لاوري يحلق بـ «صقر أبوظبي»

المصدر: ADSC 20/01/2019 12:00:00 ص :

تفوق شاين لاوري على ريتشارد ستيرن ليفوز بلقب بطولة أبوظبي «إتش إس بي سي» للجولف برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بضربة «بيردي» في الحفرة النهائية، وتمكن اللاعب الإيرلندي من التفوق في البطولة من اليوم الأول، كما واجه تحدياً شرساً من ستيرن الذي قام بتنفيذ ست ضربات «بيردي» استثنائية في الحفر التسع الأولى، ليتفوق ويسجل رصيد أربع ضربات، أشعلت المنافسة بشكل كبير بين اللاعبين حتى آخر ضربة. كما تمكن اللاعبان من تحقيق ضربتين «بيردي» متتاليتين وأخرى 1- تحت المعدل في الحفرة 12 و13، مما زاد من المنافسة في الحفرة الأخيرة، إلا أن اللاعب الجنوب أفريقي أخفق في ضربته الثانية ووجهها إلى مكان وجود الجماهير.
حضر مراسم تتويج اللاعب الإيرلندي، شاين لاوري، كل من معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ومعالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس اتحاد الجولف، والشيخ أحمد اليوسف الصباح، رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وعارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وعبدالفتاح شرف، الرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي، وليد العطار، المدير التنفيذي للتسويق في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وخليفة المسعود، المدير العام لمجموعة المسعود، وكيث ووترز، الرئيس التنفيذي للعمليات في الجولة الأوروبية، ولوران ديلاني، الرئيس العالمي للرعاية والشراكة في رولكس، وتم تسليم اللاعب «البشت» الإماراتي تقديراً لتفوقه في البطولة.
وبارك معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، النجاح الجديد لخطط تعزيز المكانة العالمية للعاصمة، بعد الختام الناجح والمبهر لـبطولة أبوظبي في نسختها الـ 14، وأشار معاليه إلى أن تنظيم البطولة يؤكد حرص مجلس أبوظبي الرياضي على استدامة النجاحات والمنجزات الرياضية، والسعي الدائم لتعزيز الريادة العالمية لدولتنا الحبيبة بكافة محاور خططنا الطموحة، للتأكيد أيضاً على رسالة الإمارات المنفتحة تجاه شعوب العالم بسلام ومحبة وتسامح.
وقال معاليه: «إن مشاركة نخبة لاعبي الجولف في العالم. وانتقال البطولة لمصاف متقدمة، يعكس مسار الخطط المرسومة لاستمرارية نجاح استقطاب أهم الفعاليات الرياضية، وتسليط الضوء على أبوظبي كوجهة رياضية وعالمية حضارية، لا سيما بعد أن غدت منصة وملتقى لأهم بطولات العالم، بتنوع الرياضات، وبمشاركة نخبة الرياضيين، بجانب شراكاتها المتميزة مع مختلف المؤسسات والاتحادات والهيئات الرياضية العالمية، الأمر الذي يؤكد مكانتها الرائدة في الحراك الرياضي الدولي».
وأضاف معاليه: «يمثل هذا النجاح تأكيداً مهماً على ما تتمتع به أبوظبي من بنى تحتية متميزة، وملاعب فخمة ومنشآت رياضية بأعلى مستوى، بجانب سمعتها المرموقة وانفتاحها بسلام بنسيج مجتمعها الذي يتعايش فيه مختلف الثقافات من عموم القارات، إضافة إلى ذلك المستوى التنظيمي وشراكات الرعاية والتغطية الإعلامية العالمية. والنجاحات الكبيرة التي سجلتها كافة البطولات الرياضية العالمية، التي تقام في أبوظبي، في ظل المؤشرات الاقتصادية والإعلامية والسياحية الكبيرة للعاصمة».
وهنأ معاليه الإيرلندي شاين لاوري الفائز بنسخة عام 2019، وكافة النجوم الأبطال والنخبة المشاركين في البطولة، التي أقيمت في الفترة من 16-19 يناير متقدماً معاليه بالشكر والتقدير لكافة الرعاة والجهات الداعمة، للوصول بالبطولة إلى هذه المكانة المرموقة التي تليق بسمعة ومكانة الإمارات المتقدمة في العالم.
وقال عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي: «فخورون بالنجاح الكبير للنسخة الرابعة عشرة، لقد شهدنا خلال هذه البطولة أداءً استثنائياً من اللاعبين المشاركين، ما يرتقي إلى توقعات وطموحات سلسلة رولكس المرموقة»، وتقدم بالشكر لـ «إتش إس بي سي» وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم وجميع الشركاء والرعاة الذين ساهموا بشكل كبير في نجاح هذا الحدث المميز، والذي يعكس مكانة العاصمة أبوظبي البارزة كواحدة من أهم المدن العالمية المستضيفة للأحداث والفعاليات الرياضية الضخمة. ومع ختام هذه البطولة اليوم، نتطلع بكل شغف إلى حضورها مرة أخرى العام القادم.
وقال عبدالفتاح شرف، الرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي: لقد كان ختاماً رائعاً لبطولة استثنائية بكل المقاييس، فخورون بشراكتنا المتينة والطويلة مع البطولة ومجلس أبوظبي الرياضي. كما أننا سعيدون بما قدمناه من نشاطات وفعاليات رياضية مميزة للزوار والعائلات، وبرنامج صقور المستقبل، وغيرها العديد من النشاطات الرائعة في قرية البطولة.
من جانبه، قال وليد العطار، المدير التنفيذي للتسويق في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: لعبت رياضة الجولف دوراً مهماً في وضع الدولة على خريطة العالم، كما ساهمت في تعزيز السياحة وتحسين أسلوب الحياة في المنطقة. ولهذا تستمر الشركة في دعم بطولات الجولف العالمية في الدولة منذ أوائل التسعينات، والمساهمة في جعل الحياة العصرية متكاملة وأكثر متعة وتطوّراً.