100 دولة تشارك في «عالمية» أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو

المصدر: ADSC 13/03/2019 12:00:00 ص :

كشف اتحاد الجو جيتسو عن انطلاق بطولة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو في نسختها الـ11، يوم 22 أبريل المقبل، بمشاركة 100 دولة، يمثلها نحو 5 آلاف لاعب ولاعبة، وتستمر منافساتها حتى 27 من الشهر نفسه، ويبلغ مجموع جوائزها 687 ألف دولار أميركي، وتنقل فعالياتها 35 قناة تلفزيونية عالمية بالتعاون مع قناة أبوظبي الرياضية الشريك الإعلامي.
وتأتي البطولة هذه المرة في ثوب جديد شعاره التحدي بين نخبة النخبة من لاعبي الجو جيتسو حول العالم، حيث حددت لائحة منافسات المحترفين اقتصار المشاركة على اللاعبين الأبطال من حملة الميداليات الذهبية في أوزانهم فقط، بينما تسبق الانطلاقة الرسمية للبطولة بطولات خاصة للأطفال وطلاب المدارس وأصحاب الهمم.
وكشف الاتحاد أيضاً أنه سيتم الإعلان عن جائزة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو بقيمة 198 ألف دولار أميركي يوم 27 أبريل المقبل، حيث يقوم الاتحاد بالاحتفاء بأفضل المواهب والمؤسسات الداعمة لرياضة الجو جيتسو من خلال حفل تكريمي يسدل به الستار على موسم 2018 - 2019.
تم الكشف عن كل التفاصيل في المؤتمر الصحفي، الذي عقد بفندق الريتز كارلتون بأبوظبي أمس، بحضور محمد سالم الظاهري نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو، مستشار رئيس الدائرة والمدير التنفيذي لقطاع شؤون التعليم بالإنابة، وعارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وخليل الصفار رئيس دائرة العمليات والإنتاج الرياضي لدى قنوات أبوظبي الرياضية، وإبراهيم السيد أحمد الهاشمي المدير التنفيذي لخدمات الشركات في «إعمار العقارية»، وفؤاد فهمي درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية، وسائد حجازي مدير عام مساعد مبيعات جاكوار لاند رور في شركة بريمير موتورز، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو.
وتشهد فعاليات البطولة عدداً من البطولات المدرجة ضمن سلسلة التصنيف العالمي لاتحاد الجو جيتسو لموسم 2018 - 2019، وتستهل بمهرجان أبوظبي العالمي للجو جيتسو ومنافسات البارا جو جيتسو الخاصة بفئة «أصحاب الهمم» يوم 20 أبريل، وبطولة أبوظبي العالمية للناشئين في الجو جيتسو يومي 21 و22 أبريل، وبطولة أبوظبي العالمية للجو جيتسو لفئة الأساتذة يوم 23 أبريل، وسلسلة المنافسات لفئات الأحزمة من الأزرق إلى الأسود ضمن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو وحفل افتتاح مبهر بين يومي 24 و26 أبريل.
من جهته، قال محمد سالم الظاهري: «مع دخول البطولة عقدها الثاني وتزامنها مع عام التسامح، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فإننا نجد أنفسنا أمام امتداد طبيعي لـ«عام زايد» الذي حمل أسمى القيم التي عمل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على غرسها في مجتمع الإمارات».
وتابع: «صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، راعي الرياضة والرياضيين، هو صاحب الفضل الأول في وصول تجربتنا في الجو جيتسو إلى العالمية، وفي أن تصبح أبوظبي موطناً لهذه الرياضة وعاصمة للقرار العالمي أيضاً، باستضافتها لمقر الاتحاد الدولي، وكل ذلك في أقل من 7 سنوات على تأسيس الاتحاد المحلي للعبة».
وذكر الظاهري، أن عدد اللاعبين واللاعبات في مدارس أبوظبي وصل إلى 80 ألف لاعب ولاعبة في مختلف الفئات، وقال: «نفخر أيضاً بدورنا مع الاتحاد في تحويل الجو جيتسو من مجرد رياضة إلى ثقافة مجتمع تسهم في بناء الأجيال الجديدة على قيم الانضباط والشجاعة والتركيز والقيادة والتركيز والصبر والتحمل، وما كان حلماً بالأمس أصبح واقعاً ملموساً الآن في كافة مدارسنا بالعاصمة أبوظبي التي ستكون جزءاً من الحدث، سواء من خلال مشاركة لاعبيها في المنافسات ترجمةً لمشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد للجو جيتسو المدرسي، أو من خلال حضورهم في المدرجات مع الجماهير لمؤازرة أبطال الإمارات في هذا التحدي العالمي الكبير، خاصة أن دائرة التعليم والمعرفة شريك إستراتيجي لاتحاد الإمارات للجو جيتسو منذ البداية».
من جانبه قال عارف العواني: «يشكل انعقاد بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جتسو للعام الحادي عشر على التوالي دليلاً على المكانة العالمية التي تحظى بها أبوظبي كعاصمة لهذه الرياضة الاستثنائية، التي استطاعت أن ترسخ حضورها بدعم من القيادة الرشيدة».
وأضاف: «منذ انطلاقتها، نجحت البطولة في استقطاب اهتمام اللاعبين من جميع الفئات بهدف الفوز بألقابها، وهو ما انعكس على مجتمعنا الرياضي، الذي حقق نجاحات كبيرة ومنجزات تنموية أثرت على مسيرتنا الرياضية، حيث بات أبناء الإمارات اليوم علامة بارزة ورقماً صعباً في المنافسات الدولية، وبين دولة الإمارات عموماً وأبوظبي على وجه الخصوص، أثبتتا قدرة استثنائية على استضافة أكبر الفعاليات الرياضية العالمية وهو ما شهدناه خلال الأشهر الماضية، ونطمح بالطبع لمواصلة المسيرة والتحديات بفضل تضافر الجهود والبنية التحتية المميزة». 
وقال: «تزامناً مع عام التسامح وأهدافه في نشر وتعزيز أسمى القيم في المجتمع، تعتبر بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو مثالاً حياً لترجمة تلك القيم على أرض الواقع، وها هي تواصل مسيرتها في نسخة هذا العام نحو ترسيخ تلك القيم الأصيلة وممارساتها». وأضاف: «نحن في مجلس أبوظبي الرياضي نثمن الجهود التي يبذلها اتحاد الإمارات للجو جيتسو في سبيل إبراز اسم الإمارات وحضورها بالصورة المشرفة التي تليق بها إقليمياً وعالمياً، والقدرات الواعدة التي يتميز بها شباب الوطن خلال منافستهم لتأكيد مستوى الاحتراف الذي يتمتعون به مقارنة بالرياضيين العالميين الذين سيتوافدون إلى أرض الدولة».