مبادرتا "تدرب مع نجم" و "وزنك صحي" استقطبت 497 مشاركاً.. 71 ألف مشاركة في مشروع "المدارس المجتمعية" منذ مارس الماضي

07/10/2020 12:00:00 ص :

شهد مشروع "المدارس المجتمعية" عدد مشاركات وصل إلى 71143 بواقع (32259 إناث و38884 ذكور) منذ انطلاقته في مارس 2020، حيث قدمت المنصات التفاعلية أنشطة متنوعة ومتخصصة تتناسب مع مختلف الفئات العمرية للذكور والاناث، وتم تقديم عدد 29 برنامج تدريبي شملت: تمارين اللياقة البدنية، قصص حركية للأطفال، ألعاب صغيرة وترفيهية، تمارين اللياقة (بالأدوات)، ألعاب قتالية، الحركات الإيقاعية، تمرينات لتنمية عناصر اللياقة البدنية، تمرينات هوائية، تمرينات تأهيلية ووقائية.

وضمن مبادرات "المدارس المجتمعية" استقطبت مبادرة "تدرب مع نجم" 425 مشاركاً، فيما استفاد من مبادرة “وزنك صحي" 72 مشاركاً، في الفترة من الأول من يوليو – 9 سبتمبر 2020، تماشياً مع الاجراءات الاحترازية والوقائية للحد من تفشي فايروس كورونا (كوفيد 19) وللحفاظ على الصحة العامة واللياقة البدنية.

واستهدفت مبادرة "تدرب مع نجم" الفئة العمرية من 9 – 13 سنة (ذكور) تم خلالها استضافة لاعبي أندية إمارة ابوظبي المميزين في لعبة كرة القدم أمثال إسماعيل مطر – مسلم فايز – ريان يسلم – إسماعيل أحمد ..، بالإضافة إلى الأبطال العالميين في رياضة الجوجيتسو بالتعاون مع اتحاد الامارات للجوجيتسو أمثال فيصل الكتبي وعبد الله الكبيسي.

وخرجت مبادرة "وزنك صحي" التي استهدفت الفئات العمرية من 9-11 سنة و من 12-15 سنة للذكور، والإناث بمكتسبات كبيرة، لتعزيز صحة الطلبة ورفع مستوى الوعي الصحي و اتباع الطرق والوسائل الصحية الرامية للحد من انتشار السمنة من خلال الحلقات التدريبية للمستهدفين مع مراعاة السن والوزن، وكذلك من خلال مشاركة ذويهم في برامج توعوية وتثقيفية، وشملت المحاضرات التوعوية العديد من المواضيع كالطبق الصحي دليلك الى الوزن الصحي " صحنك صحتك "، الساعة البيولوجية وضبط الوزن، النشاط البدني وضبط الوزن" تحرك اكثر "، الوجبات السريعة والوجبات المساندة  السناك، القواعد الذهبية لضبط الوزن والوقاية من السمنة، المشروبات السكرية والكفانية  والسمنة، الأنشطة البدنية والبدائل الغذائية لضبط الوزن.

من جانبه أكد طلال الهاشمي مدير تنفيذي قطاع تطوير الرياضة على أهمية استمرار مشروع "المدارس المجتمعية" بمختلف مبادراته ونشاطاته التفاعلية سواء في فترة ما قبل الجائحة أو خلالها، مبيناً أن مجلس أبوظبي الرياضي يتطلع لتحقيق بيئة رياضية تساهم في التوعية بأهمية الرياضة وتوفر البرامج و الفعاليات لممارستها بين أفراد المجتمع.

وأضاف الهاشمي: "إن مشروع المدارس المجتمعية وما يضمه من تنوع في الأنشطة خصوصاً في ظل التجاوب والاقبال الكبير عليه من عموم فئات المجتمع بمختلف المواقع، يشكل  اضافة مهمة لسلسلة البرامج والمشاريع التنموية التي تقدمها المؤسسات الحكومية لمجتمع إمارة أبوظبي، كما  يمثل بالنسبة لنا فرصة مثالية لتنفيذ العديد من المسابقات والفعاليات الرياضية وتقديم البرامج التوعوية والتي تشمل محاضرات للرياضيين لتقديم تجاربهم وخبراتهم من أجل تشجيع الطلبة وذويهم ومختلف فئات المجتمع على الممارسات الايجابية والمؤثرة في حياة الطالب والمجتمع، بما يساهم برفع نسبة الوعي بأهمية الرياضة، منوهاً بأهمية الدور الحيوي لقطاع المدارس الذي يعد من القطاعات الثرية وذات التأثير الفاعل في تجسيد أهدافنا وتطلعاتنا نحو مجتمع رياضي صحي قادر على الابداع والتميز في مجالات الحياة".