ختام مثير لكأس العالم للغطس العالي تتويج المكسيكية ريتا بطلة للسيدات وهنت يحتفظ بلقب الرجال للعام الثاني

المصدر: ADSC 30/04/2017 12:00:00 ص :

توجت المكسيكية ريتا جيمنيز والبريطاني جاري هنت بلقب كأس العالم للغطس العالي أبوظبي 2017، التي نظمها مجلس أبوظبي الرياضي بجزيرة ياس، على مدار اليومين الماضيين، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسباحة على (فينا ) ولجنة الغطس العالي الدولية واتحاد السباحة المحلي، وشارك فيها 34 من نخبة الغطاسين العالميين والأبطال الأولمبيين مثلوا 16 دولة، وتنافسوا على جوائز بلغت قيمتها 119 ألف دولار.

وحضرت الإثارة في منافسات السيدات و الرجال، وسط صراع كبير على المراكز الثلاث الأولى، بحثا عن الميداليات الملونة والجوائز المالية الأعلى حيث نال صاحبي المركز الأول للسيدات والرجال 10 ألف دولار لكل منهما بينما نال الثني في كل فئة 9 ألف دولار والثالث 8 آلف دولار ، فيما نال بقية المشاركين جوائز مالية تنازليا حتى المركز الأخير.

وتأهلت ال 12 لاعبة اللائي شاركن في المنافسات إلى بطولة العالم للسباحة التي تقام في يوليو المقبل في بودا بست بالمجر، فيما تأل من الرجال الـ 18 الأوائل، فيما ودع الأربعة الذين احتلوا المراكز الأخيرة في منافسات الرجال فرصة المنافسة في بطولة العالم.

وحافظت ريتا جيمنيز على تفوقها خلال اليوم الأول الذي أنهته في الصدارة، ورفعت رصيدها من النقاط إلى 316.45، لتنهى منافسات السيدات التي شاركت فيها 12 لاعبة بعد انسحاب الأمريكية جينفير برادلي التي حضرت إلى أبوظبي لكنها تعرضت لإصابة خفيفة خلال التدريبات من على ارتفاع 20 متراً، بطلة للعالم من أبوظبي، وتنال الميدالية الذهبية، وذهبت الميدالية الفضية إلى الأسترالية رهنان أفلاند التي انهت المنافسة بـ312.80 نقطة، فيما نالت البيلاروسية يانا نسترافا الميدالية البرونزية بعد أن قفزت من المركز الخامس إلى المركز الثالث.

ونجح البريطاني جاري هنت من الاحتفاظ بلقب نسخة أبوظبي في منافسات الرجال التي كانت من ارتفاع 27 مترا، وشارك فيها (22 لاعبا) من النخبة، بعد أن حصد443.40 نقطة، لينال الميدالية الهبية ومبلغ 10 ألاف دولار، وحقق الأمريكي ستيف لوبو وصافة البطولة والميدالية الفضية بـ405.30 نقطة، بينما ذهب المركز الثالث والميدالية البرونزية إلى التشيكي مايكل نافلتال ثالثا (381.95 نقطة).

وكان ثلاثي المقدة على مستوى الرجال حافظ على مكتسبات اليوم الأول من البطولة وبالترتيب نفسه، بالرغم من ارتفاع درجة المنافسة والحماس والإثارة اللذان حضرا أمس.

وفي الختام قام سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وعبدالله الوهيبي رئيس لجنة تسيير الأعمال في اتحاد السباحة، وتوماس جومف رئيس اللجنة الفنية للغطس العالي في الاتحاد الدولي، و طلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي، بتتويج أصحاب المراكز الأولى من السيدات والرجال، في حضور عدد من مسئولي الاتحاد الدولي وممثلي الرعاة

وهنأ عارف حمد العواني الفائزين بالبطولة التي قدمت عروضا مثيرة ومستويات تنافسية محتدمة بين جميع المشاركين والمصنفين العالميين على مدار يومين، مشيدا بالدعم المتواصل الذي يوليه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي لمسيرة التنمية الرياضية ورفدها بمزيد من النجاحات والإنجازات لمواكبة النهضة الحضارية التي تعاصرها الدولة، موضحا ان استضافة هذه النوعية المهمة من الفعاليات الرياضية العالمية وترسيخ رؤيتنا الطامحة لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، ما هي إلا ثمرة الدعم السخي والاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة.

وأشاد العواني بالمشاركة العالمية المميزة في البطولة ، مؤكدا أن التعاون المستمر مع الاتحاد الدولي للسباحة يثمر باستمرار عن نجاحات مهمة لتطوير الرياضات المائية على مستوى الدولة بحكم توافر جميع عوامل التميز من شواطئ ومرافق ومنشآت بأعلى المستويات، مبيناً أن استضافة العاصمة أبوظبي لمنافسات النسخة الرابعة من كأس العالم للغطس العالي وللعام الثاني على التوالي بمشاركة الأبطال الأولمبيين والمصنفين العالميين يؤكد على الثقة الكبيرة من الاتحاد الدولي ولجنة الغطس العالمية بمكانة أبوظبي وصيتها اللامع في إضفاء الإبهار والتميز للفعاليات التي تقام على أرضها، منوها على أن البطولة حظيت بنقل تلفزيوني مباشر من قبل قناة أبوظبي الرياضية لكافة أرجاء العالم، باعتبارها من الجولات العالمية المهمة والمحطات المميزة في الأجندة الدولية.

وأوضح العواني أن شراكة مجلس أبوظبي الرياضي الفاعلة مع الاتحاد الدولي للسباحة ولجنة الغطس العالي في الاتحاد الدولي، أثمرت عن استضافة بطولات وجولات عالمية وساهمت بتحقيق مكتسبات كبيرة لسباحي ورياضيي الإمارات وآخرها بطولة العالم لسباحة المياه المفتوحة، مشدداً على أن تنظيم واستضافة مثل هذه البطولات يساهم حتما في تحفيز فئات المجتمع على الممارسة الرياضية ومتابعة نجوم الغطس العالميين والأبطال الأولمبيين على أرض الواقع، بما يدعم خططنا لرفع مستوى الوعي بأهمية الرياضة ودورها الكبير في تحقيق التفاعل المجتمعي بمثل هذه الأحداث وآثارها الكبيرة في المجتمع، متقدماً بالشكر والتقدير لجزيرة ياس على استضافة الحدث وتعاونهم المميز، مشيداً بجهود الرعاة قناة أبوظبي الرياضية - شركة الامارات للسيارات – الاتحاد للطيران - أوميجا.