"النشامى".. صدارة وتأهل بجدارة

المصدر: Alittihad 11/01/2019 12:00:00 ص :

أصبح منتخب الأردن أول المتأهلين إلى دور الـ16 لنهائيات كأس آسيا «الإمارات 2019»، بعدما تفوق على سوريا 2- صفر، مساء أمس، محققاً الفوز الثاني، ورفع رصيده إلى 6 نقاط، ليضمن صدارة ترتيب المجموعة الثانية، بصرف النظر عن نتائج بقية المنافسين، بعدما تخطى أستراليا في الجولة الماضية، ليحجز مقعده في مواجهة الأدوار الإقصائية.
وجدد «النشامى» تفوقه على نظيره السوري، بعدما فاز في المواجهة السابقة، والوحيدة بينهما في البطولة الآسيوية عام 2011، فيما عجز «نسور قاسيون» عن الفوز للمباراة الرابعة على التوالي في النهائيات الآسيوية، عرفوا خلالها التعادل في لقاء والخسارة 3 مرات، وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ مشاركات الأردن بالنهائيات التي يستهل فيها مشواره بانتصارين. 
وبات موقف المنتخب السوري صعباً، وهو مطالب بتحقيق الفوز على أستراليا في الجولة الأخيرة من أجل البقاء ضمن دائرة الساعين للتأهل للأدوار الإقصائية.
حملت الدقيقة 26 سر الفرحة لـ«النشامى» في البطولة الحالية، وبعدما سجل هدفه بتوقيع أنس بني ياسين في مرمى أستراليا في هذه الدقيقة، وعاد مرة أخرى وفي الدقيقة 26 أيضاً، ليتقدم على سوريا بهدف موسى التعمري هذه المرة، والذي تابع كرة زميله يوسف الرواشدة، وأسكنها داخل الشباك السورية. وبعد أن لعب موسى التعمري دور البطل بتسجيل هدف التقدم، فإنه أهدر بعدها بدقيقة فرصة لا تعوض لإضافة هدف ثانٍ، حينما استقبل كرة بمواجهة المرمى الخالي من الحارس. وسدد الكرة فوق المرمى.
وبهدف نسخة طبق الأصل تقريباً عن الهدف بمرمى أستراليا، سجل «النشامى» الهدف الثاني من ركلة ركنية، تم تمريرها بكرة قصيرة، وأخرى عالية، ليرتقي لها طارق خطاب برأسه، وأودعها الشباك في الدقيقة 43.
وبعيداً عن المباراة بادرت اللجنة المنظمة إلى فتح أبواب المدرجات للجماهير التي تواجدت خارج أسوار استاد خليفة بن زايد، بعدما توافر عدد من المقاعد التي لم يحضر أصحابها، لتقوم اللجنة المنظمة بإدخال الجماهير التي حضرت بأعداد كبيرة، وهو ما لقي استحساناً من جماهير «النشامى» على هذه الخطوة المميزة. ولفت الانتباه وجود عدد من الجماهير فوق سفح الجبل المطل على الملعب، حيث اختاروا ذلك الموقع لمتابعة مجريات اللقاء، بما يعكس الشغف الكبير المرتبط بالبطولة القارية.