لدعم المسيرة الرياضية لأصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع... توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة زايد العليا ومجلس أبوظبي الرياضي

المصدر: ADSC 10/12/2019 12:00:00 ص :

وقعت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهِمم مذكرة تفاهم مع مجلس أبوظبي الرياضي لتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين بشأن تمكين أصحاب الهِمم اجتماعياً في نطاق العمل الاجتماعي والرياضي والإنساني المشترك، واقتناعاً من الطرفين بتوجيهات الدولة الرشيدة في هذا الخصوص، واستلهاماً لروح استراتيجية المؤسسة والمجلس بإحداث النقلة النوعية، وتكثيف التواجد الميداني والانفتاح على المؤسسات، وتقديم الخدمات الاجتماعية الإنسانية والوطنية. 

مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم جرت بمقر مجلس أبوظبي الرياضي يوم الثلاثاء الموافق 10-12-2019، ووقع عليها عن مؤسسّة زايد العليا سعادة/ عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام، وعن مجلس أبوظبي الرياضي سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي.

ورحب سعادة عبد الله الحميدان بالتوقيع على مذكرة التفاهم وقال: إنه من دواعي سرورنا توقيع مذكرة التفاهم مع مجلس أبوظبي الرياضي، حيث أنها تسهم في تعزيز التعاون والتنسيق الموجود بالفعل مع المجلس لخدمة ورعاية الرياضيين من ابناء المؤسسة، والعمل المشترك على تطوير والارتقاء برياضات أصحاب الهمم على مستوى أبوظبي، وأشاد بتجربة التعاون بين المؤسسّة والمجلس في تنظيم " زايد العليا" العديد من الفعاليات الرياضية المحلية والإقليمية والعالمية التي اسهمت في تعزيز صورة الدولة لدى دول العالم.

وأكد إن النجاحات التي ظل يحققها " فرسان الإرادة " في المحافل القارية والدولية كافة، هي ثمرة اهتمام القيادة الرشيدة وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الداعم الرئيسي لرياضة أصحاب الهمم، وذلك بتوفير كل عوامل النجاح لفرسان الإرادة الذين لم يخيبوا التوقعات، والتي تؤكد أن منتخبنا يملك الكثير، وقادر على السير على درب الإنجازات.

وثمّن الأمين العام لمؤسسة زايد الجهود الكبيرة التي يبذلها سموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي لدعم وتطوير الرياضة على مستوى ابوظبي وخاصة رياضة أصحاب الهمم محلياً ودولياً، موضحاً أن رعايته الكريمة لكافة الفعاليات الرياضية التي تنظمها المؤسسة ترجمه صريحة على حرص سموه في إنجاح مثل هذه المناسبات الرياضية ودعمها بما يضمن نجاحها ومواكبتها للأحداث الرياضية العالمية الأخرى.

وأكد على اهتمام مجلس إدارة المؤسسّة برئاسة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان بتقديم أفضل سبل الرعاية والتأهيل للفئات المشمولة برعاية المؤسسّة وفقاً لأرقى المعايير العالمية، ولاسيما بالنسبة للرياضيين الذين يؤكدون يوماً بعد يوم على قدراتهم لرفع راية الدولة في كافة المحافل والمنافسات الرياضية العالمية.

من جانبه أشاد سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالشراكة

مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهِمم التي تأتي في ظل اهتمام وتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي لدعم المسيرة الرياضية لمنتسبي المؤسسة والعمل على دعم خطط اندماجهم بالمجتمع الرياضي عبر مجموعة كبيرة من البرامج والفعاليات والخطوات الفاعلة التي تثري حضورهم بالمشهد الرياضي بصفة أكبر، وذلك امتداداً للنجاحات والاصداء العالمية الواسعة التي يسجلها أصحاب الهمم في كافة التخصصات. 

وتقدم العواني بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة، تثميناً للدعم السخي والاهتمام الكبير الذي توليه لمسيرة التنمية والتقدم ورعاية أصحاب الهمم، مبينا أن المذكرة تعد احدى الاثار المهمة التي حققتها استضافة الدولة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص والتي تركت الأثر الكبير ومشاهد النجاح والتفوق لرياضيي أصحاب الهمم.

 

وقال العواني: نفخر بهذه الشراكة باعتبار محور خدماتها يمثل شريحة مجتمعية مهمة ومن خلالها سنعمل على تقديم الرعاية اللازمة والبرامج التطويرية الهادفة وكافة انواع الدعم الرياضي بجانب العمل على تبادل الخبرات والمشاركة في تقديم كافة اوجه التعاون من اجل عكس الأهداف الجوهرية للمذكرة.

وتوجه العواني بالشكر والتقدير لمجلس إدارة مؤسسّة زايد العليا لأصحاب الهمم برئاسة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، وحرصهم الكبير على تجسيد التعاون والشراكة الحكومية مع المجلس وكافة المؤسسات من اجل تحقيق التطور والارتقاء بمسيرة أصحاب الهمم، متمنيا السداد والتوفيق للمؤسسة في خططهم الاستراتيجية للمرحلة المقبلة.

وبموجب مذكرة التفاهم تقوم مؤسسة زايد العليا توفير العدد المطلوب من أصحاب الهِمم المتوقع أن يكونوا محور الاستفادة من الخدمات والامتيازات المقدّمة من مجلس أبوظبي الرياضي وتزويده بالبيانات الخاصة بهم لعمل قاعدة بيانات خاصة بذلك، بينما يقوم المجلس بتمكين أصحاب الهِمم من منتسبي المؤسسّة من استخدام المرافق الرياضية مجانا، وتسهيل عمليات تسجيلهم ودخولهم لمقرّ المرافق الرياضية التابعة له في إمارة أبوظبي، وتوفير العدد المناسب من المدربين والمشرفين المؤهلين لتنفيذ ومتابعة تنفيذ الالتزامات المشتركة.