الموسم شهد: 81 مباراة دولية، أكثر من 22 ألف جولة، أكثر من 103 نقطة خماسية ضمن 4 فئات نادي أبوظبي للكريكت يختتم موسمه الدولي بنجاح استثنائي

المصدر: ADSC 01/07/2021 12:00:00 ص :

حقق نادي أبوظبي للكريكت أرقاماً قياسية لموسم 2022/2021، وذلك بعد استضافته المزيد من المباريات الدولية المعتمدة من الاتحاد الدولي للكريكت، ليسجل عدد مباريات أكثر من أي منشأة رياضية أخرى مما يعزز من مكانة أبوظبي الريادية في العالم.

وعلى مدار ثمانية أشهر، نظّم نادي أبوظبي للكريكت 81 مباراة دولية معتمدة من قبل المجلس الدولي، في حين شمل إجمالي المباريات التي استضافها استاد نادي أبوظبي للكريكت 123 مباراة والذي يعد أكبر عدد مباريات تستضيفه دولة في تاريخ رياضة الكريكت.

وحرص النادي وبالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ومجلس أبوظبي الرياضي، ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، على اتباع الإجراءات الاحترازية خلال جائحة (كوفيد-19)، وذلك من خلال 11 مباراة نظمها خلال الموسم الماضي، ضمت مجموعة من المباريات ضمن الدوري الهندي الممتاز، وبطولة أبوظبي للكريكت (تي 10) وغيرها من المباريات التي جمعت المنتخبات الدولية لكلٍ من أفغانستان وإيرلندا والإمارات وزيمبابوي، ومباريات اليوم الواحد، وبطولات من فئة (تي 20) و (تي 10).

وحقق استاد أبوظبي للكريكت خلال الموسم نتائج استثنائية ضمن الفئات الـ4 التي أقيمت على أرضه:

  • 244 حصة تدريبية
  • 81 مباراة
  • 22,278 جولة
  • 2,229 نقاط رباعية
  • 959 نقاط سداسية
  • 904 ويكيد
  • 554 لقطة
  • 103 نقطة خماسية (فيفتيز)
  • 26 فريق
  • 15 دولة
  • 10 نقاط مئوية

وتميز نادي أبوظبي للكريكت خلال هذا الموسم بمواجهته لمختلف تحديات جائحة كوفيد-19 العالمية، وذلك من خلال التعاون مع مختلف الأطراف المعنية بما فيها مجلس التحكيم للكريكت في الهند (BCCI) ومجلس الكريكت الأفغاني (ACB)، وذلك عبر الاعتماد على برنامج (COVID-secure) الذي يضمن الاستجابة الفعالة والناجحة لمختلف تحديات الجائحة، والتي مكنت من استضافة هذا العدد الكبير من المباريات ومواصلة نقل رياضة الكريكت بمستواها العالمي إلى جمهورها الواسع في مختلف قارات العالم.

وبهذه المناسبة، أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس الإمارات للكريكت، إن استضافة هذا العدد الكبير من مباريات الكريكت في ظل التحديات التي فرضتها علينا جائحة كورونا يعد دليلاً على المكانة الريادية لدولة الإمارات في استضافة مختلف الفعاليات والأحداث الدولية بما فيها الرياضية.

وأشاد معاليه بجهود نادي أبوظبي للكريكت الذي استطاع خلال الموسم من ترسيخ سمعة العاصمة الإماراتية كوجهة رائدة عالمية لرياضة الكريكت، ومشيراً إلى أن استضافة هذا العدد القياسي من المباريات وخاصة في هذه الظروف الاستثنائية يعكس حرص الإمارات ودعمها المتواصل والتزامها الكبير تجاه الأسرة الرياضية العالمية.

وقال معاليه: "إن الرياضة تثري قيم تنوع الثقافات العالمية، وهي تلك القيم التي تقتدي بها دولتنا وشعبنا في مختلف المحافل الثقافية والرياضية والاقتصادية والاجتماعية، ونفخر بأننا شهدنا مثالاً على ذلك في الموسم الماضي من الكريكت هنا في دولة الإمارات والذي عكس مبادئ الوئام والوحدة بين مختلف أصدقائنا وزملائنا من حول العالم وتظافرهم من أجل إحراز هذا النجاح الباهر".

وأضاف معاليه: "أتوجه بالشكر لجميع الجهات الحكومية وغيرها من المؤسسات والشركات التي عملت دون كلل، للحرص على تطبيق أعلى معايير السلامة العالمية، سواء كانت خلال فترة التدريبات والبطولات والمباريات الدولية".

من جانبه، قال سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: يؤكد هذا الرقم القياسي الذي حققه نادي أبوظبي للكريكت على المكانة الرائدة للعاصمة أبوظبي ودورها الكبير في خطط استضافة الفعاليات الرياضية العالمية برغم تحديات المرحلة الحالية، التي برهنت الإمكانات والقدرات الهائلة على التنظيم والاستضافة في مختلف الأوقات والظروف.

وأضاف: "غدت أبوظبي الوجهة الرياضية الأبرز في العالم في ظل تنوع الفعاليات والرياضات التي احتضنتها، وكانت فعاليات الكريكت في صدارة المشهد لا سيما بطولات "تي 10" السريعة، والمباريات الدولية، ومباريات اليوم الواحد، معبرا عن فخره بقيمة النجاحات المميزة التي يحققها نادي أبوظبي للكريكت، متوجها بالشكر والتقدير لكافة الجهات الداعمة والشريكة بصناعة النجاحات الرياضية".

من جهته قال مات باوتشر، الرئيس التنفيذي لنادي أبوظبي للكريكت: "نتوجه بخالص الشكر والتقدير لفريق نادي أبوظبي للكريكت ومختلف الأطراف المعنية بما فيها مجلس أبوظبي الرياضي ودائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وشرطة أبوظبي، ودائرة الصحة – أبوظبي، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، على المستوى العالمي من التعاون الذي شهدناه، والذي من خلاله تمكنا من تحقيق استراتيجيتنا الرامية إلى تنظيم هذا الموسم الناجح مع مراعاة كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بالجائحة العالمية".