نستقبل عام التسامح بالتجمع القاري... نهيان بن زايد : الإمارات بقيادتها الرشيدة وشعبها الأصيل ترحب بالوفود الآسيوية

04/01/2019 12:00:00 ص :

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس اللجنة العليا المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا "الإمارات 2019" أن تنظيم بطولة كأس آسيا بنسختها الجديدة يمثل اهمية تاريخية كبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتقدم سموه باسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " و أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقديراً لدورهم الريادي الداعم لتعزيز التقدم الرياضي بكافة محاوره.

وقال سموه : " نستقبل عام التسامح باستضافة البطولة القارية، بمشاركة 24 منتخباً ، لتواصل الإمارات ريادتها بنهجها ذات الرسالة السامية في ظل تعايش جميع الثقافات على أرضها ،  حيث تمثل الرياضة واستضافة البطولات الرياضية الكبيرة جسراً للتواصل والتقارب والتلاقي بين شعوب العالم كما أنها ترسخ رسالة السلام التي تتبناها الدولة وقيادتها الرشيدة في نهجها الحكيم.

واضاف سموه : ترحب دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة وشعبها الأصيل بجميع الوفود والمنتخبات الوطنية المشاركة في بطولة كأس الأمم الآسيوية التي ستقام تحت شعار " معا لنجمع آسيا" ... وهي النسخة الأكبر بتاريخ البطولة التي ستجمع منتخبات وشعوب القارة في أرض الإمارات ... أرض زايد... موطن التسامح والسلام والمحبة والوئام ... والتي دائما ما تكون عند الموعد مع المناسبات والفعاليات الكبيرة، بما يبرهن مكانتها العالمية ومسيرتها الحافلة بالنجاحات الثرية."

وتابع سموه : تمثل البطولة الآسيوية فرصة جديدة ليتعرف العالم اجمع على ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا بجانب كرم وطيبة وحب أهل الإمارات لضيوفهم القادمين من مختلف بقاع العالم، لاسيما وأن الإمارات استطاعت بخبراتها الكبيرة وتجاربها السابقة وشراكتها الوثيقة مع مختلف الاتحادات الرياضية الدولية والقارية من تخطي مرحلة نجاح استضافة البطولات وذهبت بطموحاتها الكبيرة لابعد من ذلك، فوضعت معايير جديدة في التحدي وتقديم البصمات المبهرة والاضافات المهمة بمسيرة البطولات العالمية."

واكمل سموه قائلاً: "إن دولة الامارات تسعى دوما لتقديم الافضل ووضع بصماتها التنظيمية بمثل هذه المحافل التي تجسد شراكتنا المتينة مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وها هو اليوم  الذي تعود فيه كأس آسيا إلى الإمارات بعد الاستضافة الأولى عام 1996 ، لنجدد الصورة الرائعة التي رسمناها في الماضي، ونؤكد أننا على قدر التحدي وعلى استعداد تام ، لتقديم أحد أفضل البطولات الآسيوية على مدار التاريخ."

واختتم سموه قائلاً: نحن على ثقة تامة بمواصلة النجاحات التنظيمية، متمنين لجميع الوفود والمنتخبات طيب الإقامة والتوفيق في مشوار البطولة وإثراء الحدث بالتشجيع والتنافس الحضاري."

 

أكدت جاهزيتها  لتقديم الخدمات وتأمين سلامة الجميع

اللجنة الأمنية تحث الجماهير على التشجيع المثالي في "نهائيات آسيا"

 

أكدت قوة التأمين المشتركة للفعاليات (اللجنة الأمنية لبطولة كأس آسيا)، جاهزيتها لتأمين سلامة الجمهور الذي سيحضر منافسات بطولة كأس آسيا.

وأوضحت اللجنة جاهزية الفرق الأمنية والشرطية، المكلفة لتأمين فعاليات البطولة، والخطط التفصيلية النهائية لسلامة اللاعبين والوفود المشاركة بالبطولة، وذلك بدعم وتوجهات القيادة الرشيدة، للعمل على عكس القيم الحضارية الأصيلة في الكرم والضيافة التي تميز الإماراتيين، وبالحفاوة والمستوى الراقي في التنظيم وتأمين كافة الفعاليات والبطولات التي تقام في العاصمة أبوظبي.

كما حثت الجماهير على الالتزام والتشجيع بروح رياضية، خلال مباريات البطولة التي ستقام على ملاعب مدن أبوظبي والعين ودبي والشارقة وبمشاركة 24 منتخباً ، والتعاون مع عناصر الشرطة من أجل المساهمة في إنجاح هذه البطولة على نحو يعكس الوجه الحضاري لدولة الإمارات.

وأشارت اللجنة الأمنية إلى أن التركيز على تأمين مسارات الجمهور والحركة المرورية قبل وبعد المباريات، لضمان نجاح التظاهرة الرياضية القاريّة، وسط أجواء من الفرح والاثارة والتشجيع، وبروح رياضية عالية تعكس رقي شعب الإمارات المضياف.

كما اكدت وضع كافة الأمكانيات البشرية والفنية لضمان توفير الراحة للمنتخبات والمشجعين، وسلاسة حركتهم بين المدن والملاعب التي ستستضيف المباريات.

ولفتت إلى أنه سيتم استخدام العديد من الأنظمة الذكية لتخفيف الازدحام المروري بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات، بالإضافة إلى وضع خطط الاخلاء الأمني في جميع المناطق بالتعاون مع فرق الدفاع المدني والإسعاف.

وحث اللجنة الأمنية كافة جماهير المنتخبات المشاركة في البطولة على الالتزام بالسلوك الحضاري والاستمتاع بالمباريات والتقيد بأسس وقواعد التشجيع الحضاري واحترام القوانين، والتمتع بالروح الرياضية بتقبل الخسارة والاحتفال في حالة الفوز ، بعيداً عن الإساءة للآخرين، لتعزيز الصورة الطيبة الحضارية لبلدانهم.

ودعت اللجنة الامنية جماهير منتخبنا الوطني، إلى التعاون مع عناصر الشرطة والألتزام بالقواعد والارشادات التي تسهل عمليات الدخول والخروج من الملاعب بطرق آمنة، لنقل الصورة المشرفة لدولة الإمارات والنجاح في تنظيم بطولة بمستوى عالمي ببصمات إماراتية جميلة تليق بمكانة وسمعة الدولة، وتعزز روح المسؤولية وسمعة الوطن والحفاظ على المكتسبات .