يستمر عشرة أيام فتح باب التسجيل لسباق مهرجان دلما الثالث اليوم

المصدر: ADSC 06/10/2019 12:00:00 ص :

يفتح نادي أبوظبي للرياضات الشراعية اليخوت باب التسجيل اليوم الموافق 6 أكتوبر 2019 لسباق مهرجان دلما التاريخي الثالث للمسافات الطويلة، ويستمر الباب مفتوحاً حتى السادس عشر من الشهر الجاري.

وحدد النادي من الثامنة صباحاً وحتى الثالثة عصراً كل يوم لاستقبال طلبات البحارة والملاك للمشاركة في الحدث التاريخي الكبير.

ومن المتوقع أن يشهد السباق إقبالاً كبيراً من البحارة لاسيما وأنه الحدث الأهم والأبرز في تاريخ السباقات البحرية حيث يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وتبلغ جوائزه المالية 25 مليون درهم إضافة إلى أنه السباق الأطول حيث تبلغ مسافة التسابق 125 كم، كما أنه الأكبر من حيث قيمة الجوائز لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، حيث سيحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم بالإضافة إلى سيارة كجائزة مالية فيما سيحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة.

وكان النادي قد أعلن عن تفاصيل المهرجان الذي ينطلق 17 الجاري ويستمر لعشرة أيام خلال مؤتمر صحفي قبل يومين، وحدد خلاله مواعيد الاجتماع الفني للبحارة المقرر له يوم انطلاق المهرجان كما حدد مجموعة من القواعد التي يجب الالتزام بها من جانب الجميع أهمها المواصفات الفنية وكذلك مواعيد التواجد في جزيرة دلما.

من جهته أعرب أحمد سعيد الرميثي مالك المحمل غازي وصيف النسخة الأولى عن سعادته بالتواجد في هذ الحدث الكبير مؤكداً أن دلما أصبح عيداً لأهل التراث البحري والجميع ينتظره بفارغ الصبر من عام إلى أخر.

ووجه الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمستمر لمختلف الأحداث التراثية بشكل عام والرياضات التراثية البحرية بشكل خاص، مؤكدا أن الدعم السامي يعد الأساس لمختلف النجاحات التي تحققت على أرض الواقع سواء بالحفاظ على التراث أو بنشره بين شباب الوطن.

كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على رعاية سموه ودعم سباق دلما، مؤكدا أن رعاية سموه سوف تضاعف من قيمة الحدث لاسيما وأن سموه دائم الحرص على متابعة كافة التفاصيل الخاصة به ودائم التوجيه بتوفير كل متطلبات النجاح.

وأشاد الرميثي بالدور الذي يقوم به نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت برئاسة أحمد ثاني مرشد الرميثي، مؤكداً أن النادي حقق طفرة كبيرة في عالم التراث البحري، ويقوم بدور فاعل في نشره بين الشباب الصغار.

وأضاف : الكل يعلم القيمة التاريخية لجزيرة دلما والغالية على نفس كل إماراتي وعاشق لتراث البحر فهي الأساس في بناء الحضارة ويجب أن نذكرها وعلينا دائما أن نسعى لتخليد ذكراها وجعلها أمام أعيننا وبعد النجاح منقطع النظير الذي حققته النسخة الأولى من السباق كان لابد من استثمار هذا النجاح ومواصلة العمل لإخراج النسخة الثالثة بشكل متميز.

كما شدد على أن محطات دلما ستكون غاية في الأهمية حيث يمر بست جزر بخلاف دلما قبل التوقف بالمحطة الختامية في مدينة المرفأ الأمر الذي يؤكد أن هناك استراتيجية محددة بترسيخ قيمة ومكانة هذه الجزر بوجودها كمحطات رئيسية في السباق.