الاجتماع التنسيقي الأول ضم ممثلي الجهات المعنية اللجنة المنظمة تناقش التحضيرات لمهرجان سباق دلما الثالث

المصدر: ADSC 07/10/2019 12:00:00 ص :

عقدت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية 60 قدماً يوم الاثنين الموافق 7-10-2019 ، الاجتماع التنسيقي الأول مع ممثلي الجهات الداعمة والمعنية بتنظيم الحدث وذلك لمناقشة التحضيرات والاستعدادات الخاصة بالسباق الأضخم والأكبر على مستوى المنطقة.

وتقام النسخة الثالثة من مهرجان سباق دلما التاريخي تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة في الفترة من 17 وحتى 26 أكتوبر الجاري بتنظيم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ولجنة إدارة المهرجانات الثقافية والتراثية في أبوظبي بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي في أكبر تظاهرة رياضية بحرية تراثية.

وناقش الاجتماع مراحل عمل اللجان التنظيمية والفنية واللوجيستية التابعة للجنة العليا المنظمة للمهرجان، ومواعيد تواجدها في جزيرة دلما لمتابعة سير العملية التنظيمية والترتيبات النهائية للسباق، كما ناقش الاجتماع إجراءات التسجيل بالنسبة للبحارة الراغبين في المشاركة في ظل التوقعات بارتفاع عدد المشاركين إلى نحو 120 محملاً بإجمالي قد يصل إلى أكثر من 3000 بحار من مختلف إمارات الدولة، ومناقشة مواعيد وصول البحارة والمحامل المشاركة إلى منطقة السباق وكيفية الخضوع للفحص والقياسات الفنية، حيث تشدد اللجنة على ضرورة وصول المحامل إلى جزيرة دلما قبل وقت كاف لتفادي أية معوقات، ومن المقرر أن يكتمل وصول المشاركين لجزيرة دلما بتاريخ 18 أكتوبر الجاري.

 كما استعرض الاجتماع التحضيرات التي تقوم بها لجنة إدارة المهرجانات الثقافية والتراثية في أبوظبي والخاصة بالقرية التراثية والفعاليات الترفيهية المقرر إقامتها على مدار أيام المهرجان، وتحضيرات طيران أبوظبي وبلدية أبوظبي وموانئ أبوظبي فيما يتعلق بعمليات نقل المشاركين والمنظمين والجماهير الراغبة في متابعة الحدث.

ويعد سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية فئة  60قدماً الأكبر والأضخم ضمن هذه الفئة على مدار التاريخ سواء من ناحية عدد المشاركين أو الجوائز التي تعد الأغلى في تاريخ السباقات التراثية البحرية على الإطلاق في الدولة والمنطقة، إذ رصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 25 مليون درهم جوائز مالية لأصحاب المراكز من الأول وحتى المائة في الترتيب النهائي للمشاركين، حيث سيحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم بالإضافة إلى سيارة كجائزة مالية فيما سيحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة.

ويقام على هامش السباق فعاليات وأنشطة ترفيهية وعائلية لمحبي وعشاق الرياضات البحرية التراثية، إذ تفتح القرية التراثية أبوابها للجماهير من عشاق التراث الوطني الأصيل اعتباراً من أول أيام المهرجان، حيث تضم العديد من الأجنحة المتخصصة في التراث لاسيما التراث البحري وطرق صناعة المحامل والغوص لصيد اللؤلؤ.

من جهته وجه ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي ابوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها المتواصل من أجل تعزيز وتطوير السباقات البحرية التراثية، كما توجه بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على رعايته الكريمة للسباق في نسخته الثالثة.

وأثنى المهيري على الجهات الداعمة والشريكة في تنظيم الحدث، مؤكداً أن الاجتماع شهد مناقشة العديد من الجوانب المهمة والنقاط الرئيسية خلال العملية التحضيرية للسباق، مشيراً إلى أنه سيتم عقد الاجتماع الختامي لمناقشة الترتيبات النهائية للسباق يوم 14 أكتوبر الجاري.

وقال:" نتطلع إلى نسخة استثنائية من المهرجان يؤكد على تفرد المهرجان وأنه السباق الأضخم في المنطقة ويبرز أهمية السباقات البحرية التراثية، وجميع اللجان العاملة تبذل جهوداً كبيرة من أجل الانتهاء من التجهيزات كافة في الوقت المناسب بالشكل اللائق في ظل الأهمية البالغة التي يحظى بها المهرجان، وهناك تعاون وتنسيق تام ومميز بين جميع الجهات المعنية بتنظيم الحدث سواء فيما يتعلق بالسباق أو الفعاليات المقرر إقامتها على هامش السباق".

وأشار إلى أن عمليات الفحص الفني والقياسات للمحامل المشاركة سوف تبدأ فور وصول المحامل إلى جزيرة دلما عقب إغلاق باب التسجيل، وستجرى وفق اللوائح والقوانين المنظمة لتوفير مبدأ العدالة للجميع.

شهد الاجتماع حضور سعادة ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت وسعادة عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي وسعيد المهيري مدير إدارة الرياضة المجتمعية في مجلس أبوظبي الرياضي وممثلين عن بلدية الظفرة وموانئ أبوظبي ودائرة النقل وطيران أبوظبي ونادي أبوظبي الدولي.