تقام برعاية "شركة الإمارات العالمية للألمنيوم" الإعلان عن مشاركة نجوم العالم في "بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف 2020

25/11/2019 12:00:00 ص :

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي عن مشاركة حامل لقب النسخة الماضية شاين لاوري، والمتوج مرتين تومي فليتوود، و بروكس كوبكا، وسيرجيو غارسيا، وإيان بولتر، وبرايسون ديشامبو، في الدورة الخامسة عشرة لبطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف 2020 التي تقام برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، خلال الفترة 16 – 19 يناير 2020، في نادي أبوظبي للجولف.

وتقام البطولة التي تستضيفها أبوظبي سنوياً منذ عام 2006، وارتقت في العام الماضي لتقام ضمن جولات سلسلة رولكس، التي تعد واحدة من أبرز بطولات الجولة الأوروبية للجولف، بقيمة جوائز 7 ملايين دولار أمريكي.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامه مجلس أبوظبي الرياضي يوم الاثنين الموافق 25 نوفمبر 2019 في فندق شانغريلا، والذي شهد اطلاق النسخة الخامسة عشرة والكشف عن النجوم المشاركين في الحدث الذي سيقام في يناير 2020، وذلك بحضور سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي ومجموعة كبيرة من ممثلي الرعاة والجهات الداعمة للحدث.

ويتطلع لاوري إلى تحقيق لقب آخر على التوالي في نادي أبوظبي للجولف بعد فوزه المذهل على الجنوب أفريقي ريتشارد ستيرن في شهر يناير من عام 2019. ولم يحقق لاوري قبل ذلك أي بطولة منذ عام 2015، وبالتالي، كان فوزه بكأس الصقر المجنح بمثابة نقطة الانطلاق ليحقق بعده انتصاره الكبير الأول في البطولة المفتوحة في نادي 'رويال بورترش' في شهر يوليو من العام نفسه.

ويعود تومي فليتوود، بطل كأس الصقر المجنح لمرتين في عامي 2017 و2018 وبطل كأس رايدر لعام 2018، بهدف الفوز بالبطولة للمرة الثالثة، ليكون اللاعب الثاني الذي يحقق هذا الإنجاز بعد أن نجح مارتن كايمر في تحقيق اللقب لثلاث مرات خلال الأعوام 2008 و2010 و2011.

ويتطلع بروكس كوبكا، اللاعب المصنف الأول على مستوى العالم، لافتتاح موسمه بالبطولة، والتنافس مع الفائزين السابقين شاين لاوري وتومي فليتوود وغيرهم من أهم لاعبي الجولف في العالم.

كما يتواجد إيان بولتر، المصنف الخامس على مستوى العالم سابقاً، بثقة كبيرة لتقديم أداءاً قوياً في مشاركته الخامسة على التوالي في البطولة، فيما سيشارك سيرجيو غارسيا، المتوج بلقب بطولة الجولة الأوروبية الشهيرة 16 مرة، للمرة الأولى في البطولة منذ عام 2014، حيث نجح مؤخراً من الفوز بلقب بطولة كي إل إم المفتوحة في سبتمبر.

وبعد غيابه عن البطولة في عام 2019، يعود برايسون ديشامبو إلى نادي أبوظبي للجولف بآمال تحقيق الانتصار في منطقة الشرق الأوسط.

وفي هذا الصدد، قال سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: "نرحب من جديد بحامل لقب البطولة شاين لاوري، واللاعب المميز تومي فليتوود، للمشاركة في واحدة من أهم بطولات الجولف العالمية، التي تحتضنها العاصمة أبوظبي. بعد موسم استثنائي قدمه شاين خلال العام المنصرم بما يليق بمستوى هذه البطولة وأهميتها، لتؤكد المشاركة على مكانة أبوظبي كعاصمة عالمية تستضيف أبرز الفعاليات والمحافل الرياضية الكبرى، وتستقطب ألمع النجوم العالميين، ويأتي الإعلان عن مشاركة اللاعبين شاين وتومي، لترسيخ السمعة المرموقة التي تتمتع بها أبوظبي على الصعيد العالمي."

وأضاف: "يسعدنا تواجد نخبة نجوم العالم في البطولة التي تعد واحدة من اهم البطولات في أجندة رياضة أبوظبي بما يؤكد على أهمية ومكانة الحدث العالمي بالنسبة لنجوم اللعبة، كما ستشهد الفترة المقبلة الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول المشاركين في هذه البطولة التي ستعزز حتما مكانة أبوظبي في مقدمة الوجهات الرياضية العالمية البارزة."

وقال شاين لاوري، حامل اللقب والفائز بلقب البطولة المفتوحة: "قضيت أسبوعاً مميزاً في أبوظبي في بداية هذا العام، وكان الدعم الذي تلقيته رائعاً، والشعور بالفوز لا يوصف، واستمتعت مع عائلتي بكل ما تقدمه هذه المدينة الساحرة من وجهات وضيافة مميزة. وقد كان الفوز بكأس الصقر المجنح في أبوظبي بمثابة نقطة تحول حقيقية بالنسبة لي، الأمر الذي رفع ثقتي ودفعني إلى اللعب بقوة للفوز بالبطولة المفتوحة هذا الصيف."

وأضاف: "يتمتع ملعب أبوظبي بأجواء رائعة، وأتطلع بصورة كبيرة للعب عليه مجدداً في واحدة من أهم وأقوى البطولات، لأتنافس مع أفضل اللاعبين في العالم، لتحقيق انتصار آخر والمحافظة على اللقب."

وقال تومي فليتوود، الفائز بلقب البطولة مرتين: "تعد بطولة أبوظبي "إتش إس بي سي" للجولف برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، واحدة من أكثر البطولات التي تحظى بشعبية واسعة بين اللاعبين، وهي واحدة من البطولات المفضلة لي شخصياً. لقد نجحت بالفوز في هذه البطولة مرتين، ولذلك أشعر أنني على أرضي في "ملعب نادي أبوظبي للجولف"، وأتمنى أن أستطيع الاستفادة من هذا الأمر مرة أخرى في شهر يناير القادم."

وأضاف: بدون شك بأن هذه البطولة لها صفتها الخاصة والجذابة للاعبين المشاركين، حيث أنها تنطلق بعد عودتهم من إجازات الأعياد ورأس السنة الجديدة، وهو ما يجعلهم طموحين لتحقيق إنجاز كبير والفوز بلقب هذه البطولة مع بداية الموسم. كما تتميز هذه البطولة بأجوائها الرائعة وحضور أعداد ضخمة من الجماهير المحلية والمشجعين من جميع أنحاء العالم ومختلف الفئات العمرية."

وأكمل فليتوود قائلاً: "أحب اللعب في أبوظبي، وهو ما ينعكس على النتائج التي أحققها هنا، وأتمنى أن أكون قادراً على تقديم الأفضل هذا العام."

وقال بروكس كويكا المصنف الأول على مستوى العالم: "من الرائع أن أعود إلى أبوظبي للمرة الأولى منذ عام 2014. لقد عشت لحظات جميلة واستمتعت بدعم المشجعين، ويسرني أن أعود إلى هذه المدينة الرائعة في يناير 2020. والتنافس في البطولة التي تستقطب أفضل لاعبي العالم، وتعد محطة مثالية لبدء موسم البطولات.

وقال إيان بولتر، الفائز 12 مرة في الجولة الأوروبية: " المشاركة في بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف التي تقام برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، تعتبر من البطولات المميزة، لمثالية الأجواء وكرم الضيافة في أبوظبي، وأتطلع بطموح كبير للفوز باللقب في هذه البطولة، حيث سبق وأن حققت المركز الثاني في عام 2010، والمركز السادس في بطولة عام 2019."

من جهته، قال عبد الفتاح شرف، الرئيس التنفيذي لبنك "إتش إس بي سي" في دولة الإمارات: "لا شك بأن بطولة أبوظبي "إتش إس بي سي" للجولف برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، هي واحدة من أبرز بطولات الجولف الاستثنائية، ونحن نتطلع إلى موسم جديد من الإثارة والحماس، وتستقطب هذه البطولة أفضل لاعبي الجولف في العالم، أمثال شاين لاوري وتومي فليتوود، الأمر الذي يزيد من أهمية هذه البطولة ودورها الحيوي في رسم مستقبل رياضة الجولف في المنطقة وإلهام الأجيال القادمة للتألق والإبداع."

بدوره قال عبدالله جاسم بن كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "تعد هذه السنة الثالثة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم التي تكون فيها شريكاً للبطولة، ونحن فخورون بأن يرتبط اسمنا بهذا الحدث الرياضي الهام على أجندة أبرز الفعاليات في أبوظبي، وباعتبارنا واحدة من أكبر الشركات في دولة الإمارات، فإننا نحرص دائماً على دعم الاقتصاد الوطني والمجتمع المحلي على حد سواء، وهو ما يتمثل في هذا الحدث الرائع الذي نؤكد من خلاله التزامنا الكامل بتعزيز روح المشاركة بين أطياف المجتمع وتعزيز أساليب الحياة الحديثة في دولة الإمارات."