712 يوماً لتجهيزها و 5000 طن حديد مسلح تم إستخدامة بقوة بشرية بلغت 2300 عامل... الملاعب الثلاثة المجددة جاهزة لإستضافة 17 مباراة في كأس اسيا

30/12/2018 12:00:00 ص :

سابقت اللجنة العليا المحلية المنظمة الزمن في الفترة الماضية لتجهيز كافة المرافق والملاعب التي ستحتضن مباريات كأس اسيا الامارات 2019 بعد إعادة  وتحديث ثلاث ملاعب بصورة شبه كلية هم استاد آل نهيان واستاد آل مكتوم  وستاد الشارقة ، بهدف  إظهار البطولة بصورة مميزة  وخدمة الجماهير التي ستحضر لمشاهدة ومؤازرة منتخبات بلادها ، خصوصاً في ظل الكثافة الجماهيرية المتوقعة في البطولة قياساً بحجم الجاليات المتواجدة بالدولة وفي المدن المستضيفة.

وانتهت مراحل إعادة البناء وتجهيز الملاعب في زمن قياسي ، تم فيه  هدم وبناء ستاد آل مكتوم  في دبي بشكل شبه كامل ، بالإضافة الى تجديد ستاد آل نهيان على مستوى المنصة الرئيسية  وإضافة مقاعد إضافية عليه ، فيما تمت إضافة مقاعد جديدة لستاد الشارقة وتغييرات مختلفة في المنصة الرئيسية ومرافق مختلفة في جميع الأندية ، والتي أستكملت عقد الملاعب الأخرى التي تحتضن التظاهرة الكروية الكبرى على مستوى القارة والمتمثلة بستاد مدينة زايد الرياضية وستاد محمد بن زايد  وستاد خليفة بن زايد وستاد هزاع بن زايد وستاد راشد بالنادي الأهلي .

وأنتهت مرحلة التجديد  في غضون 712 ايام  توزعت على الملاعب الثلاثة  تم فيها توفير كافة الإمكانيات على أعلى مستوى  وحسب تصنيفات الفيفا المطلوبة ، استنفذت مناطق البناء والتجديد أكثر من 5000 طن من الحديد المسلح بواسطة قوة بشرية بلغت 2300 عامل وفني ومهندس في مواقع البناء على مدار الساعة لتجهيز الملاعب الثلاثة بكا ماتحتاجه بهدف الظهور بالحلة الجديدة في البطولة التي ستستضيف 24 منتخباً قرابة الشهر .

وفي مرحلة تجديد استاد آل نهيان تمت تجهيز المقصورة الرئيسية بصورة جديدة   وإعادة تصميم مساحة المبنى القديم  وتصميمه الخارجي  بما يتناسب مع الحدث الكبير وزيادة المدرجات من 11000 متفرج الى 15500 متفرج بإنزال مدرجات الدرجة الثانية وأقترابها من أرضية الملعب وأستغرق العمل في الاستاد لمدة تصل الى 213 يوماً   ، بالإضافة للمرافق الداخلية  وإضافة مقر جديد للصحفيين على يسار المقصورة  و مركز إعلامي جديد ، كما تم إستحداث نظام ري جديد لأرضية الملعب  ونظام إنارة جديد للملعب بتقنية “ ال ايي دي  مطابق لأعلى فئة حسب تصنيف الفيفا ، وسيستضيف ستاد آل نهيان  5 مباريات  في البطولة تتمثل في مواجهة تايلاند والهند  ضمن المجموعة الأولى و اليابان وتركمانستان ضمن المجموعة السادسة ومواجهة فيتنام وايران ضمن المجموعة الرابعة ومواجهة كوريا الجنوبية والصين ضمن المجموعة الثالثة ، بالإضافة الى مباراة في دور الـ 16 .

وعلى مستوى  ستاد آل مكتوم تم تغيير شبه كلي للمدرجات والمقصورة الرئيسية  وزيادة عدد المقاعد من 11000 متفرج الى 15000  ، وتم العمل بستاد آل مكتوم قرابة الـ 390 يوماً  وتم تجديد كافة المرافق في المبنى الإداري  وإضافة بوابتين للجمهور مقابل اللولو هايبر ماركت ومقابل القيادة العامة ، وتم تجهيز وتركيب 300 كاميرا للسلامة من ضمنهم 24 كاميره قارئه للوجوه والتصوير من  26 زاوية مختلفة ، إضافة لتخصيص 15 الف لفافة عشب لزراعة الملعب بمساحة 7490 متر مربع  وتركيب وحدات إنارة جديدة بالكامل في الاستاد ، وسيستضيف ستاد آل مكتوم 6 مباريات في كأس اسيا  هي كوريا الجنوبية والفلبين ضمن المجموعة الثالثة و البحرين وتايلاند ضمن المجموعة الأولى و لبنان والسعودية ضمن المجموعة الخامسة و ايران والعراق ضمن المجموعةالرابعة بالإضافة لمباراة في دور الـ 16 ومباراة في دور الـ 8 .

 

وعلى مستوى ستاد الشارقة تم تجديد المقصورة الرئيسية  وإضافة منصة أميرية تتسع لـ 23 شخص ، وزيادة عدد المقاعد من 12000 متفرج الى 14450 متفرج ،  وتم العمل في ستاد الشارقة لـ 110 أيام ل كم تم إضافة 5 مبان جديدة   تخدم متطلبات الاتحاد الآسيوي وفق أعلى المعايير ،  حيث تم إستحداث المركز الإعلامي وتوسيعه لإستيعاب أكثر من 300 إعلامي  وتجهيزه بأحدث الأنظمة على كافة المستويات  وإضافة 5 مصاعد لخدمة المقصورة الرئيسية والمبان المحيطة ، وتم تركيب برجين لخدمة كاميرات المراقبة التي تم تركيبها حديثاً وغرف ومرافق جديدة  ، وسيستضيف ستاد الشارقة 6 مباريات  في البطولة متمثلة في مباراة سوريا والأردن ضمن المجموعة الثانية و اوزبكستان وعمان ضمن المجموعة السادسة و اليمن والعراق ضمن المجموعة الرابعة و الهند والبحرين ضمن المجموعة الأولى ولبنان وكوريا الشمالية ضمن المجموعة الخامسة  بالإضافة لمباراة في دور الـ 16 .