أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تطلق النسخة الأولى من البطولة الرمضانية المفتوحة للشطرنج الخاطف

المصدر: ADSC 14/05/2019 12:00:00 ص :

أعلنت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية بالتعاون مع اتحاد الإمارات للشطرنج عن إطلاق النسخة الأولى من بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك الرمضانية المفتوحة للشطرنج الخاطف خلال شهر رمضان المبارك، وذلك يوم الثلاثاء 21 مايو 2019 في نادي أبوظبي للسيدات. وتوفر البطولة للسيّدات من كافة أنحاء الدولة فرصةً متميزة للاستمتاع بهذه الرياضة الفريدة والفوز بجوائز قيّمة.

وخلال مؤتمرٍ صحفي عُقد في مجلس أبوظبي الرياضي اليوم (الاثنين 13 مايو)، كشفت الأكاديمية عن تفاصيل البطولة بحضور

الدكتور سرحان المعيني، رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للشطرنج، والسيدة فاطمة العلي، ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والسيد مهدي عبد الرحيم، الأمين العام المساعد لاتحاد الإمارات للشطرنج والمدير الفني للبطولة.

ومن المقرر أن تتبع البطولة النظام السويسري الردي سبع جولات من نظام اللعب الخاطف، ويشارك بها متسابقات من جميع الجنسيات بدءا من عمر 6 سنوات، وتصل قيمة الجوائز المالية للبطولة إلى 25,000 درهم إماراتي بالإضافة إلى جوائز خاصة لأفضل لاعبات في مختلف الفئات، ومن المتوقع أن يصل عدد المشاركات إلى حوالي 60 لاعبة. وستتضمن البطولة كادر تحكيمي من مواطنات الدولة، ومنهم جواهر الجسمي ومريم المنصوري وأخريات.

علاوة على ذلك، وقعت الأكاديمية اتفاقية تعاون مع اتحاد الإمارات للشطرنج ليصبح الاتحاد شريك رسمي للبطولة الرمضانية المفتوحة للشطرنج الخاطف. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون في مجال نشر لعبة الشطرنج على مستوى الدولة، وتعزيز مشاركة المرأة بها، بالإضافة إلى توفير الإشراف الفني على البطولة وتوفير طاقم حكام.

وتعليقاً على ذلك، قال الدكتور سرحان المعيني: "نحن سعداء للغاية بانطلاق البطولة الرمضانية المفتوحة للشطرنج الخاطف وبتوقيع الاتفاقية مع الأكاديمية. يتمثل هدفنا الاستراتيجي في نشر اللعبة حول الدولة والتركيز على العنصر النسائي بشكل خاص، والذي بدأ يتطور في الرياضة بشكل عام والشطرنج بشكل خاص. تتمتع لعبة الشطرنج بقيمة رياضية مميزة على المستوى العالمي والعربي، وهي بؤرة الرياضة الذكية، وتعد الاتفاقية مع الأكاديمية نتاج عمل وتعاون مستمر، ونحن متفائلين بإمكانية هذه البطولة من التطور والنمو، ونتمنى أن تحظى النسخة الأولى بمشاركة عالية من بطلات الشطرنج من كافة أنحاء العالم".

ومن جانبها، قالت السيدة فاطمة العلي: "يعكس انطلاق النسخة الأولى من هذه البطولة التنافسية الفريدة سعي الأكاديمية نحو تطوير الرياضة النسائية بكافة أنواعها وإتاحتها للجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن إلهام التغيير السلوكي في المجتمع لاتباع أسلوب حياة صحي عبر ممارسة مختلف أنواع الرياضات. بالنيابة عن فريق عمل الأكاديمية بأكمله، أدعو محبات هذه اللعبة الفريدة لتحضير خططهن واستراتيجيات اللعب الخاصة بهن لمنافسة لا تضاهى، وأودّ التقدم إلى كل المشاركات بهذا الحدث الرياضي المتميز بأطيب التمنيات بالتوفيق".