نورة الكعبي : أمام المنتخب مهمة وطنية تستدعي الجميع لتقديم المساندة الجماهيرية

03/01/2019 12:00:00 ص :

أكدت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة مجلس إدارة أبوظبي للإعلام أن أمام المنتخب الوطني لدولة الإمارات مهمة وطنية بامتياز تستدعي من جميع عشاق المنتخب مساندته والتضامن معه لرفع الروح المعنوية للاعبين، وتعزيز طموحاتهم بتحقيق نتائج إيجابية تشرف الكرة الإماراتية عبر توظيف الإمكانات الإعلامية المتاحة، وتشجيع الجماهير على مؤازرة المنتخب لإبراز الصورة المشرفة للرياضة الإماراتية خصوصاً وأن دولتنا تستضيف النسخة الحالية من كأس آسيا.

ودعت نورة الكعبي الجماهير إلى دعم المنتخب باعتباره الممثل الرسمي لدولتنا في هذه البطولة القارية، والوجه الحضاري لشبابنا، وآمالنا كبيرة في تحقيق إنجاز جديد يسجل إلى قائمة إنجازاتنا في مسيرة الإمارات الرياضية الحافلة بالإبداع، مشددة على أن مساندة منتخبنا الوطني في مبارياته القادمة بكأس آسيا تسهم في ترسيخ الاعتزاز بالهوية الوطنية والقيم المتأصلة في مجتمع الإمارات.

 

40  الف علم ينتظر اللاعب رقم 1 في المدرجات

الأبيض ينتظر المساندة لتفجير طاقاته

 

خصصت اللجنة العليا المنظمة لكأس اسيا 40 الف علم  على مقاعد مدرجات ستاد مدينة زايد الرياضية في افتتاح البطولة القارية غداً ، في إطار سعيها لدعم ممثلنا الأبيض في مهمته القارية ، حتى يلاقي المساندة الجماهيرية الكبيرة والتي من شأنا أن تشد من آزر  اللاعبين على أرضية الميدان وتمدهم بالثقة التي يحتاجها الفريق ، وترغب اللجنة المنظمة في إكتساء ستاد مدينة زايد الرياضية بأعلام الدولة ، وتشكيل صورة تاريخية وتذكارية للاعبين والجماهير وآسيا والعالم ، حتى يشارك كل فرد  يحضر الى المباراة في هذه المساندة الجماهيرية ، ولا يقتصر الأمر عند روابط المشجعين التي عملت على تخصيص أساليب متعددة للتشجيع والمساندة على مستوى اللافتات المختلفة والتي تحمل شعارات تحفيزية وتشجيعيه للاعبين ، إضافة الى التيفو العملاق التي تم تجهيزه ، والمايكروفونات المخصصة لمختلف الأهازيج التي سيتغنى بها جمهورنا طوال البطولة ليحصل منتخبنا على الدعم المنتظر والكبير لدى الجمهور ،  خصوصاً وأن عامل الأرض والجمهور يعطي دافعاً أكبر للمنتخبات التي تستضيف البطولة وظهر جلياً في أكثر من مناسبة نجح صاحب الأرض في إستثمار التفوق البشري على مستوى الجماهير المساندة له والأرض التي يعرفها جيداً ويخوض كل مبارياته على ملاعبها طوال العام في مختلف البطولات المحلية ، ونجح الأبيض سابقاً حجز مراكز متقدمة بفضل المساندة الجماهيرية التي لاقها اللاعبون إيماناً من المشجعين والأنصار على أنهم يعتبرون اللاعب رقم 1  في الملعب ، وحقق منتخبنا وصافة كأس الخليج في خليجي 12 بالدولة عام 1994 ، كما أنه حل وصيفاً في نسخة 96 من كأس اسيا التي احتضنتها الدولة قبل 22 عاماً خلف المنتخب الشقيق السعودي ، وفي خليجي 18 على ارض الامارات كانت المساندة الجماهيرية عنوان البطولة وفاكهتها عندما وقفت جنباً الى جنب خلف الأبيض حتى ساعة التتويج بأولى بطولات منتخبنا الأول في ذلك العام ، ولعب الجمهور دوراً محورياً في تلك البطولات واستخدم سحره ودوره المهم لتفجير طاقات اللاعبين  وإستعراض إمكانياتهم وقدراتهم ، وبالحديث عن المساندة الجماهيرية الكبيرة وتأثيرها على المنتخب والجماهير فقد ساند جمهورنا الممثل الأبيض في خليجي 21 بالبحرين ، عندما مدت الجماهير جسوراً جوية وبرية للوصول الى المملكة لتكون بصمة فخر وإعتزاز للمساندة التي حصل عليها منتخبنا في تلك البطولة والتي جلبت اللقب الثاني للأبيض على مستوى كأس الخليج ، إضافة للمساندة التي حظي بها ايضاً في كأس الخليج الأخيرة بالكويت بعد وصوله الى المباراة النهائية قبل أن يتوج الأحمر العماني  باللقب بركلات الترجيح.


قطع 1000 كم قادماً من الرياض..

الرحالة اليحيا يصل أبوظبي دعماً للمنتخب السعودي في كأس آسيا الإمارات 2019

 

وصل الرحالة السعودي فهد إبراهيم اليحيا سفير الاتحاد السعودي للدراجات الهوائية إلى العاصمة أبوظبي بعد أن قطع مسافة 1000 كم قادماً من العاصمة السعودية الرياض، دعماً للمنتخب السعودي في مشواره في كأس آسيا الإمارات 2019.

واستقبل سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي الرحالة السعودي في مقر المجلس في مدينة زايد الرياضية، بعد أن قطع مسافة 1000 كم بواقع 120 كم في كل يوم وبمعدل سرعة تراوح ما بين 25 – 30 كم في الساعة.

ورحب العواني بالرحالة السعودي مثمناً رحلته الشاقة والشيقة في آن معاً والتي تحمل الكثير من معاني الحب والسلام بين البلدين الشقيقين، مبيناً أن الإمارات تعيش حالياً أجواء مفعمة بالإثارة من خلال البطولة الأكبر في قارة آسيا والتي تستضيفها مدن (أبوظبي – دبي – الشارقة – العين).

من جانبه قال الرحالة اليحيا: "إنها ليست المرة الأولى التي أصل فيها إلى أبوظبي عبر دراجتي الهوائية، إلا أن هذه المرة ستكون مختلفة من خلال دعمي لمنتخب بلادي في مباريات كأس آسيا الإمارات 2019".

وأضاف قائلاً: "أشكر كل من ساهم في إنجاح هذه المبادرة بدءً من الاتحاد السعودي للدراجات الهوائية، وكذلك الاتحاد السعودي لكرة القدم، ومجلس أبوظبي الرياضي الذي استقبلني بحفاوة، وأتمنى التوفيق لمنتخب بلادي في مبارياته في البطولة القارية الأكبر".

بدء العمل رسمياً في المراكز الصحفية لكأس آسيا

أعلنت اللجنة المنظمة المحلية لكأس آسيا لكرة القدم التي تنطلق يوم السبت المقبل، عن مواعيد المراكز الصحفية المقامة في الملاعب الثمانية المستضيفة لمباريات البطولة المقررة في الإمارات حتى 1 فبراير المقبل، في 4 مدن، وبمشاركة 24 منتخباً.

وحددت اللجنة توقيتات العمل في تلك المراكز والتي بدأ فيها العمل منذ أول أمس، لتكون من العاشرة صباحاً إلى العاشرة مساءً في الأيام التي لا تكون فيها مباريات ضمن البطولة، ومن العاشرة صباحاً، وحتى نهاية المباريات في التوقيتات التي تستضيف فيها تلك الملاعب أي مباريات.

ويبدأ العمل من اليوم الخميس في استادات محمد بن زايد بنادي الجزيرة في أبوظبي، وخليفة بن زايد بمدينة العين، وآل مكتوم بنادي النصر بدبي، وبعد غد الجمعة، في استاد راشد بنادي شباب الأهلي بدبي، فيما بدأ أول أمس الأربعاء، العمل في المراكز الصحفية في استادات آل نهيان بنادي الوحدة في أبوظبي، وهزاع بن زايد بمدينة العين، والشارقة بنادي الشارقة، وأول من أمس الثلاثاء، بإستاد مدينة زايد بأبوظبي.