وسط إشادات وأصداء واسعة بمعالم أبوظبي... الوفود الإعلامية لكأس آسيا تزور متحف اللوفر وواحة الكرامة وقصر الحصن

18/01/2019 12:00:00 ص :

نظمت اللجنة الإعلامية لكأس آسيا  "الإمارات 2019"، رحلة سياحية للوفود الإعلامية المشاركة في النسخة السابعة عشر من البطولة القارية، وذلك في العاصمة أبوظبي اليوم الجمعة الموافق 18 يناير 2019.

وأقيمت الرحلة ضمن البرنامج الترفيهي للجنة الإعلامية لشكر الوفود على تغطية  البطولة، وتقديم كل سبل الراحة والسعادة وكرم ضيافة أهل الإمارات لجميع القادمين من مختلف بقاع العالم.

وشملت الرحلة التي انطلقت من فندق باب القصر بأبوظبي وتوجهت في محطتها الأولى إلى متحف اللوفر أبوظبي والذي تمتد مساحته 97 ألف متر مربع في جزيرة السعديات، وتصل المساحة الإجمالية الداخلية للمتحف إلى 8600 متر مربع، وصمم على شكل مدينة مصغرة تشبه أرخبيلا في البحر، وتضم في المجموع 55 مبنى أبيض استوحي من تصاميم المنازل المنخفضة في الهندسة العربية التقليدية.

واطلع الوفد الإعلامي على مشهد نسيج حضارات العالم ، معبرين عن إعجابهم الكبير وسعادتهم البالغة  بزيارة المعلم الثقافي والحضاري الذي يسطع نوره في العاصمة أبوظبي. 

 وبعد ذلك انتقل الوفد  لزيارة واحة الكرامة التي تعتبر مقصداً رئيساً للزوار والسائحين، ومعلماً وطنياً يحكي قصص تضحيات أبطال أبناء الإمارات، الذين قدموا أرواحهم للحفاظ على كرامة وعزة الدولة، وهي من تصميم الفنان إدريس خان المقيم في لندن، ونالت واحة الكرامة، جائزة فن العمارة الأميركية لعام 2017، عن فئة العمران الثقافي، لتكون من بين الفائزين الـ13 بهذه الجائزة الأميركية الكبيرة، وأصبحت من المعالم المعمارية المتميزة التي أنجزت أخيراً.

وتبلغ مساحة واحة الكرامة 46 ألف متر مربع، وتقع في منطقة حيوية مقابل جامع الشيخ زايد الكبير، في مدينة أبوظبي، وتضم جناحاً للشرف، يضم أسماء 196 شهيداً من أبناء الإمارات البواسل، ويغطى سقف الجناح بثمانية ألواح ترمز سبعة منها إلى الإمارات السبع، بينما يمثل اللوح الثامن شهداء الدولة، ويوجد في منتصف الجناح عمل فني يتكون من ألواح زجاجية شفافة كبيرة، تمثل الإمارات السبع، وتحيط بها بركة تجري المياه من خلالها، ويحيط بكل لوح من الجانبين، الأمامي والخلفي، نقش بقسم القوات المسلحة.

كما توجد آيتان من القرآن الكريم في جناح الشرف، وأعلى الجدار الداخلي الدائري للجناح ألواح معدنية، يخلد كل لوح منها اسم أحد شهداء الوطن، ورتبته، وعمله، إضافة إلى مكان وتاريخ استشهاده، وصنعت من الألمنيوم المعاد تدويره من آليات تابعة للقوات المسلحة الإماراتية، إلى جانب النصب التذكاري للشهيد، والذي يمر من خلاله مجرى مائي يرمز إلى «الفلج» من 300 طن من الحديد، وأكثر من 1000 لوح من الألمنيوم.

واقامت اللجنة الإعلامية مأدبة غداء للوفود الإعلامية، وبعدها زار الوفد قصر الحصن، الذي يعد أقدم مبنى تاريخي في أبوظبي، ويعكس التاريخ والإنجازات في أبوظبي بصورة متواصلة منذ القرن الثامن عشر ولغاية اليوم، ويوجد القصر، ضمن أسوار المجمع الثقافي في وسط مدينة أبوظبي، ويقع تحت إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتم بناءه في النصف الثاني من القرن السابع عشر.

وفي ختام الرحلة اشادت الوفود الإعلامية بما تقدمه اللجنة المنظمة للبطولة والامارات بصفة عامة ، معبرين عن خالص شكرهم وتقديرهم للجنة الإعلامية التي حرصت على تسخير كافة الامكانيات من اجل تحقيق علامات النجاح بكافة العمليات الإعلامية ، معربين عن سرورهم بزيارة معالم العاصمة أبوظبي، ومشيدين بالتقدم العمراني والثقافي وخطط الحفاظ على التراث والتاريخ.

من جهته أعرب روميرو سانشيز فيكتور الصحفي الإسباني بصحيفة الماركا، عن سعادته بتلك الجولة السياحية، وبتواجده في الإمارات لمتابعة منافسات كأس آسيا لكرة القدم، وقال: "تعرفت عن قرب على الإمارات التي ازورها للمرة الأولى من خلال تلك الجولة السياحية الرائعة التي نظمتها اللجنة الإعلامية، إلى جانب سعادتي بالتواجد في هذا الحدث الكروي القاري المهم، وفي الحقيقة الإمارات نجحت في تنظيم البطولة بشكل لافت، وأكدت أن لديها إمكانيات هائلة لتنظيم أقوى وأفضل البطولات، خاصة وأنها منذ أيام قليلة نظمت بنجاح كأس العالم للأندية، بمشاركة مجموعة من أفضل أندية ونجوم العالم".

بدوره، قال الصحفي السعودي عبد الرحمن المشبب من صحيفة الرياضية السعودية: "ليست المرة الأولى التي أزور فيها الإمارات سواء للعمل أو السياحة، ولكني أعتبر أن زيارتي الحالية هي الأفضل على الإطلاق، وأنا سعيد للغاية بالاستقبال والترحاب الكبير من الأشقاء في الإمارات، وسعيد بالنجاح التنظيمي الكبير الذي تحققه الإمارات في تنظيم بطولة هي الأكبر في تاريخ كأس آسيا، بعد زيادة المنتخبات المشاركة، وبالتالي ارتفع معها أعداد اللاعبين والجماهير، واتمنى مواصلة تلك النجاحات التي نفخر بها جميعاً ".

حضر الجولة محمد البادع رئيس اللجنة الإعلامية وفريق العمل الذي ضم احمد وهاب ونورة عبدالله الانصاري وعائشه عبدالله ومروة المنهالي وعلي الشبلي.