من بينهم ليبي وإريكسون وكيروش وزاكيروني... مواجهات مرتقبة بين عمالقة التدريب في كأس آسيا الإمارات 2019

25/12/2018 12:00:00 ص :

تدخل بعض كبار الأسماء في عالم التدريب تحدي كأس آسيا الإمارات 2019 وعيونها على لقب البطولة القارية الأهم التي تنطلق بعد 12 يوماً بلقاء المنتخب الإماراتي مع نظيره البحريني على استاد مدينة زايد الرياضية.

وتزخر ثاني أعرق البطولات القارية بحضور قوي من نخبة المدربين الذين حققوا نجاحات كبرى على المستوى العالمي، وفي مقدمتهم مدرب المنتخب الصيني مارتشيلو ليبي الذي سبق له قيادة منتخب بلاده إيطاليا إلى لقب كأس العالم 2006 في ألمانيا.

وتتضمن قائمة أشهر المدربين المتواجدين في كأس آسيا الإمارات 2019 أيضاً السويدي زفين جوران إريكسون والذي قاد إنجلترا إلى ربع نهائي كأس العالم في نسختي 2002 و2006، حيث يقود الآن المنتخب الفلبيني خلال رحلته في البطولة. بالإضافة إلى مدرب المنتخب الإيراني كارلوس كيروش الذي تمكن سابقاً من قيادة ثلاثة منتخبات مختلفة للتأهل إلى نهائيات كأس العالم، حيث قاد جنوب أفريقيا للوصول لكأس العالم 2002 ثم منتخب بلاده البرتغال في 2010 قبل أن يصل بالمنتخب الإيراني إلى كأس العالم مرتين متتاليتين في 2014 و2018.

وقال مدرب المنتخب الإيراني كيروش: "منذ تولي القيادة الفنية للمنتخب الإيراني واجهتنا عدة تحديات، والآن بعد مضي 8 سنوات نتوجه إلى كأس آسيا الإمارات 2019 وقد أرسينا أساس قوي للأجيال المقبلة، ونستهدف من خلال مشاركتنا تقديم أداء يليق بطموحات مشجعيه، خاصة ونحن نمتلك خامة طيبة من اللاعبين، ستمكننا من تحقيق أهدافنا وتقديم أفضل أداء خلال البطولة".

وبالإضافة إلى كيروش وإريكسون وليبي، تشهد البطولة حضوراً لسبعة مدربين سبق لهم التدريب في كأس آسيا، ولكن اثنين فقط من مدربي البطولة سبق لهم الفوز بها، حيث ظفر ألبرتو زاكيروني مدرب المنتخب الإماراتي مستضيف البطولة باللقب الرابع لليابان في نسخة عام 2011 كما حقق مدرب المنتخب الياباني هاجيمي مورياسو أولى ألقاب بلاده القارية عندما كان لاعباً في نسخة 1992.

وقال مورياسو: "أحمل ذكريات رائعة خلال مسيرتي في هذه البطولة كلاعب منذ عام 1992 في هيروشيما، ورغم غيابي عن المباراة النهائية للإيقاف إلا أنه سيكون من الرائع أن أمر بهذه التجربة مرة أخرى وأفوز باللقب كمدرب، وسنعمل على تقديم أفضل ما لدينا لاستعادة اللقب مرة أخرى، وفي سبيل ذلك خضنا 7 مباريات تحضيرية للبطولة بالإضافة إلى ضم بعض اللاعبين الجدد بعد نهائيات كأس العالم بهدف تجديد دماء الفريق وصقله بلاعبين صغار لتكوين فريق قوي على المدى الطويل، وسنسعى خلال البطولة إلى الارتقاء بالأداء تدريجياً لنصل إلى المباراة النهائية وتحقيق طموحاتنا بالفوز باللقب".

وعلى مدار 28 يوماً، ستروي خلالهم البطولة عطش عشاق كرة القدم حول العالم بمنافسات قوية سيلعب خلالها المدربون دوراً لا يقل أهمية عن نجوم القارة من اللاعبين، وبما يليق بالحدث الأكبر في تاريخ كرة القدم الآسيوية.

للحصول على مزيد من المعلومات حول مدربي المنتخبات الـ 24 المشاركة في بطولة كأس آسيا يرجى الضغط هنا.