الإمارات وجهة العالم... اللجنة العليا ترحب بالوفود والفرق العالمية المشاركة في كأس العالم للأندية "الإمارات 2018 "

10/12/2018 12:00:00 ص :

رحبت اللجنة المحلية العليا المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية " الإمارات 2018 " بوفد الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا"  والفرق العالمية وجماهير وزوار العالم القادمين لمساندة فرقهم في منافسات البطولة التي ستقام خلال الفترة 12-22 ديسمبر 2018 في ستادي هزاع بن زايد ومدينة زايد الرياضية.

وستتجه تتجه انظار العالم وعشاق الساحة المستديرة نحو الإمارات التي ستكون وجهة العالم خلال منافسات البطولة التي ستشهد مشاركة 7 فرق  هي : العين " ممثل الإمارات ، ريال مدريد بطل أوروبا ، ريفر بليت  الأرجنتيني بطل أمريكا الجنوبية، الترجي التوسي بطل أفريقيا ، كاشيما انتلرز بطل آسيا ،ويلينغتون النيوزلندي بطل أوقيانوسيا ، جوادالاخارا المكسيكي بطل الكونكاكاف.

ومن جديد ستبرهن دولة الإمارات العربية وما تملكه من مقومات نجاح كبيرة لمختلف الفعاليات والمناسبات بجانب ما تتمتع به من بنى تحتية متكاملة وركائز اساسية ، في ظل دعم القيادة الرشيدة لعمليات التنمية والنماء بمختلف المجالات،ستبرهن للعالم اجمع بكل مناسبة قدرتها الفائقة على ابهار الجميع، وحريصة على تحقيق أعلى معدلات ومعايير النجاح التنظيمي بل تمتد بخططها المميزة لتضع بصمتها الاستثنائية في مسيرة أي حدث أو مؤتمر تستضيفه.

أما بخصوص جاهزية الملاعب، فاكدت اللجنة المحلية العليا قبل فترة طويلة جاهزية ملاعب الإمارات لاستضافة مباريات الحدث العالمي للعام الثاني على التوالي والرابع بمسيرتها الطموحة لتعزيز الشراكة الوثيقة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" ، وسيكون ستاد هزاع بن زايد التحفة المعمارية الذي حاز على جائزةأفضل استاد في العالم عام 2014 وهي سنة افتتاح وتدشين الاستاد الذي يتسع ل 25 الف متفرج ، حيث صُمم وفق أعلى المعايير وبأحدث التقنيات الذكية، بما يعاصر النهضة الحضارية والعمرانية التي تشهدها الدولة بمختلف نواحي الحياة، حيث سيستضيف 5 مباريات ضمن الدور الأول والثاني ومباراة المركز الخامس واحدى مباريات نصف نهائي البطولة.

أما ملعب ستاد مدينة زايد الرياضية الذي تم تشييده عام 1980 ويتسع ل43 الف متفرج واحتضن بطولات أقليمية وقارية ودولية بداية من : كأس الخليج العربي 1982 ، كأس الخليج 1994 ، كأس الخليج 2007 ، بجانب كأس آسيا للشباب 1985 ، كأس آسيا للناشئين 1986 ، كأس آسيا 1996 ، نهائي كأس العالم للشباب 2003، كاس العالم للأندية 2009 ، 2010 ، 2018 ، 2018 ، ويمثل الملعب معلما بارزا من معالم نجاح البطولات الرياضية التي تقام في دولة الإمارات، نتيجة لتوافقه مع المعايير العالمية وسعته الكبيرة بجانب ما يضمه من مواصفات استثنائية بكافة اروقته.

وقبل انطلاق البطولة أكدت اللجنة المحلية العليا المنظمة وبالتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم جاهزيتها التامة لضربة البداية التي ستكون بتمام الساعة 7:30 مساء يوم الاربعاء الموافق 12-12-2018 ، عندما يستضيف ستاد هزاع بن زايد حفل افتتاح البطولة ومن بعدها انطلاق المباراة الافتتاحية بمواجهة العين مع تيم ولينغتون النيوزلندي.

في المقابل اكتمل وصول وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" الذي يشرف على البطولة الى جانب حكام البطولة، كما وصلت فرق جوادالاخارا المكسيكي بطل الكونكاكاف والترجي التونسي بطل أفريقيا ومن المؤمل وصول كاشيما انتلرز بطل آسيا، وريفير بليت بطل امريكا الجنوبية يوم الاربعاء الموافق 12-12-2018

ودعت اللجنة المحلية العليا المنظمة الجميع لمساندة العين في المحفل العالمي ودعم طموحاته لتخطي  الادوار الاولى من البطولة وتمثيل كرة الامارات بصورة مشرفة، كما أكدت اللجنة جاهزية تحضيراتها التي تشمل كافة الجوانب ( الامنية ، التسويقية ، الاعلامية ، الفنية ، العمليات ، المتطوعين، الاقامة والمواصلات،  الدعم اللوجستي) .

في المقابل شهدت مدينة زايد الرياضية وستاد هزاع بن زايد انطلاق العمليات الإعلامية للبطولة بافتتاح المركز الإعلامي في كلا الملعبين امام كافة الوفود الإعلامية الدولية وامام ممثلي وسائل الاعلام المحلي ، كما يستقبل مركز اعتماد التصاريح الخاص بالبطولة ممثلي وسائل الاعلام المسجلين بقناة الفيفا لتسليم كافة الاعلامين تصاريحهم التي تخول لهم تغطية منافسات الحدث العالمي.

ويترأس اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية ( الإمارات-2018) معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وتضم كل من الأعضاء  : سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي وسعادة محمد إبراهيم المحمود وسعادة عارف حمد العواني وسعادة محمد هزام الظاهري.

 

الثقة العالمية مكسب كبير

الرميثي :  كرنفال عالمي ينطلق من أرض زايد للعالم بسلام ومحبة

قال معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية ( الإمارات2018) : " ترحب دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها الأصيل بوفود وفرق وضيوف وزوار كأس العالم للأندية " الإمارات 2018 "

وتابع معاليه : ننتهز هذه المناسبة لنتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الدعم الكبير لقطاع الرياضة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودورهم القيادي في تحقيق التطور والازدهار الذي تعاصره الدولة في المجالات كافة ومنها القطاع الرياضي، ولنعبر عن فخرنا واعتزازنا بهذا الدعم المتواصل والذي كان له أكبر الأثر في وضع دولتنا على خارطة الرياضة العالمية.

واكمل معاليه : إن تنظيم الدولة لبطولة كأس العالم للأندية وللمرة الرابعة يعد فرصة جديدة ليتعرف العالم أجمع على ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا بجانب كرم وطيبة وحب أهل الإمارات لضيوفهم القادمين من مختلف بقاع العالم، كما تؤكد استضافة الدولة للبطولة على الثقة العالمية في بنيتها التحتية المتكاملة، ومرافقها الرياضية المجهزة على أكمل وجه لتضاهي الأفضل عالمياً، وما تتميز به كوادرها ولجانها التنظيمية من خبرات وقدرات تنظيمية كبيرة وجاهزية عالية لاستضافة أكبر الفعاليات الرياضية العالمية، وهي ماضية لتقديم بطولة نموذجية متكاملة للعالم أجمع.

واضاف معاليه : إن دولة الامارات بقيادتها الحكيمة تسعى دوما لتقديم الافضل ووضع بصماتها التنظيمية بمثل هذه المحافل التي جسدت شراكتنا المتينة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) ، وها هو اليوم  الذي يعود فيه مونديال الأندية مجدداً لأبوظبي بعد أن نجحت العاصمة في إبهار العالم باستضافة هذا العرس الكروي العالمي بتميّز واقتدار في أعوام 2009 و2010 و2018 لنجدد الصورة الرائعة التي رسمناها في الماضي، ونؤكد أننا على قدر التحدي و على استعداد تام ، لتقديم أحد أفضل بطولات كأس العالم للأندية تنظيماً ونجاحاً على كافة المستويات، ولاستقبال أبطال العالم وعشاق الساحرة المستديرة هنا في عاصمة الرياضة العالمية.

وقال معاليه : كون العام الحالي يحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع "عام زايد" ولإتباع نهج الوالد المؤسس في تعزيز القيم الأخلاقية النبيلة والمساواة والعطاء فقد سعينا خلال تحضيراتنا للبطولة لإشراك جميع الفئات والأعمار والجنسيات في العملية التنظيمية، واستجاب أكثر من 10 آلاف متطوع ومتطوعة في تلك التحضيرات مدفوعين بثقافة حسن الضيافة والكرم الراسخة في الهوية الإماراتية مما وفر لشبابنا فرصة ثمينة للتعبير عن أنفسهم وقدراتهم وحبهم للعمل التطوعي واكتساب خبرات تنظيمية وعملية في حدث كروي عالمي من أجل المساهمة في إنجاح استضافة الإمارات للبطولة وتقديم نسخة لا تمحى من الذاكرة.

وقال : إن النسخة الخامسة عشرة من كأس العالم للأندية هي فرصة رائعة لكافة جماهير وعشاق كرة القدم للتفاعل مع البطولة وأجواء المنافسة، والاستمتاع بالفعاليات والأنشطة التفاعلية العديدة التي تقام خلال أيام البطولة، فالحدث أكثر من مجرد مباريات في كرة القدم وإنما كرنفال كروي عالمي متكامل من أرض زايد وفي عام زايد ويجسد رسالة السلام والمحبة من الإمارات للعالم ودورها الكبير في تعزيز الملتقيات والتجمعات الرياضية العالمية لعكس نهج الإمارات وأسمى قيم التسامح والسعادة والتعايش بين مختلف ثقافات العالم.

كما تمنى معاليه التوفيق والنجاح لفريق العين المشارك في بطولة كأس العالم للأندية وتمثيل كرة الإمارات خير تمثيل في المحفل العالمي.

 

الرميثي : كأس العالم سيرسخ نجاحات جديدة للإمارات ودعم مهم للموارد الاقتصادية

قال سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي عضو اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية : إن استضافة الإمارات لكأس العالم للأندية من جديد يمثل حدثا عالمياً رياضياً جديدا سيسهم بترك اصداء عالمية كبيرة وسيعزز خطط التقدم الرياضي وسيسهم بنجاحات مهمة على مختلف الاصعدة.

واضاف : إن دولة الامارات وعاصمتها ابوظبي تقدم النموذج والمثل الرائع في استضافة وتنظيم العديد من الفعاليات الرياضية العالمية والمجتمعية بما يعكس الثقة العالمية في قدرات الإمارات التنظيمية وتوفر البنية التحتية المميزة لتثبت في كل يوم قدرتها علي الابداع والتألق في كثير من الفعاليات الجماهيرية وهناك العديد من الشواهد والأمثلة وفي مقدمتها جائزة طيران الاتحاد الكبرى لسباقات الفورمولا 1 بحلبة ياس العالمية،  وبطولة مبادلة العالمية للتنس الارضي تلك البطولة الاستثنائية التي تضم مشاهير الكرة الصفراء في العالم، وهناك بطولة ابوظبي اش اس بي سي للجولف وبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون، منوها أن كأس العالم للأندية " الامارات 2018، بمشاركة أبرز الاندية والفرق العالمية سيكرس نجاحات جديدة لخطط استضافة الفعاليات وسيرسخ مكانة الامارات في طليعة دول العالم ، وسيدعم بعوائده الترويجية والاستثمارية الجانب الاقتصادي، مؤكدا على اهمية البطولة التي ستضع الامارات من جديد تحت الانظار بعد ختام الفورمولا1 .

واشاد الرميثي بالدعم السخي والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لتحقيق الانجازات والنجاحات لمسيرة تقدم الإمارات في شتى المجالات ومن بينها القطاع الرياضي الذي يعاصر نهضة كبيرة في مختلف الألعاب، مشيدا بالدور الكبير لمعالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس اللجنة المحلية العليا المنظمة للبطولة ودعم مجلس أبوظبي الرياضي المستمر للارتقاء بالقطاع الرياضي باستضافة واحتضان اهم الفعاليات العالمية، متمنيا لفريق العين ممثل كرة الإمارات المشاركة الناجحة وتحقيق افضل النتائج. 

المحمود:  تنظيم البطولة 4 مرات يعكس الريادة العالمية للإمارات

أكد سعادة محمد إبراهيم المحمود عضو اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية " الإمارات 2018" أن استضافة الحدث للعام الرابع على التوالي سيكرس مكاسب كبيرة ومخرجات ايجابية مهمة لدعم التطور الرياضي والاقتصادي والسياحي والمجتمعي،

وافاد أن الإمارات تملك شراكات متينة ومهمة على صعيد الاتحادات الدولية في مختلف الرياضات ، وهو ما يؤكد على المكانة الكبيرة للدولة وسمعتمها المرموقة عالمياً.

وقال المحمود : تنظيم كأس العالم للاندية للعام الرابع على التوالي يعزز  ريادتها العالمية ويرسخ مكانتها في مقدمة دول العالم ذات الاهتمام الكبير باستقطاب اهم وابرز الفعاليات الرياضية العالمية، كما يجدد موقعها الاستراتيجي كأحدى الوجهات الجذابة والمثالية لإقامة وتنظيم الفعاليات والملتقيات والمناسبات الرياضية الهامة.

وأضاف : فخورون بتنظيم كأس العالم للأندية لاربع مرات متتالية لتؤكد الإمارات شراكتها المتينة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا"، الامر الذي يعكس شغف مجتمعها بكرة القدم التي تعد الرياضة الابرز في الإمارات.

وتقدم المحمود بالشكر والتقدير للقيادة الحكيمة لدعمها المتواصل للقطاع الرياضي وحرصها على تجسيد التفاعل الرياضي العالمي على ارض الامارات ، كما تقدم بالشكر لمعالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس اللجنة المحلية  العليا والاسهامات الفاعلة لإتمام كافة متطلبات ومعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا " من اجل تحقيق بصمات النجاح والتميز لكأس العالم للاندية بنسختها لعام 2018، مشيدا أيضا بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية والأندية الرياضية على تعاونهم وجهودهم التي تنصب في اتجاه إبراز مكانة الامارات على صعيد تنظيم البطولات والفعاليات الدولية.

وتقدم المحمود بخالص امنياته بالتوفيق لفريق العين ، متمنيا النجاح والتوفيق لمسيرته في البطولة العالمية.

 العواني : حريصون على تنظيم مبهر يواكب اسم ومكانة الإمارات العالمية

اشاد سعادة عارف حمد العواني عضو اللجنة المحلية العليا لبطولة كأس العالم للاندية مدير البطولة بالدعم المتواصل الذي توليه القيادة الرشيدة لتحقيق الانجازات والنجاحات لمسيرة تقدم الإمارات في شتى المجالات ومن بينها القطاع الرياضي الذي يعاصر نهضة كبيرة في مختلف الاتجاهات.

وأكد العواني أن أبوظبي أصبحت رائدة في استضافة وتنظيم مختلف الفعاليات الرياضية الكبرى، وغدت منصة عالمية وملتقى رياضي للمنتخبات والفرق والرياضيين العالميين.

وقال : اكتملت كافة التحضيرات ونحن جاهزون لتنظيم مبهر يواكب اسم ومكانة الامارات عالمياً ،نتيجة الخطط المحكمة التي انتهجتها اللجنة المحلية العليا المنظمة للبطولة برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي والجهود المخلصة والعمل الدؤوب الذي تقوم به فرق العمل نهارا وليلا، معرباً عن ارتياحه الكبير للاحترافية التي سارت عليها مراحل التحضير وتهيئة كافة لوازم النجاح المسبق للحدث قبل انطلاقته، مشيداً بالتعاون الكبير الذي قدمته الجهات الداعمة والمتعاونة ورعاة الحدث في تذليل الصعاب وتسخير الإمكانيات من اجل تظافر الجهود المشتركة واضفاء بصمات الابداع في تنظيم الحدث العالمي للعام الرابع على التوالي.

ودعا العواني مجتمع  الإمارات للتفاعل مع كأس العالم للأندية التي تجمع نخبة وأهم الفرق العالمية، كما توجه بالدعوة لجماهير الإمارات لمساندة فريق العين المشارك في البطولة العالمية ، متمنيا التوفيق للزعيم في مشواره ولقاءه الافتتاحي امام تيم ولينغتون النيوزليندي.

وقال العواني : بعد النجاحات الكبيرة للبطولات العالمية التي استضافتها أبوظبي على مدار السنوات الماضية والتواصل المميز مع مختلف نجوم الرياضات العالمية، ستكون كأس العالم للأندية من جديد الحدث الذي ستتجه اليه انظار العالم خلل الفترة الحالية، معربا عن فخره واعتزازه بان تحتضن أبوظبي الحدث للعام الرابع على التوالي، مبينا ان مسار  مراحل العمل التنظيمي للبطولة اكتمل منذ فترة ونعلن عن جاهزية ملعبي مدينة زايد الرياضية وستاد هزاع بن زايد وذلك بفضل الدعم السخي للقيادة الرشيدة واهتمامها الكبير بتوفير كافة مقومات النجاح للفعاليات والتظاهرات الرياضية الكبرى، مؤكدا أن الإمارات بقيادتها الحكيمة تسعى دوما لتقديم الافضل ووضع بصماتها التنظيمية بمثل هذه المحافل التي جسدت شراكتنا المتينة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) ، داعياً كافة اللجان وفرق العمل والمتطوعين ببذل مزيدا من الجهود والمساعي لانجاز كافة الخطوات التنظيمية خلال المباريات الثمان للبطولة.

 بن هزام :  بطولة استثنائية داعمة للتطور الرياضي

توجه سعادة محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم عضو اللجنة المحلية  العليا المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية " الإمارات 2018" بالخالص الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة ودعمها المتواصل للتنمية الرياضية واستضافة الفعاليات الرياضية العالمية .

واعرب عن سعادته بمشاركة العين إلى جانب نخبة الأندية العالمية العريقة في نسخة  2018 ، متمنيا كل التوفيق والنجاح للكتيبة العيناوية ممثل كرة الإمارات في المحفل العالمي .

وقال الظاهري : إن نتائج تنظيم هذه البطولة للعام الرابع على التوالي ستنعكس إيجابا على الحركة الرياضية في الدولة وستسهم في دعم الموارد الاقتصادية والسياحية, كما أن مونديال العالم للأندية يمنح  الجمهور  فرصة مميزة لمشاهدة نجوم العالم بصورة مباشرة , ويتيح لعشاق الأندية العالمية الاطلاع على ثقافة الإمارات وتراثها العريق , وأكد أن التحضيرات الكبيرة التي قام بها مجلس أبوظبي الرياضي واللجنة المنظمة المحلية العليا كفيلة بإنجاح هذه النسخة وجعلها بطولة استثنائية لا يمكن لأحد نسيانها , مشيراً إلى أن جماهير الإمارات والعين سيلعبان دوراً كبيراً في ترك بصمة إيجابية من خلال حضورهم المتواصل لمباريات  مونديال الأندية, بجانب الجاليات المقيمة في الدولة التي ستسهم بوضع لمساتها على هذا الحدث العالمي .