب ومختص صحي. 

وضمن الفعاليات التي تقام تحضيرًا لإقامة الألعاب الإماراتية، تنطلق "شعلة الأمل" في جولة في مختلف أرجاء أبوظبي يوم 14 مارس. وفي تقليد متبع في الأولمبياد الخاص منذ عام 1981، يتولى فريق من ضباط الشرطة حمل شعلة الأمل التي تمثل رمزًا للشجاعة وتحتفي بالمجتمع المتنوع والمتحد.              

وسيتضمن الحدث أيضاً فعالية للرياضيين صغار السن للفئة العمرية ما بين 2-7 سنوات للأطفال من ذوي التحديات الذهنية والأطفال من غير التحديات الذهنية، وهو برنامج دامج للأطفال يقدم لهم فرصة ممارسة الرياضة منذ عمر مبكر مما يحسن لياقتهم البدنية ويدعم تواصلهم ودمجهم مع الأطفال الآخرين، وهو برنامج يزيل الحواجز ويخلق الصداقات بين الأطفال.

كما سيتم تنظيم المعرض الفني الموحد والذي سيعرض عدداً من الأعمال الفنية التي عمل عليها الرياضيون من أصحاب الهمم ذوي التحديات الذهنية برفقة عدد من الفنانين والأفراد المهتمين في المجتمع والذي يهدف إلى تسليط الضوء على المهارات المتعددة لأصحاب الهمم وتعزز تعبيرهم لمشاعرهم مما يساهم في تحسين صحتهم النفسية على المدى البعيد.

وفي تصريح لها، قالت معالي شما بنت سهيل المزروعي: "يغمرنا الفخر مع الإعلان عن إقامة الدورة الأولى من الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص والتي تستضيفها عاصمتنا الغالية أبوظبي، كما شكل الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية نقطة تحول بالنسبة لأصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية في دولة الإمارات، لذلك فإن الألعاب الإماراتية تؤكد على إكمال المسيرة نحو الأمام من خلال هذا الحدث السنوي الذي يؤكد على التزام دولة الإمارات بتحقيق التضامن والتكاتف والدمج المجتمعي الشامل وأننا كلنا واحد في وطن يعطي الفرص للجميع مهما اختلفت قدراتهم.

ويشكل هذا الحدث منصة بالغة الأهمية لتحقيق المزيد من التفاهم ونشر التسامح والتضامن في مختلف أرجاء الإمارات إلى أعلى مستوى ويحمل على عاتقه مسؤولية الاستدامة في حمل ارث الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص – أبوظبي 2019 ".

وقال طلال الهاشمي: "تجسد الألعاب الإماراتية جزءًا أساسيًا من إرث الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، كما يؤكد هذا الحدث على الفرصة التي تتيحها لنا الرياضة في سبيل رفع مستوى التضامن والتكاتف بين الجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة مع العمل في الوقت ذاته على الارتقاء بمستوى الرياضيين من خلال إقامة الفعاليات الرياضية المخصصة لهم باستمرار".

وكانت دولة الإمارات قد أكدت على تحقيق الدمج والتضامن في المجتمع وجعلته جزءًا أساسيًا من رؤية 2021. وقد أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي اسم "أصحاب الهمم" في 2017، وذلك مع الإعلان عن الاستراتيجية الوطنية الجديدة لتمكين ذوي التحديات الذهنية والبدنية. كما أقيمت العديد من الفعاليات والمبادرات بهدف دعم أصحاب الهمم على المستويين المحلي والاتحادي.

العواني: الحدث سيضاعف المنجزات الكبيرة لأصحاب الهمم

قال سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: يأتي الإعلان عن الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص متزامناً مع الاثار الكبيرة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص التي شكلت الانعطافة في مسيرة القطاع الرياضي بأكمله، وأكدت على مكانة الإرث الكبير ودوره في امتداد النجاحات وضرورة الحفاظ على منجزات الماضي ورفده بإنجازات جديدة تدعم الحضور البارز لأصحاب الهمم في مشهد الدمج المجتمعي وتحقيق التفوق في الفعاليات الرياضية المحلية والقارية والعالمية.

وأضاف: نفخر ونبارك إعلان تنظيم الألعاب الإماراتية للأولمبياد الخاص، ونؤكد لكم أن مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان يولي اهتماما كبيرا ويسخر جميع امكانياته لتحقيق النجاح للدورة الجديدة التي ستشكل الإضافة المهمة والاستمرارية لأصحاب الهمم للتنافس والتفاعل الرياضي بأعلى مستوياته وبجميع الرياضات.

وتابع: خطت أبوظبي خطوات كبيرة بكافة الاتجاهات ضمن مسيرتها التنموية المباركة، فحصدت النجاح في دورة الألعاب العالمية وفازت بالكثير من الجوائز الدولية المهمة، وها هي اليوم تحتضن الألعاب الإماراتية من الأولمبياد الخاص بشعار كلنا واحد، لتعزز جهودها الكبيرة ولتصبح الوجهة العالمية للدمج الرياضي والمجتمعي.