حفل الافتتاح يحمل معاني التسامح في 13 دقيقة... اللجنة المحلية تعلن التفاصيل التنظيمية لوسائل الإعلام

31/12/2018 12:00:00 ص :

أكد سعادة عارف حمد العواني مدير بطولة كأس آسيا الإمارات 2019 أن حالة من التركيز العالي تطغى على عمل كل اللجان المحلية في كافة المجموعات (أبوظبي – دبي – الشارقة – العين) استعداداً لانطلاق البطولة يوم السبت المقبل الموافق 5 يناير 2019، حيث يلتقي المنتخبان الإماراتي وشقيقه البحريني الساعة 8 مساءً على ملعب ستاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي، مشيراً إلى أن الجميع جاهز تماماً لتقديم بطولة فريدة من نوعها، تليق بحجم وسمعة الإمارات.

وقال العواني في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مجلس أبوظبي الرياضي في مدينة زايد الرياضية: "حفل افتتاح البطولة الأكبر قارياً سيكون مبسطاً حيث يستغرق 13 دقيقة فقط، يعرض لعمل فني مميز يعبر عن رسائل التسامح الإماراتية في عام التسامح الذي تم الإعلان عنه مؤخراً".

وأشار العواني إلى أن تكلفة البطولة تقارب المليار درهم، إلا أن اللجنة المحلية المنظمة تتطلع إلى أن يفوق العائد الاقتصادي والإعلاني للبطولة هذا الرقم.

تذاكر البطولة

وطالب العواني الجماهير الإماراتية والمقيمة والزائرة بحضور مباراة الافتتاح، علماً بأن 50% من تذاكر المباراة الافتتاحية تم بيعها، مرحباً بالوقت نفسه بالجماهير في مختلف الفعاليات المصاحبة المنتشرة بجانب جميع الملاعب المستضيفة لمباريات البطولة، مبيناً أن أسعار التذاكر مناسبة للجميع حيث تبدأ بـ 25 درهماً فقط، فيما حصلت الجامعات والمؤسسات الحكومية على خصومات وصلت إلى 50%، وطالب العواني أيضاً الجماهير بشراء التذاكر مبكراً لتجنب السوق السوداء، مؤكداً أنه لا وجود للتذاكر المجانية في مباريات البطولة، وكشف العواني أن تذاكر مباريات السعودية نفذت، إضافة إلى مباراة سوريا وفلسطين وإيران والعراق، موضحاً أن جميع الاتحادات حصلت على نسبة التذاكر المخصصة لها.

جاهزية الملاعب

وحول جاهزية الملاعب المستضيفة قال العواني: "قمنا وبالتعاون مع مبادلة بتجهيز مدينة زايد الرياضية بشكل كامل استعداداً لانطلاق البطولة حيث تم زيادة كراسي الشخصيات الهامة مع وصول عدد كبير من وفود دول المنتخبات المشاركة من مختلف أنحاء القارة، كما تم تطوير أرضية مدينة زايد الرياضية عن طريق زراعة أرضية عشبية جديدة في 3 ملاعب خارجية وتم نقلها لمدينة زايد الرياضية وتم استخدام تقنية متطورة لتدبيس أرضية العالم، لتصبح جاهزة لاستضافة 8 مباريات خلال البطولة من بينها المباراة النهائية التي تقام في الأول من فبراير، كما تم تطوير كافة المناطق خارج ملعب مدينة زايد الرياضية من أجل منح مساحة أكبر للجمهور للاستمتاع في منطقة الفعاليات المخصصة لهم".

وأشار العواني إلى أنه تم تطوير استاد محمد بن زايد وتعديل كبير على مواقف السيارات، وطابق الجماهير الثاني ليتناسب مع أمن وسلامة الجماهير عن طريق تطوير عدد الكراسي وزيادة المساحة المخصصة للسلامة، وأوضح العواني أنه تم زيادة المساحات المستخدمة بالإضافة إلى تغيير على الإضاءة في ستاد آل نهيان، أما استاد هزاع بن زايد فقد تم استبدال الإضاءة وتجهيز المركز الإعلامي، وترقية الإضاءة في استاد خليفة وترقية المنصة الخاصة، وأشار العواني إلى جاهزية 24 ملعباً تدريباً بالإضافة إلى ملعب تدريب مخصص للحكام تم تطويرها بحيث تكون بنفس مستوى ملاعب المباريات.

الحملات الترويجية

وقال العواني: "تم اتباع نظام مختلف للترويج للبطولة عبر الاعتماد على وسائل الترويج والتواصل الاجتماعية والإعلامية الحديثة، كما ركزنا على الإعلانات الموجودة في الصحف ومراكز التسوق ودور السينما بواقع (140 لوحة إعلانية في 6 مراكز تسوق)، وأكثر من 2300 مادة تم إعدادها وبثها في مختلف وسائل الإعلام، وأكثر من 500 يوماً من الأنشطة التفاعلية". وأضاف العواني أنه تم زيارة 93 مدرسة وتم التواصل مع 42 ألف و900 طالباً حيث تم تقديم العديد من المبادرات للترويج للبطولة.

ختم وعملة وطابع

وتقدم العواني بالشكر الجزيل للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية على تعاونها في استحداث ختم للبطولة للمسافرين عبر مختلف منافذ الدولة، كما تقدم بالشكر للمصرف المركزي على تعاونهم بخصوص اصدار درهم تذكاري فئة (1 درهم و 50 درهماً) تحمل شعار البطولة، وقدم العواني الشكر كذلك لبريد الإمارات لتعاونهم في اصدار طوابع بريدية تحمل شعار البطولة.

مرافق الإعلاميين

من جانبه أشار محمد البادع رئيس اللجنة الإعلامية في بطولة كأس آسيا الإمارات 2019 إلى جاهزية جميع المرافق الإعلامية في الملاعب المستضيفة، وأن ستاد مدينة زايد الرياضية يوفر 408 مقعداً في منصة الإعلاميين، والمركز الإعلامي يستوعب 508 إعلامياً، وفي استاد محمد بن زايد 391 في منصة الإعلاميين و 462 في المركز الإعلامي، وفي استاد آل نهيان 341 في المنصة و 302 في المركز الإعلامي، وفي استاد هزاع بن زايد 426 في المنصة و366 في المركز الإعلامي، وفي استاد خليفة بن زايد  402 في المنصة و 320 في المركز الإعلامي، وفي استاد راشد 264 في المنصة و450 في المركز الإعلامي، وفي استاد آل مكتوم 300 في المنصة و450 في المركز الإعلامي، وفي استاد الشارقة 340 في المنصة و 320 في المركز الإعلامي.

وكشف البادع أن أكثر من 40 فندقاً تستضيف أكثر من 2000 إعلامي معتمدين لتغطية البطولة القارية الأكبر، مبيناً أن عدد الإعلاميين المعتمدين في ازدياد مع اقتراب انطلاق البطولة.