نهيان بن زايد يشهد حفل تكريم اللجنة المنظمة للمتطوعين ومجموعات ولجان كأس آسيا " الإمارات 2019"

المصدر: ADSC 21/02/2019 12:00:00 ص :

شهد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا " الإمارات 2019" حفل التكريم الذي اقامته اللجنة مساء الأربعاء الموافق 20-فبراير 2019 لتكريم المتطوعين والمجموعات واللجان العاملة الذين شاركوا في تنظيم فعاليات البطولة التي احتضنتها الامارات خلال الفترة 5 يناير – 1 فبراير 2019.

حضر الحفل أعضاء اللجنة العليا المنظمة: سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجموعة أبوظبي، سعادة سعيد حارب رئيس مجموعة دبي، سعادة حمد بن نخيرات العامري رئيس مجموعة العين، سعادة عيسى هلال الحزامي مدير مجموعة الشارقة، سعادة فارس مكتوم المزروعي مدير مجموعة أبوظبي، الى جانب سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي مدير البطولة ورؤساء اللجان المنظمة ومجموعة كبيرة من المتطوعين.

وتقدم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على دعمهم المستمر لقطاع الرياضة والرياضيين واهتمامهم الدائم والمتواصل للشباب والاعتماد عليهم في بناء مستقبل الدولة في كافة المجالات .

وأشاد سموه بالنجاح الكبير الذي حققته الإمارات باستضافة بطولة كأس آسيا 2019  والثناء الكبير الذي حظيت به البطولة من قبل الاتحادين الدولي "فيفا" والاتحاد الاسيوي لكرة القدم  اللذان أكد أن الإمارات أبهرت العالم باستضافتها للبطولة للمرة الثانية في تاريخها وذلك من خلال تطبيقها لأعلى المعايير في العمليات التنظيمية والمنشآت الرياضية والتفاعل الجماهيري الكبير إلى جانب الدور المميز والجهود المخلصة للمجموعات والمتطوعين وكافة اللجان والجهات والمؤسسات الوطنية الشريكة الذين عملوا طوال فترة البطولة وكانوا على قدر عال من الكفاءة وساهموا بخروج البطولة بأبهى صورة

وقال سموه: إن اللجنة العليا المنظمة فخورة بالجهود الدؤوبة لمارشال الإمارات ورسالتهم السامية التي تمثل ركناً أصيلاً من ثقافة مجتمعية مستدامة وتعكس حرص جميع فئات المجتمع لتقديم المساندة لخطط نجاح المناسبات الكبرى، بما يجسد العادات الأصيلة لأهل الإمارات وترحابهم الكبير بضيوفهم الكرام القادمين من مختلف دول العالم وبمختلف المناسبات.

وأشاد سموه بالدور الكبير لفريق عمل المتطوعين، معربا عن سروره بما شاهده في كأس آسيا 2019 من تقدم كبير في مسيرة العمل الطوعي أثناء البطولة.

كما أشاد سموه بالجهود المخلصة للمجموعات وفرق العمل في أبوظبي ودبي والشارقة والعين والدور الذي قاموا به خلال فترة البطولة.

وشهد الحفل تكريم سموه لمجموعات أبوظبي، دبي، الشارقة، العين والمتطوعين المتميزين في كل مجموعة بجانب اللجنة الإعلامية والطبية والأمنية والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

كما شهد الحفل متابعة فيديوهات توثق اهم لحظات البطولة بجانب دور المتطوعين وجهودهم الكبيرة.

والقى سعادة عارف حمد العواني مدير البطولة خلال الحفل كلمة بهذه المناسبة قال فيها : بداية نتقدم بأصدق التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة النجاحات التنظيمية لبطولة كأس آسيا التي استضافتها الدولة على مدار 28 يوماً.

وأضاف: لم تكن إقامة 51 مباراة ومشاركة 24 منتخباً مثلها 552 لاعباً، بالأمر السهل أو الهين، بل كانت مهمة كبيرة، وقف لها أهل الإمارات متوشحين بشعار القيادة الرشيدة التي تراهن على تخطي الصعاب بالإرادة والعزيمة والإمكانيات الكبيرة ....  فقدم كل عنصر أقصى ما لديه من طاقة وجهد، ليسير العمل في البطولة بدقة عقارب الساعة، وبنظام لم يسبق أن تعرف عليه الجميع ... فنالت الإمارات استحسان وإشادة العالم بما قدمته لضيوفها خلال النسخة السابعة عشر التي جرت منافساتها في ضيافة أبوظبي والعين ودبي والشارقة، وسط تسابق المجموعات المسؤولة في كل مدينة، والمتطوعين وكافة اللجان الأخرى لتقديم اقصى العطاءات من اجل الصورة المبهرة للدولة.

واكمل : لم يكن هذا النجاح ليتحقق لولا تضافر الجهود، وعمل الجميع كخلية نحل، وإعلاء المصلحة الوطنية  في الحدث القاري الذي جسد لنا صور ومشاهد رائعة،  بداية من الاقبال الكبير من المتطوعين على المشاركة في تنظيم الحدث، والذين بلغ عددهم  23 ألف مرشحاً ليتم اختيار  5 الف متطوع من بينهم  لدعم الخدمات التنظيمية للبطولة، وهم يتحدثون 41 لغة ويمثلون 113 جنسية مختلفة وتتراوح أعمارهم من 16 إلى 84 عاماً ... بما يعكس روح المسؤولية المجتمعية التي يتمتع بها مجتمع الإمارات وحرصه على المساهمة في دعم الفعاليات الرياضية الكبيرة التي تستضيفها الدولة وإعلاء رايتها.

وتابع: أشكر كل من ساهم في إنجاح البطولة الآسيوية، بداية من القيادة الرشيدة، وأعضاء اللجنة العليا، مجموعات العمل في المدن الأربع، المتطوعين، رجال الأمن، وسائل الاعلام المختلفة، وكافة الجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية وتلاحمهم الكبير في تقديم النموذج الرائع والحرص الكبير لنجاح الإمارات.

وقال: لا تستطيع الكلمات أن تفي حق كل الذين قاموا على هذا العمل الكبير ليخرج بهذه الصورة الرائعة والقوية من النجاح، والذي يثلج صدورنا أنه يأتي في عام التسامح، وهي الروح التي شعر بها كل الذين تواجدوا على أرضنا خلال أيام البطولة، وكان المهم لنا خلال الحدث القاري الأهم في كرة القدم، أن يشعر الجميع كأنهم في بيتهم، ويشعروا بالراحة والسعادة والأمن والأمان الذي تتمتع به دولة الإمارات وكل من يقيم على أرضها.

وأضاف: أن النجاح في كأس آسيا، ليس الأول، ولن يكون الأخير، وأن موعدنا سيكون في بطولات أكبر وأهم قريباً في مختلف الألعاب الرياضية.

كما تضمن الحفل كلمة لمدير برنامج مارشال الامارات محمد الشاطري الذي تقدم بالشكر للقيادة الرشيدة ودعمها المستمر لمسيرة العمل التطوعي، متوجها بالشكر لكافة فرق العمل التي عملت بجهد وإخلاص ومثابرة من أجل إعلاء راية الوطن بكافة المحافل والمحطات.