بمشاركة 200 بحار يمثلون 30 دولة  الإعلان عن تنظيم بطولة أبوظبي للقوارب الشراعية " الريجاتا" الدولية

14/10/2019 12:00:00 ص :

أعلن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة عن تنظيم بطولة أبوظبي للقوارب الشراعية "الريجاتا “ الدولية التي ستقام خلال الفترة 16-19 أكتوبر 2019 في كورنيش أبوظبي مقابل مقر النادي في منطقة كاسر الأمواج، بإشراف مجلس أبوظبي الرياضي وبالتعاون مع الاتحاد الدولي والآسيوي والإماراتي للشراع.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بمقر مجلس أبوظبي الرياضي يوم الاثنين الموافق 14 أكتوبر 2019، بحضور طلال الهاشمي مدير قطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي وسعادة ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة والسيد رينير دارنود جيركنز مدير الفعاليات في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة.

وتأتي البطولة التي تعد واحدة من أكبر وأهم البطولات التي تقام في الشرق الأوسط ضمن الخطة الاستراتيجية 2019-2024 لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت وجهوده الدؤوبة لتطوير الرياضات الشراعية وتعزيز مكانته كأحد أهم وأبرز الأندية العالمية في رياضة الشراع، حيث تتضمن الخطة تنظيم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الفعاليات والمسابقات والبرامج التطويرية، بما تشمل أكثر من 15 بطولة وبرنامج ومؤتمر، وتشمل قائمة الفعاليات التصفيات الأولمبية الآسيوية للشراع الحديث والتي ستقام خلال الفترة 15-21 مارس 2020 والمؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020، كما ستستضيف أبوظبي اجتماعات الكونغرس الدولي للشراع في شهر نوفمبر 2020 والذي يعقد للمرة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

ويشارك في البطولة العالمية 200 بحار يمثلون 30 دولة هي: الإمارات، سلطنة عُمان، الكويت، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، النمسا، بلغاريا، كندا، جمهورية التشيك، الدنمارك، بريطانيا، اليونان، أيرلندا، الهند، إندونيسيا، المكسيك، المغرب، ميانمار، هولندا، النرويج، روسيا، السويد، سريلانكا، سويسرا، سلوفينيا، تركيا، تايلاند، أوكرانيا، الارجنتين.

 

وتتضمن البطولة 6 فئات، حيث ستشهد تنافساً قوياً على فئات القوارب الشراعية المختلفة، وذلك بواقع 3 فئات للأوبتمست مفتوح للعام من مواليد 2004 فما فوق، بجانب الأوبتمست للصغار من مواليد 2008 فما فوق، الأوبتمست للبنات، ويبلغ مجموع المشاركين في فئة الأوبتمست 111 بحاراً وبحارة، فيما يشارك بالفئات الثلاث الأخرى: ليزر راديال 30 بحاراً، ليزر 4.7 (36 بحاراً)، ليزر ستاندرد 23 بحاراً.

في المقابل اكتمل وصول وفود المنتخبات العالمية المشاركة في البطولة إلى العاصمة أبوظبي اليوم الاثنين الموافق 14 أكتوبر الجاري، وخصصت اللجنة المنظمة فندق كورنيش أبوظبي مقراً للوفود العالمية، وتبداً جميع المنتخبات ابتداء من يوم غد الثلاثاء الموافق 15 أكتوبر 2019 تهيئة قواربها والدخول بتمارين مكثفة على مدار يومين قبل المشاركة في حفل الافتتاح الرسمي للبطولة الذي سيقام يوم الأربعاء الموافق 16 أكتوبر الجاري بمقر نادي ابوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة في كورنيش أبوظبي بتمام الساعة 5 مساء، فيما تنطلق منافسات البطولة يوم الخميس الموافق 17 أكتوبر الجاري بسباقات قوارب الأوبتمست، في حين تجري منافسات كافة الفئات الأخرى على مدار يومي الجمعة والسبت 18-19 أكتوبر الجاري ، وسيشهد اليوم الختامي تتويج الفائزين بالقاب فئات البطولة وذلك عند الساعة الخامسة مساء.

وتخضع سباقات البطولة لقوانين وأنظمة الاتحاد الدولي للشراع، كما سيوجد مراقبون وحكام دوليون لإدارة سباقات الحدث الذي يشرف عليه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت ونجح من اكمال كافة التحضيرات الخاصة بالبطولة، كما تم التنسيق مع الجهات المعنية لتأمين المناطق التي تقام عليها السباقات، لتوفير جميع وسائل الأمان والسلامة، ووجهت إدارة النادي الدعوة لمحبي هذه الرياضة كافة للحضور، ومتابعة السباقات خلال أيام العطلة الأسبوعية.

من جانبه تقدم سعادة احمد ثاني مرشد الرميثي نائب رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بأسمى آيات الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة ودورها الريادي في دعم مسيرة الرياضات الشراعية وتحقيق النقلة النوعية لمسيرتها، معربا عن سروره بالإعلان عن تنظيم واستضافة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت لبطولة أبوظبي للقوارب الشراعية " الريجاتا" ضمن الخطة الاستراتيجية التي اطلقها النادي في وقت سابق والتي تتضمن الشراكة مع الاتحاد الدولي والآسيوي للشراع والعمل على استضافة مجموعة مهمة من البطولات العالمية التي ستسلط الضوء على مكانة الإمارات وأبوظبي كأحدى الوجهات الرائدة في الرياضات الشراعية.

واكد الرميثي أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية أكمل كافة التحضيرات لاستضافة هذا الحدث العالمي المرموق في منطقة الشرق الأوسط، مبينا أن المشاركة الكبيرة في فئات البطولة تمثل دليلاً قاطعا على أهميته ومستوى التنافس الكبير الذي سيشهده الحدث بكافة سباقاته.

وقال الرميثي: فخورون بالمكانة التي وصل اليها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية ودوره الكبير واسهاماته الفاعلة التي تترك الأثر البارز على تطور رياضة الشراع والسباقات التراثية الأخرى، كما نعرب عن ارتياحنا الكبير بالتطور الذي تشهده سباقات القوارب الشراعية على مستوى الدولة في ظل توافر جميع الإمكانيات ومقومات النجاح للعبة لتحقيق مبتغاها في كافة المحافل الإقليمية والقارية والدولية.

ودعا الرميثي منتخب الإمارات لتحقيق الاستفادة القصوى من البطولة وتقديم عروض قوية لتحقيق أفضل النتائج الإيجابية لاسيما وأن المنتخبات المشاركة في البطولة تمثل النخبة وأصحاب الباع الطويل في اللعبة والمشاركات الأولمبية، متمنيا للمنتخب الحضور القوي في مشهد البطولة وإعلاء راية الإمارات في المحفل العالمي.

وتابع قائلاً: إن إعلان نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت عن استراتيجية التطوير يمثل مكسب مهم لشراع الإمارات وحافز كبير للفرق والرياضيين، مبينا أن استضافة هذه المجموعة القوية والكبيرة من البطولات يعكس المكانة المتقدمة لأبوظبي والإمارات وقدرتها الكبيرة على تنظيم أهم الاحداث الرياضية الدولية والقارية.

من جهته توجه طلال الهاشمي مدير قطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة التي تقف دوما، لتسخر دعمها واهتمامها الكبيرين لنجاح خطط التنمية الرياضية وتحقيق التطور لكافة الرياضات، يما يدعم مكانة أندية أبوظبي ويعزز ريادة العاصمة أبوظبي كوجهة رياضية عالمية.

وقال: فخورون بالإعلان عن بطولة أبوظبي للقوارب الشراعية " الريجاتا " بمشاركة 200 بحار يمثلون 30 دولة مقسمة على 6 فئات، تحت اشراف الاتحاد الدولي والاسيوي وبالتعاون مع اتحاد الإمارات للشراع، وتمثل هذه البطولة تاكيداً جديداً على المكانة العالمية الكبيرة التي تقطعها أبوظبي في أجندتها الرياضية المتنوعة والداعمة لتنمية الموارد الاقتصادية والسياحية.

 وأضاف: يولي مجلس أبوظبي الرياضي أهمية كبيرة لدعم استراتيجية وفعاليات نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 2019-2023 بكافة الجوانب وتسخير جميع الامكانيات لتحقيق المزيد من النجاحات للرياضات الشراعية وللتراث البحري، انطلاقاً من رؤية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وحرصه على دعم مسيرة كافة الرياضات ومنها الشراعية، وتشجيع الأجيال على الانخراط فيها وإعلاء ممارستها.

وأضاف: نرحب بجميع المنتخبات العالمية المشاركة في الحدث المميز على مستوى الشرق الأوسط ونتطلع لنجاحات جديدة في مشهد خطط استضافة البطولات الرياضية الدولية ذات القيمة الفنية والتسويقية والإعلامية المهمة، في ظل المقومات الكبيرة التي تتمتع بها أبوظبي وانديتها الرياضية على صعيد التنظيم وإخراج الحدث بأبهى صورة.

وأشاد الهاشمي بالجهود الكبيرة التي يقوم بها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة برئاسة سعادة احمد ثاني مرشد الرميثي، ودوره الكبير في تحقيق النقلة النوعية بسباقات المحامل والقوارب الشراعية، والارتقاء بالمستوى العام لهذه الرياضة، متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في الحدث العالمي.

بدوره توجه سعادة ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بالشكر للاتحاد الدولي والاسيوي والإماراتي للشراع، معربا عن فخره بإطلاق أولى مراحل الخطة الاستراتيجية للنادي ببطولة أبوظبي للقوارب الشراعية " الريجاتا" بمشاركة نخبة المنتخبات العالمية و200 بحار من 30 دولة، مشيدا بتفاعل أسرة الرياضات الشراعية الدولية مع خطتنا الطموحة التي نتطلع من خلالها قيادة النادي لأعلى المراتب وجعله احد اهم الأندية في العالم التي تساهم في تطوير رياضة الشراع وانعكاسها الكبير على تأهيل وتطوير لاعبي المنتخب لبلوغ أفضل المستويات الفنية في مشاركاتهم في تلك الاستحقاقات.

وقال: إن جميع التحضيرات الخاصة بالبطولة اكتملت في ظل متابعة واشراف سعادة احمد ثاني مرشد الرميثي نائب رئيس اتحاد الإمارات للشراع رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وجميع الوفود وصلت، وتجري تدريباتها ابتداء من يوم غد الثلاثاء الموافق 15 أكتوبر الجاري في مقر النادي قبل انطلاق حفل الافتتاح الرسمي للبطولة الذي سيكون مبسط وتعريفي بالمنتخبات العالمية المشاركة الحدث الذي يقام في موطن التسامح والسلام والمحبة، ويعكس قيم التعايش والصورة النموذجية لمجتمع الإمارات.

وأضاف: نرحب بجميع المنتخبات في أبوظبي ونتمنى لهم طيب الإقامة والاستمتاع بمعالم أبوظبي التي تبرهن من جديد على مكانتها العالمية بتنوع الرياضات، معربا عن فخره باستراتيجية النادي التي ستشهد خلال السنوات القادمة طفرة كبيرة على صعيد استضافة باقة مميزة ومجموعة مهمة من الفعاليات والمسابقات الشراعية القارية والأولمبية والإقليمية، مبينا أن دعم مجلس أبوظبي الرياضي المتواصل وراء النقلة الكبيرة التي تشهدها الرياضات الشراعية الحديثة والتراثية البحرية.

وأكمل: تعكس المشاركة الكبيرة لأبطال العالم في البطولة أهمية ودور الحدث في أجندة المسابقات الشراعية العالمية، كما أن النادي رصد جوائز بقيمة 150 ألف درهم للمتوجين بالقاب كافة الفئات، انطلاقا من حرصه واهتمامه لدعم الحدث وتحقيق التكامل في مشهد النجاح التنظيمي، خصوصا وأن النادي يملك خبرات مهمة على صعيد استضافة البطولات العالمية، حيث سبق له وأن احتضن سباق فولفو للمحيطات وبطولة العالم للشراع في السنوات الماضية.

من جهته أكد السيد رينير دارنود جيركنز مدير الفعاليات في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة أن جميع المتسابقين المشاركين يمثلون نخبة المنتخبات العالمية التي تشارك في الدورات الأولمبية، مبينا أن تواجد أبطال العالم يمثل مكسباً مهما لخطة تطوير الرياضات الشراعية في أبوظبي والإمارات بصفة عامة.