نهيان بن زايد يفتتح شاطئ جزيرة الحديريات الترفيهي

المصدر: WAM 28/05/2018 12:00:00 ص :

افتتح سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية مساء أمس شاطئ جزيرة الحديريات الترفيهي في أبوظبي.

حضر الافتتاح معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة ومعالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة ومعالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الإقتصادية ومعالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات وسعادة سعيد محمد سعيد السويدي مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع وسعادة مريم عيد المهيري المدير العام للمكتب الاعلامي لحكومة أبوظبي وسعادة سيف سعيد أحمد غباش وكيل دائرة الثقافـة والسياحة وسعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام والدكتور يوسف الشيبة خميس الشرياني وكيل دائرة التعليم والمعرفة بالإنابة وسعادة عارف حمد سيف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي والمهندس سويدان راشد الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات العامـة " مساندة " والسيد حميد سعيد حميد المنصوري مدير مكتب الاتصال الحكومي بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي.

وقام سموه بجولة في الجزيرة أطلع خلالها على المرافق الترفيهية والرياضية التي ستمكن زوار الشاطئ ورواده من قضاء أوقات ممتعة مع أسرهم وأصدقائهم..

وتم عرض فيلم قصير عن الجزيرة ومراحل العمل التي قامت عليها دائرة التخطيط العمراني والبلديات.

وقال معالي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات في كلمته التي ألقاها خلال حفل الافتتاح أن هذا الإنجاز يندرج في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" الهادفة إلى تعزيز ركائز التنمية الحضرية والعمرانية لمدينة أبوظبي وتعزيز تطويرها.

وأضاف أن بلدية مدينة أبوظبي باشرت تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإقامة مشاريع البنية التحتية في الجزيرة حتى تكون جاهزة قبل بداية صيف هذا العام.

وأشاد بالتوجيهات الرشيدة والدعم اللامحدود للقيادة الحكيمة وحرصها على تعزيز جودة الحياة في أبوظبي وضواحيها من خلال دعم مشاريع البنية التحتية وتوسيع خارطة المرافق والمناطق الترفيهية بهدف توفير أجواء السعادة لسكان أبوظبي وزوارها.

وأشار إلى أن افتتاح شاطئ جزيرة الحديريات يشكل إضافة مهمة ضمن منظومة المناطق الترفيهية والسياحية التي تتفرد بها أبوظبي من خلال سلسلة جزرها المحيطة وشواطئها التي تتمتع بمقومات متعددة تجعل منها خيارا مفضلا في مجال الترفيه والاصطياف وجذب أعداد كبيرة من السياح ورواد الجزر الأمر الذي من شأنه تعزيز مكانة أبوظبي ويرتقي بسمعتها السياحية لتكون وجهة لكل من يبحث عن الراحة والاستجمام وقضاء الأوقات الممتعة.

وقال ان هذه الخطوة تندرج ضمن جهود تحسين خدمات البلدية ورفع كفاءتها بالشكل الذي يتماشى مع متطلبات التنمية المستدامة ورؤية أبوظبي ضمن إطار التزام البلدية بتوفير مرافق خدمية حضارية متطورة تتماشى مع معايير والاستدامة وتحقق تطلعات المجتمع والشركاء.. مشيرا أن مشروع الحديريات هو جزء من عملية التطوير المستمرة في أبوظبي وضواحيها لتلبية الاحتياجات المجتمعية وجزء من منظومة مشروعات تهدف إلى تحقيق أهداف خطة أبوظبي.

وحول المشاريع التي أنجزتها البلدية على صعيد تأهيل الجزيرة وتطويرها أوضح سعادة سيف بدر القبيسي مدير عام بلدية مدينة أبوظبي انه تم تنفيذ أعمال البنى التحتية بالكامل من قبل شركة أبوظبي للخدمات العامـة " مساندة " والتي بدأت منتصف شهر مارس 2018 وانتهت في بداية مايو الحالي حيث استهدف المشروع توفير وجهة ترفيهية جديد لسكان مدينة أبوظبي تحتوي على العديد من المرافق الترفيهية والرياضية وتلبي جميع الاحتياجات اللازمة لها من محلات ومطاعم ومباني خدمية تجعل من شاطئ جزيرة الحديريات على مدار العام خيارا سياحيا وترفيهيا مفضلا بأجوائه المسلية التي تناسب الجميع وملائمة للكثير من الفعاليات الرياضية العالمية التي يمكن أن تستضيفها الإمارة في جزيرة الحديريات.

وتضمن مشروع تطوير شاطئ جزيرة الحديريات تنفيذ العديد من الأعمال منها 800 موقف أسفلتي للسيارات و800 موقف مؤقت إضافي ومهبط مروحيات ومبان خدمية ومحلات تجارية ومواقف مطاعم متنقلة لخدمة مرتادي الجزيرة ومضمار للدراجات الهوائية ومسار للجري وشاطئ الحديريات وملاعب كرة القدم والطائرة والسلة والتنس بمعدل 4 ملاعب لكل نوع ملعبان لكرة القدم الشاطئية وملعبان لكرة الطائرة الشاطئية وحديقة مفتوحة.

يذكر أن جزيرة الحديريات التي تمتد جنوب غرب جزيرة أبوظبي على مساحة تغطي 3,000 هكتار تعد إحدى الجزر اللصيقة بجزيرة أبوظبي الأم والتي تشكل في مجموعها أربع جزر محيطة بأبوظبي وهي "جزيرة الحالة وأبوكشيشة والفطيسي" وكانت تشكل في الماضي وجهة مفضلة لسكان جزيرة أبوظبي وخصوصا على صعيد الرعي والصيد والإقامة فيها خلال فصل الشتاء كون الحديريات تمتلك تربة رملية وطينية وتنمو فيها أنواع مختلفة من الأعشاب.

كما تضم الحديريات مخزونا سمكيا وفيرا في شاطئيها الغربي والجنوبي وخصوصا أسماك البدح والبياح والصافي وتحتوي مكانا واسعا لصيد الروبيان حيث توفر الجزيرة بيئة خصبة لنمو الروبيان وتكاثره.

وتتمتع جزيرة الحديريات بحماية طبيعية نتيجة طبيعة تشكلها وهي بمنأى عن التيارات الهوائية المباشرة الأمر الذي يمنحها أمواجا هادئة وخفيفة وآمنة على مدار العام وتعشش في الجزيرة طيور مختلفة الأنواع مثل "النورس" و "الغواي" و"الصر" بالإضافة إلى أنها موطن لعدد من الزواحف وفي مقدمها السلاحف نظرا لتوافر متطلبات الحياة والتكاثر على شواطئها وفي مياهها.