2019تشارلي هال تحرز لقب بطولة فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات

المصدر: ADSC 13/01/2019 12:00:00 ص :

توجت اللاعبة البريطانية تشارلي هال بلقب النسخة الثالثة لكأس بطولة فاطمة بنت مبارك المفتوحة لجولف السيدات، وتألق فريق الثنائي الذي ضم ليندا ويسبرج (لاعبة الجولف المحترفة من الجولة الأوروبية للسيدات) وبيبلو بيروت (لاعبة الجولف الهاوية)، ونجحا معاً في إحراز المركز الأول عن فئة الفرق الثنائية في أول بطولة من نوعها في الإمارات لفرق ثنائية يتم تشكيلها من لاعبة محترفة وأخرى هاوية، في المباراة الختامية أمس الأول التي أقيمت منافساتها في ’نادي شاطئ السعديات للجولف‘ بأبوظبي.
وتقام البطولة تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات"، وبتوجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، وبإشراف مجلس أبوظبي الرياضي.

 وفي أجواء دافئة ورياح لم تحدّ من مستوى الحماس ضمن ’ملعب نادي شاطئ السعديات للجولف‘ بأبوظبي، استكملت هال الجولات بواقع 67، و72 و69 لتحقق الفوز بنتيجة ثماني ضربات تحت المعدل بواقع 208 ضربة، وبفارق ضربة واحدة فقط عن النرويجية ماريان سكاربنورد التي حلّت في المرتبة الثانية. واستكملت سكاربنورد جولاتها بنتيجة سبع ضربات تحت المعدل، بينما كانت هال بحاجة لضربة واحدة في الحفرة الأخيرة، وهو ما تمّ فعلاً بطريقة مذهلة حيث تدحرجت الكرة صعوداً ومن ثم نزولاً من إحدى العوائق الرملية خلف الحفرة رقم 18.

 واستلمت هال كأس البطولة المتميز في حفل توزيع الجوائز عند الحفرة الثامنة عشرة، بحضور سعادة عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي؛ ومعالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجولف، فضلاً عن جاري بلاير، مصمم الملعب.

 وفي تعليقها على المناسبة، قالت هال: "خضتُ تدريبات صعبة للغاية طوال الشتاء، وأنا مسرورة لنجاحي في استعادة الفوز بالجولة الأوروبية للسيدات، لاسيما وأن أول فوز لي عن فئة المحترفات كان في المغرب قبل خمس سنوات. أتمنى إحراز المزيد من الألقاب هذا العام، خاصة وأن جهودي لم تذهب سدى مع الفوز الذي حققته اليوم".

 ومن جانبها، أكدت سكاربنورد، التي فازت آخر مرة بلقب الجولة الأوروبية للسيدات عام 2013، أن نتيجتها عن فئة الفردي بواقع 68 ضربة كانت بمثابة "خطوة بالغة الأهمية في الطريق الصحيح"؛ وأضافت:

"في كل مرّة اقتربت فيها من الفوز بالبطولة العام الماضي، سواء كنت من بين الثلاثة أو الخمسة أو حتى العشرة الأوائل، كنت أحقق عدد ضربات أعلى من المعدل في الجولة الأخيرة. لكنني قررت اليوم إحراز نتائج طيبة أدنى من المعدل، وذلك وحده كفيل بمنحي السعادة".

وفيما يتولى مجلس أبوظبي الرياضي وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تنظيم ’بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات‘، شهدت النسخة الثالثة من البطولة المشاركة الأكبر في تاريخها فضلاً عن إطلاق أسلوب جديد كلياً من المنافسات التي تقتصر على هذه الجولة، وتتم بين فرق ثنائية يجمع كل منها بين 56 لاعبة محترفة ونفس العدد من اللاعبات الهواة. ونجحت السويدية ليندا ويسبرج مع شريكتها الهاوية بيبلو بيروت في إحراز أول ألقاب البطولة وفق هذا الشكل الجديد بنتيجة 193 ضربة بواقع إجمالي 23 ضربة تحت المعدل.

وأعرب عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير الذي حققته، النسخة الثالثة من بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات.

وأكد أن النجاح جاء ثمرة واضحة للدعم الكبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، حيث يتولي سموها اهتماماً غير عادي بالفعاليات النسائية بشكل عام والرياضية بشكل خاص.

وأشاد بالجهد الكبير لأكاديمة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع، مؤكداً أن الأكايمية تؤكد يوماً بعد الأخر على أنها مؤسسة رياضية نسائية ناجحة من خلال توجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع ومجهودات جميع العاملين فيها.

وهنا أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي تشارلي هال التي توجت بلقب البطولة، مشيراً إلى أنها تستحق اللقب عن جدارة، لاسيما بعد الأداء الرائع والمتميز الذي قدمته من اليوم الأول، وقال: بكل تأكيد المستويات التي شهدها الحدث يؤكد على مدى قوة النسخة الثالثة لاسيما وأنها شهدت إثارة بالغة في المنافسة على اللقب.

وأثنى على الإقبال الكبير من الجماهير في ظل المستويات الرائعة التي شهدتها هذه النسخة، وقال: شهدت البطولة إقبالاً متزايداً من المهتمات برياضة الجولف، علاوة على الحضور الجماهيري الكبير والعائلات والأجيال الصاعدة التي تطمح لتعلم وممارسة اللعبة، مؤكداً أن البطولة نجحت على المستويات كافة، وشكلت إضافة مهمة وجديدة لأجندة مسابقات الجولف العالمية التي تقام في أبوظبي، موضحاً أن النجاحات الكبيرة التي رسختها جميع النسخ الثلاثة عملت على إبراز المكانة المتميزة لأبوظبي وقدرتها على استضافة الفعاليات الرياضية الدولية المرموقة، وتعزيز انتشار هذه الرياضة بين الجيل التالي من الرياضيين في المنطقة.

وأشار العواني إلى أن المجلس يهدف دائماً من خلال مثل هذه البطولات الكبرى إلى تعزيز سمعة أبوظبي كوجهة رياضية عالمية متكاملة، عبر التنظيم المتميز وكذلك توفير كافة سبل النجاح من دعم وتغطية إعلامية كبيرة.

وفي حديثها عن مدى تأثير البطولة في تعزيز ثقافة الرياضة بالإمارات، قالت الدكتورة أمنيات الهاجري، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: "تلعب بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات دوراً محورياً في دعم رؤيتنا لتعزيز مدى انتشار الرياضة بين النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن نحرص على تشجيع النساء للمشاركة في اللعبة؛ ونريد أن تسهم هذه البطولة ومن فيها من محترفات في إثارة الاهتمام والتشويق لدى الجمهور المحلي. وبدون أدنى شك، ستحظى هذه الرؤية بالدعم بفضل المبادرات العديدة والمتميزة التي شهدناها هذا الأسبوع، ومن بينها الفعاليات التي ركزت على تمكين الجيل التالي من لاعبي الجولف في الإمارات".

 وفضلاً عن الفعالية الرئيسية على ملعب الجولف المتميز، قدم نادي شاطئ جزيرة السعديات للجولف تشكيلة من الأطباق والمشروبات مع شاحنات مأكولات في قرية البطولة. كما شاركت العائلات التي تضم أطفالاً، والشباب من عشاق الجولف، في أنشطة زاخرة بالمتعة مثل الفنون والحرف اليدوية، وعيادات الجولف وجولف القدم.

 تجدر الإشارة إلى أنه تم تنظيم ’بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك المفتوحة للسيدات‘ عبر ’مجلس أبوظبي الرياضي‘ و’أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية‘؛ وتحظى نسخة البطولة لعام 2019 بدعمٍ من شركة الدار العقاريّة، وموانئ أبوظبي، وشركة المسعود للسيارات، ومنتجع جميرا في جزيرة السعديات، و’تومي‘.