تحت رعاية حمدان بن زايد... غداً .... انطلاق سباق دلما الثالث للمحامل الشراعية 60 قدماً بمشاركة 120 محملاً

21/10/2019 12:00:00 ص :

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، يقام الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، سباق مهرجان دلما التاريخي الثالث للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، ومجلس أبوظبي الرياضي.

يعد السباق الأكبر في تاريخ سباقات الشراع البحري، لاسيما وأن مسافته تصل إلى 80 ميلاً بحرياً ما يوازي 125 كيلو متراً، وستكون ضربة البداية لانطلاقة المنافسات من جزيرة دلما وصولاً إلى مدينة المرفأ محطة الختام.

ويشارك في المنافسات 120 محملاً شراعياً وهو الرقم الأكبر في تاريخ مشاركات المحامل الشراعية فئة 60 قدماً، ويبلغ مجموع البحارة المشاركين إلى 3 آلاف بحار.

وخصص النادي 25 مليون درهم جوائز مالية للمشاركين، وهي الجوائز الأعلى على مدار تاريخ هذه الفئة، ويحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم جائزة مالية وسيارة، فيما يحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة، وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة، أما الرابع فيحصل على 800 ألف درهم وسيارة، والخامس على 750 ألف درهم وسيارة.

ولأنها أرض التاريخ والعراقة، الماضي والحاضر والمستقبل أرض الآباء والأجداد، جزيرة اللؤلؤ التي نثرت حباته لتزين كافة أرجاء الوطن، فكان الاختيار على دلما لتكون مقراً للحدث ومكان انطلاقته، لعراقتها ودورها في تاريخ الوطن وحضارته.

وتنطلق النسخة الثالثة من السباق التاريخي من دلما مروراً بسبع جزر مختلفة، بخلاف جزيرة دلما.

وفيما يخص التفاصيل الفنية فقد تم تحديد بوابتي عبور رئيسيتين للمحامل الشراعية المشاركة، وحددت اللجنة المنظمة موقع البوابة الأولى على بعد 40 كلم من نقطة الانطلاقة، فيما تم تحديد موقع البوابة الثانية على بعد 65 كلم من الانطلاقة، على أن تكون نقطة النهاية بعد 60 كلم من البوابة الثانية.

وكانت المحامل الشراعية المشاركة قد خضعت خلال اليومين الماضيين للفحوصات والقياسات الفنية المطلوبة، بناء على اللوائح والقوانين التي حددتها اللجنة العليا المنظمة للسباق، وذلك بعدما اكتمل وصول المحامل إلى نقطة الانطلاق، بناء على قرار اللجنة المنظمة التي أوصت بضرورة التواجد في جزيرة دلما قبل وقت كاف لتفادي أية معوقات قد تقف حائلاً أمام وصول المحامل في الوقت المحدد.

من جهته، وجه أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمستمر لمختلف الأحداث التراثية بشكل عام، والرياضات التراثية البحرية بشكل خاص، مؤكداً أن الدعم السامي يعد الأساس لمختلف النجاحات التي تحققت على أرض الواقع ،سواء بالحفاظ على التراث أو بنشره بين شباب الوطن.

ووجه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، على رعاية سموه ودعم مهرجان دلما الثالث للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، مؤكداً أن رعاية سموه تضاعف من قيمة الحدث، لاسيما وأن سموه دائم الحرص على متابعة كافة التفاصيل الخاصة به ودائم التوجيه بتوفير كل متطلبات النجاح.

وشدد على أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت يسعى بكل قوة منذ خروجه إلى النور للقيام برسالته الوطنية على أكمل وجه، من خلال نشر التراث البحري وتوسيع قاعدة الممارسين له من شباب وأبناء إمارات الخير.

وقال: من دون شك تعلمنا من الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أن من ليس له ماض ليس له حاضر ولا يملك مستقبلاً، ومن هذا المنطلق نسعى دائما للافتخار بماضينا وتراثنا الأصيل الذي أضاء الطريق نحو الحاضر المبهر الذي نعيشه ويدفعنا دائماً نحو مستقبل أفضل.

وتابع: أراد الجميع أن يكون سباق دلما منذ انطلاقته قبل عامين حدثاً تاريخياً بمعنى الكلمة، حيث تم التجهيز له على الوجه الأكمل، سواء بالدعم اللوجيستي أو المادي وكذلك المعنوي، مشيراً إلى أنه تم تخصيص 25 مليون درهم جوائز للفائزين وهي القيمة الأكبر في تاريخ سباقات البحر، كما تم تحديد مسافة الحدث بثمانين ميلاً بحرياً وهي الأكبر أيضاً على مدار التاريخ.

كما شدد على أن محطات دلما ستكون غاية في الأهمية، حيث يمر بسبع جزر، بخلاف دلما، قبل التوقف بالمحطة الختامية في مدينة المرفأ، الأمر الذي يؤكد أن هناك استراتيجية محددة بترسيخ قيمة ومكانة هذه الجزر بوجودها كمحطات رئيسية في السباق.

وعن عدد المشاركين في المنافسات قال: بكل تأكيد المشاركة تاريخية، لاسيما وأن مشاركة 120 محملاً شراعيا أمر يجعلنا نفتخر بتنظيم هذا الحدث.

وتمنى أن يكون الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة هي السمة الأساسية لجميع المشاركين في سباق اليوم، حتى يتم عكس صورة حضارية رائعة عن هذا الحدث التراثي الرائع.

ووجه الرميثي الشكر إلى جميع الجهات الداعمة، وعلى رأسها مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، الذي يدعم كل أحداث النادي، كما وجه التحية إلى الرعاة والشركاء الذين قدموا نموذجاً وطنياً خالصاً.

وأعرب عن ثقته التامة بخروج سباق دلما بالصورة المتوقعة، وأن يحقق السباق نجاحات تاريخية منقطعة النظير في ظل توفير كافة المتطلبات اللازمة لذلك على أرض الواقع