مجلس أبوظبي الرياضي يكشف عن أبطال العالم المشاركين في بطولة ضمان العالمية للترايثلون أبوظبي 2019

02/02/2019 12:00:00 ص :

أعلنت بطولة ضمان العالمية للترايثلون-أبوظبي 2019 عن مشاركة نخبة نجوم الترايثلون في النسخة الخامسة التي تقام ضمن اتفاقية الشراكة بين مجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الدولي للترايثلون والتي بدأت منذ عام 2014 .

وسيعود بطل النسخة الماضية هنري شومان من جنوب أفريقيا للدفاع عن لقبه أمام بطل العالم الحالي ماريو مولا من إسبانيا في سباق الرجال، ومنذ أن فاز شومان بالميدالية البرونزية بدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016، انتقل من بعدها الى سلسلة انتصارات مهمة بمسيرته، من بينها : أبوظبي 2018 وحصده للميدالية الذهبية في دورة ألعاب الكومنولث 2018 في أستراليا، فيما سيشهد سباق السيدات، مواجهة الفائزة ببطولة أبوظبي 2018 ريتشل كلامر من هولندا بطلة العالم الحالية فيكي هولاند من المملكة المتحدة والحائزة على المركز الثاني على مستوى العالم كاتي زافيريس من الولايات المتحدة الأمريكية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس أبوظبي الرياضي اليوم السبت الموافق 2 فبراير 2019 بمقره وحضره سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي وسعادة ماريسول كاسادو رئيسة الاتحاد الدولي للترايثلون وعضوة اللجنة الدولية الأولمبية وسعادة خالد الفهيم رئيس جمعية الإمارات للترايثلون وبيتر ويلر الرئيس التنفيذي للألعاب الأولمبية العالمية لأصحاب الهمم أبوظبي 2019 والدكتور مايكل بيتزر الرئيس التنفيذي لضمان وجاري ماريسيا مدير البطولة.

وتنطلق بطولة الاتحاد الدولي للترايثلون في شهر مارس من كل عام في أبوظبي، حيث تستقبل جزيرة ياس 110 من أفضل الرياضيين، ويتنافسون لحصد النقاط الأولمبية والانطلاق بموسم البطولات العالمية بأفضل شكل ممكن.

من جانبه قال سعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: " نتقدم بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لدعمها المستمر والمتواصل لتجسيد التقدم والتنمية الرياضية، وقيادة رياضة الإمارات لأعلى المراتب العالمية، ويمثل دعمها السخي محوراً جوهرياً للمبادرات الرياضية الهادفة لخدمة تطلعات الرياضة والرياضيين ومجتمع الإمارات، مضيفاً: نجحت أبوظبي في ترسيخ مكانتها على الخارطة الرياضية العالمية باستضافتها لمختلف الفعاليات الرياضية  الدولية، وغدت وجهة للمصنفين العالميين، وهو ما تجسده بطولة ضمان العالمية للترايثلون- أبوظبي التي تقام وسط حضور واهتمام دولي واسع، وبمشاركة نخبة اللاعبين".

وتابع العواني : إن مجلس أبوظبي الرياضي عمل باستمرار على استقطاب أهم الأسماء في رياضة الترايثلون وهو ما نجحنا بتحقيقه في عام 2019، بالتعاون مع الشركة الوطنية للضمان الصحي - ضمان، التي أسهمت بشكلٍ كبير في ترسيخ مفهوم الرياضة وإثراء حياتهم بتبني نمط حياة صحي ونشط".

واكمل العواني :  نشيد بفريق الاتحاد الدولي للترايثلون وجهوده الرامية إلى تحقيق رؤية مشتركة تهدف لاستقطاب أفضل رياضيي الترايثلون إلى أبوظبي على مدار السنوات الخمس، حيث استضفنا أربع بطولات عالمية ناجحة للترايثلون ورحبنا بأفضل رياضيي العالم في هذا المجال إلى جانب 10 آلاف من الهواة من كافة الفئات العمرية لعموم المجتمع ولم نتوقف عند ذلك فحسب، فقد فازت أبوظبي باستضافة نهائي بطولة الاتحاد الدولي للترايثلون عام 2022، وعندما نشهد تجسيد رؤيتنا إلى واقع، فهو دليل مهم على ما بذلناه من جهود إلى جانب الاتحاد الدولي للترايثلون وجمعية الإمارات للترايثلون وضمان وميرال والعديد من شركائنا الأعزاء.

كما جرى الإعلان اليوم عن استضافة أبوظبي لسباق التتابع لفريق النخبة المختلط لأول مرة، وفي هذا التنظيم الجديد لسباق الترايثلون، يشارك فريق مكون من 4 رياضيين (رجال وسيدات) في سباق تتابع سريع وقوي - حيث يقطع كل متسابق مسافة 300 متر سباحة و6.6 كلم على الدراجة وسباق ركض لمدة كيلومتر واحد - قبل أن يسلّم السباق لزميله في الفريق، وسينطلق سباق التتابع المختلط لأول مرة في أبوظبي، فيما سيتم تنظيمه في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 - احتفالاً بالترايثلون كأحد أكثر الرياضات شمولاً ومساواةً بين الجنسين في العالم.

وفي معرض تعليقها على سباق تتابع فريق النخبة المختلط قبل بداية الحدث هذا العام، قالت ماريسول كاسادو، رئيسة الاتحاد الدولي للترايثلون وعضوة اللجنة الدولية الأولمبية: "لقد شهدنا تحوّل أبوظبي إلى وجهة مميزة للترايثلون وإنا على ثقة من أن إضافة سباق التتابع المختلط المثير للحماس ستلقى ترحيباً واسعاً بين الجمهور، وخاصة بالنظر إلى مزيج الجنسيات الكبير وتعايشهم في الإمارات! وقد أصبحت بطولة ضمان العالمية للترايثلون أبوظبي أكبر فعالية ترايثلون وأكثرها شمولاً في المنطقة، حيث تعكس هذه البطولة القيم التي نتمسك بها في الاتحاد الدولي للترايثلون".

ومن المتوقع أن تستقطب الدورة الخامسة لهذا الحدث العالمي أعداداً قياسية من المشاركين والزوار، وسيحظى الجمهور بفرصة مميزة لمتابعة تنافس أفضل رياضيي الترايثلون في جزيرة ياس أبوظبي. ومن المتوقع أن يشارك 110 من نخبة رياضيي الترايثلون في هذا الحدث الذي سيستمر لمدة يومين، حيث سيتنافسون للحصول على مجموعة جوائز تصل قيمتها إلى 200 ألف دولار أمريكي، مسجلةً زيادة بقيمة 50 ألف دولار بالمقارنة مع العام الماضي، بالإضافة إلى ذلك، ستشهد البطولة مشاركة أكثر من 2500 من الرياضيين الهواة.

من جهته أطلق خالد الفهيم رئيس جمعية الإمارات للترايثلون مبادرة تحمل رسوم التسجيل للرياضيين المواطنين المشاركين في نسخة عام 2019 بمختلف فئات السباقات المجتمعية، وقال: نحرص في جمعية الامارات للترايثلون على تأمين كافة مقومات النجاح للرياضيين المواطنين لتأمين كل السبل الكفيلة بتحقيق تفوقهم في هذا الحدث العالمي المميز الذي تستضيفه أبوظبي سنوياً.

في المقابل تمت إعادة تسمية النسخة الخامسة لبطولة الترايثلون التي ستقام في مضمار جزيرة ياس لتصبح بطولة ضمان العالمية للترايثلون-أبوظبي، وباتت شركة ضمان بذلك الراعي الرئيسي للحدث، كما تتابع الشركة الوطنية للتأمين الصحي – ضمان السعي لتحقيق مهمتها في بناء مجتمعات صحية في دولة الإمارات من خلال تنظيم تحدي ضمان مجدداً وهو برنامج تدريب مدته 3 أشهر لإعداد الرياضيين من كافة مستويات اللياقة والخبرة للمشاركة في سباق الترايثلون.

وقد ارتفعت نسبة المشاركة الإجمالية للهواة بنسبة 19%، بينما ارتفعت نسبة المشاركين الصغار بنسبة 199% مقارنة بنفس الفترة من دورة عام 2018؛ ومن المرتقب أن تنفذ مبيعات كافة سباقات الهواة هذا العام.

وقال الدكتور مايكل بيتزر الرئيس التنفيذي لضمان: "لعب الترايثلون دوراً مهماً في وضع الإمارات على خارطة الرياضة العالمية وتشجيع السياحة بالإضافة إلى الإسهام في تحسين صحة سكان الإمارات، الذين لم يكتفوا بالمشاركة في الحدث فقط، بل أصبحوا من ممارسي رياضة الترايثلون الدائمين. ولذلك، قررت ضمان هذا العام أن تصبح الراعي الرئيسي كي تتمكن من دعم تطوير ترايثلون على مستوى عالمي في الإمارات. ومع وجود هذه الشراكة الجديدة، فإننا نتطلع إلى مساهمة هذا الحدث في تحسين الوضع الصحي للدولة من خلال المشاركة القوية والمستمرة للهواة في هذا الحدث كل عام."

كما يتوقع أن يصبح الحدث هذا العام الأكثر شمولاً عبر التاريخ، حيث سيشهد تنافس الرياضيين في الألعاب الأولمبية العالمية لأصحاب الهمم أبوظبي 2019. وستكون فئة الترايثلون لألعاب 2019 مدرجة ضمن بطولة ضمان العالمية للترايثلون- أبوظبي، وهي أول منافسة رياضية للألعاب الأولمبية العالمية لأصحاب الهمم 2019، كما سيشهد الحدث تسليم أول ميدالية رسمية.

وفي معرض تعليقه على الشراكة، قال بيتر ويلر، الرئيس التنفيذي للألعاب الأولمبية العالمية لأصحاب الهمم أبوظبي 2019: "سيكون من المثير للحماس بالفعل تسليم أول ميدالية للألعاب أثناء بطولة ضمان العالمية للترايثلون أبوظبي. ومن خلال دمج هؤلاء الحدثين المهمين، سوف نتيح للرياضيين أصحاب الهمم فرصة فريدة بتجربة ممارسة رياضتهم ضمن إطار احترافي هو البطولة العالمية والتسابق مع أكثر الرياضيين إلهاماً في هذه الرياضة. كما سيساهم ذلك من ناحية أخرى في إتاحة الفرصة لأكبر رياضيي الترايثلون في الاتحاد الدولي ليشهدوا أكبر حدث رياضي وإنساني في العالم ومشاهدة تنافس بعض من أبنائنا الرياضيون - إنها تجربة رائعة للجميع بالفعل. ونحن مسرورون بالعمل إلى جانب مجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الدولي للترايثلون لتجسيد هذه الرؤية".

وفي تصريحه حول دفاعه عن اللقب هذا العام، قال شومان: "أشعر بسعادةٍ كبيرة للعودة إلى أبوظبي، خاصةً بعد النجاح الكبير الذي حققته العام الماضي فقد كنت في الطليعة منذ بداية السباق إلى نهايته، ولدي ذكريات رائعة عن السباق والفوز في أبوظبي. وقد أوصلني هذا الفوز لإحراز الميدالية الذهبية في أستراليا وسيكون رائعاً أن أبدأ عام 2019 بنفس الطريقة! لقد بذلت الكثير من الجهد والتضحيات كي أصل إلى ما وصلت إليه اليوم ولذلك أحس بكثير من الرضا والثقة عند عودتي إلى أبوظبي. وأنا متحمس للدفاع عن لقبي مرة أخرى في مارس".

من جانبها، تتوقع بطلة السيدات المدافعة عن لقبها ريتشل كلامر تكرار أدائها السابق هذا العام في مرسى ياس. فإذا أحرزت فوزاً جديداً في أبوظبي، فستصبح أول سيدة تحصل على البطولة مرتين. ومن الواضح أنها واثقة من فرصتها بالفوز في شهر مارس، حيث قالت: "لا أنكر أن سباق العام الماضي في أبوظبي يحتل مكانة خاصة في قلبي فهو أول فوز لي في بطولة السيدات، وأحب مضمار السباق هنا في أبوظبي، إذ تقدم جزيرة ياس الموقع المثالي للبطولة. وأنا متحمسة للتنافس هنا مرة أخرى في شهر مارس، وأتمنى أن يشجعني الجمهور في أبوظبي بنفس حماس العام الماضي وأكثر".

إلا أن كلامر ستواجه هذا العام فيكي هولاند التي حصدت اللقب في كافة الألعاب الموسم الماضي. وعلى غرار شومان، فقد تحسن أداء هولاند عبر السنوات الماضية بعد أن أحرزت الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو ديجانيرو 2016 ووصلت إلى لقب بطلة العالم عام 2018.

وستكون هولاند مصممة على الانطلاق بقوة في بداية موسمها في جزيرة ياس، كونها لم تفز بالبطولة في أبوظبي من قبل: "لقد كان موسم عام 2018 رائعاً بالنسبة لي، فأنا بطلة العالم، وهو حلم تمكّنت من انجازه بعد الكثير من العمل. ولكن، ومع أنني اختتمت موسمي في القمة، لا يمكنني أن أرتاح الآن وأقول لنفسي بأنني حققت كل ما يمكنني تحقيقه، ولا بد من تسجيل انطلاقة قوية في بداية عام 2019 كي أكون في موقع جيد يمكنني من إحراز موسم ممتاز. وسوف أبذل كل ما بوسعي للدفاع عن لقب البطولة، وبالطبع التأهل لألعاب الأولمبياد الثالثة بالنسبة لي. وحيث أننا قطعنا شوطاً كبيراً في مرحلة التأهل الأولمبي، أتوقع أداءً مذهلاً من جميع المشاركات في بطولة السيدات للسباحة في أبوظبي هذا العام، حيث ستقف إلى جانبي أفضل رياضيات العالم لننطلق جميعاً نحو الفوز".

وقد يكون الإسباني ماريو مولا من بين أولئك الذين يشعرون بقدر أقل من الضغط، فهو أحد أكثر ممارسي رياضة الترايثلون حيوية، ويعود إلى أبوظبي هذا العام سعياً لإحراز لقبه الثالث. إلا أن هذا البطل الذي أحرز بطولة العالم ثلاث مرات لم يفز منذ انطلاق فعاليات السباق في مرسى ياس وسيسعى لكسر هذه السلسلة من الاخفاقات عام 2019: "لقد فزت مرتين في أبوظبي - ولكنني لم أتمكن من الوصول إلى المركز الأول منذ انتقال السباق إلى جزيرة ياس. وأتمنى أن يكون عام 2019 هو العام الذي أجتاز حلبة جزيرة ياس فيه وأحرز اللقب الثالث في رصيدي في أبوظبي، ولطالما كان بدء العام بسباق جيد عاملاً كبيراً في رفع مستوى الثقة للموسم المقبل، ولذلك فإنني أتطلع لتحقيق أداء جيد في أبوظبي كي أستمر انطلاقاً منه."

للراغبين في المشاركة والحصول على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

www.abudhabi.triathlon.org