اجتماع تنويري الخميس مع النواخذة الاربعاء ... إغلاق باب التسجيل لسباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية

المصدر: ADSC 16/10/2018 12:00:00 ص :

أعلن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت إغلاق باب التسجيل بنهاية اليوم الاربعاء الموافق 17 اكتوبر 2018 لمهرجان سباق دلما التاريخي الثاني للمسافات الطويلة للمحامل الشراعية فئة 60 قدما والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد أل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ومجلس أبوظبي الرياضي خلال الفترة من 25 إلى 29 أكتوبر الجاري، في إطار احتفالات الدولة بعام زايد 2018 ، وبرعاية تسويقية من مجموعة الرُبًيع وأدنوك ومجموعة المسعود للسيارات .

وانتهى النادي من استلام شروط ولوائح السباق والتوقيع على استمارة التسجيل الخاصة بالسباق من جميع المشاركين، كما وصل عدد المحامل المسجلة للمشاركة في السباق 83 محملاً، مع توقعات تشير الى ارتفاع عدد المشاركين ل120 -140 محملاً وذلك عند تحديد الموعد النهائي للسباق الذي يعد أكبر وأضخم سباق للمحامل الشراعية في هذه الفئة على مدار التاريخ. كما رصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 25 مليون درهم جوائز مالية لأصحاب المراكز من الأول وحتى المائة في الترتيب النهائي للمشاركين ، وهي الجوائز الأغلى والأضخم في تاريخ السباقات التراثية البحرية على الإطلاق في الدولة والمنطقة.

ويعد سباق دلما هو الأطول بين سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدما حيث تبلغ المسافة الكلية له 80 ميلا بحريا بما يعادل 125 كيلو مترا ، كما أنه الأكبر من حيث قيمة الجوائز ، حيث سيحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم بالإضافة إلى سيارة كجائزة مالية فيما سيحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة.

كما أنه يعد السباق الوحيد الذي ينطلق من جزيرة دلما التاريخية ، ويمر بسبع جزر مختلفة هي جزيرة دلما في البداية ثم صير بني ياس ثم جزيرة غشة يعقبها المرور بجزيرة أم الكركم ثم الفطاير ثم البزم ثم مروح وأخيرا جزيرة جنانة قبل الرسو في مدينة المرفأ.

ولن تقتصر فعاليات الحدث على السباق البحري فقط حيث ستقام مجموعة من الفعاليات المصاحبة اعتبارا من يوم 25 أكتوبر وقبل الانطلاقة الرئيسية للسباق يوم 27 أكتوبر الجاري.

ومن المتوقع أن يصل عدد البحارة المشاركين في الحدث إلى 3000 بحار من مختلف أنحاء الدولة ، بمجموع ما يقرب من مائة محمل شراعي ، وقد تم السماح أيضا للمقيمين ومواطني دول التعاون بالمشاركة ف السباق وفقا للشروط المعمول بها.

من جهته قال ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان:"إن التسجيل في سباق دلما للمحامل الشراعية ستغلق ابوابه اليوم وسط مشاركة 83 محملا وأن اللجنة ستتعامل بترحيب كبير مع حالات التسجيل التي من المتوقع أن تصل لنا عند اقتراب موعد السباق وعند تحديد الموعد النهائي ومن المتوقع أن يصل اجمالي عدد المشاركين 120-140 محملا في السباق، ما يمثل رقم قياسي كبير ومهم بالنسبة لمسيرة سباقتنا التراثية البحرية.

وتابع المهيري : سيعقد يوم الخميس الموافق 18 اكتوبر بتمام الساعة الخامسة مساء بمقر مجلس أبوظبي الرياضي اجتماعات تنوريا لعموم النواخذة والمشاركين المسجلين لشرح اليات التنظيم ومسار السباق بما يشمل الانطلاقة والختام خصوصا بعد أن حدد النادي بوابتي العبور الرئيسيتين للمحامل الشراعية المشاركة ونقطة نهاية السباق الرئيسي ، وحددت اللجنة المنظمة موقع البوابة الأولى على بعد 40 كلم من نقطة الانطلاقة ، فيما تم تحديد موقع البوابة الثانية على بعد 65 كلم من الانطلاقة على أن تكون نقطة النهاية بعد 60 كلم من البوابة الثانية بما يضمن سلامة المشاركين.

واضاف : سيستمع النادي لاراء النواخذة ومتطلباتهم واحتياجاتهم من اجل تلبيتها وتقديم لهم سباق نموذجي متكامل يحقق الاضافة والنجاح لمسيرة الحدث التراثي الاكبر والاغلى، كما يمكن للمشاركين المتابعة عن طريق تحميل التطبيق الخاص بأجهزة التتبع الإلكترونية ، وتتميز هذه الفئة بشراعين للإبحار، ما يجعلها أكثر قدرة على مواجهة وتحمل العوارض البحرية والأمواج، وستقوم اللجنة الفنية بمراقبة السباق بأجهزة المتابعة الحديثة لسلامة المتسابقين والمحافظة على البيئة كرسالة مجتمعية يحرص النادي على تطبيقها.

وقال " كان النادي حريص على تقديم إرشادات السلامة وأجهزة التعقب أثناء تسجيل المشاركين وسيعقد اليوم اجتماع تنويري مع جميع النواخذة ، لشرح اليات التنظيم واللوائح الفنية المعتمدة للسباق وعرض مسار السباق على جميع المشاركين.

أشادوا بدعم حمدان بن زايد وجهود الرعاة

أصداء واسعة وطموحات كبيرة للنواخذة للظفر باللقب الغالي

عقدت اللجنة المنظمة لسباق دلما للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً يوم الاثنين الموافق 15 اكتوبر 2018 بمقر مجلس البطين بالعاصمة أبوظبي ندوة استضافت خلالها عددا من النواخذة المشاركين في السباق أشادوا خلالها برعاية ودعم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ، وحرص سموه على الاهتمام بإحياء تراث الآباء والأجداد ، بإقامة سباق هو الأكبر في المنطقة .

كما أشاد النواخذة سنان بن خادم المهيري قائد " محمل سباح " ومروان عبدالله المرزوقي قائد " محمل زلزال " وأحمد السويدي قائد " محمل الفاروق " وعبدالله احمد المهيري قائد " محمل زف زاف " وأحمد سالم الحمادي مساعد نوخذة في " محمل العاصفة " بمستوى تنظيم السباق الأول الذي أقيم في الموسم الماضي ، والذي لقي نجاحا منقطع النظير وكان حديث الأوساط البحرية ، وبالدور الكبير الذي قام نادي أبوظبي للرياضات البحرية واليخوت لإخراج السااق في أبهى صورة ممكنة.

وأكد النوخذة سنان بن خادم المهيري قائد " محمل سباح " في تصريحات صحافية أن رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لسباق دلما الحدث البحري الكبير أعطته بعدا تاريخيا ، حيث يحرص سموه على الاهتمام بإحياء تراث الآباء والأجداد ، وقال " نتطلع جميعا لخوض النسخة الثانية من السباق بعد أيام قليلة من أجل المنافسة القوية على الفوز باللقب وهو شرف كبير ووسام أكبر على صدر كل نوخذة.

وأشاد النوخذة مروان عبدالله المرزوقي قائد " محمل زلزال " بدور الرعاة في دعم الحدث وقال" الرعاية أمر ليس غريباً على أبناء الوطن المخلصين الذين يسعون دوماً للقيام بدورهم نحو الأحداث الوطنية خصوصاً تلك التي تتعلق بتراث الآباء والأجداد ونحن ننتظر بشغف انطلاق السباق لخوض المنافسة على هذا للقب الغالي.

وقال النوخذة أحمد السويدي قائد " محمل الفاروق " إن إقامة السباق بجزيرة دلما التاريخية  ترك أثرا كبيرا لدى عشاق البحر والتراث الأصيل الذي تمثله مثل هذه السباقات  ، مشيرا إلى أن المسافة الطويلة للسباق التي تصل إلى 80 ميلا بحريا تتطلب مهارات عالية وخاصة جدا من النواخذة ومساعديهم من أجل التواجد في المنافسة القوية على احتلال مركز متقدم .

وأكد النوخذة عبدالله احمد المهيري قائد " محمل زف زاف " أن ما يميز سباق دلما التاريخي هو أن يمر بجزر لها تاريخ كبير في الصيد والغوص  " المهنة التاريخية والتراثية " للآباء والأجداد ، وقال " نتطلع جميعا لانطلاق السباق  لخوض منافساته التي تحظى باهتمام إعلامي كبير ، وأتوقع منافسة قوية من جميع المشاركين للفوز بالمراكز المتقدمة ، خاصة وأن السباق يشهد مشاركة قياسية قد تصل إلى ثلاثة آلاف بحار.

وأشار أحمد سالم الحمادي مساعد نوخذة في " محمل العاصفة " إلى أن أهم ما يميز سباق دلما التاريخي هو رصد نادي أبوظبي للرياضات البحرية واليخوت لجوائز مالية هى الأكبر في تاريخ سباقات المحامل الشراعية ، بالإضافة إلى الحوافز الكبيرة الأخرى للفوز بالسباق ، ما يزيد من الاهتمام الكبير الذي يحظى به مقارنة بالسابقات البحرية الأخرى.