بطولة أبوظبي "إتش إس بي سي" للجولف.. شاين لاوري يتصدر اليوم الثاني بـ 62 نقطة

المصدر: ADSC 18/01/2019 12:00:00 ص :

اقترب الثلاثي البريطاني إيان بولتر، ولي وستوود، وتوم لويس، من الزعيم شاين لاوري في يوم آخر مليء بالإثارة في بطولة أبوظبي «إتش إس بي سي» للجولف برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وأضاف الإيرلندي لاوري إلى سجله القياسي، مسجلاً 62 نقطة في الدورة الافتتاحية برصيد نقطتين تحت المعدل ليحظى بضربة واحدة ضيقة في منتصف المسافة، ويتغلب على اللاعبين من جنوب أفريقيا لويس أوستويزن وريتشارد ستيرن.
وكان الثلاثي البريطاني هم من حفزوا وحمسوا حشود البطولة في المنافسة الصعبة خلال اليوم الثاني التي كان أبرزها جولة ويستوود الذي سجل خلالها 68 نقطة، في حين قام زميله الإنجليزي بولتر بتسجيل 69 نقطة ليحرز 9 نقاط تحت المعدل.
وفي حديثه عن هذه الجولة، قال ويستوود: «قمت بعدد من الضربات الرائعة. وأقر بأن هذه الممرات ليست سهلة. ويتوجب على اللاعبين تفادي بعض الزوايا، ويبدو أنها ضيقة قليلاً، لذلك واجهت تحدي خلال اللعبة، ولكنني مسرور بأدائي، حيث قمت ببعض الضربات الجميلة». 
وقال لاوري: «سعيد جداً بما حققته، حاولت الخروج والقيام بنفس الضربات، شعرت أنني لعبت بشكل جيد، ولكنني لم أسجل العدد الذي توقعته من الكرات في الحفر، ولكن بشكل عام أنا سعيد جدًا بإنجازي»، فيما أوضح أوستويزن الفائز الرئيس في الجولة: «أحاول أن أستمر في التنافس يومياً وأسبوعياً، وقد تشكل بعض هذه الأيام تحدياً، وأواجه منافسة صعبة، وتكون أيام أخرى سهلة. ومن المهم التحكم بالعواطف والتركيز على الهدف».
وقد كان لوكاس هربرت، المصنف 85 في العالم، واحداً من أبرز نجوم الجولة، حيث سجل ثماني ضربات بيردي «ضربة تحت المعدل».وعلق فورست: «لقد قمت بتمرير جميل عند الحفرة السابعة، وأحرزت بعض الضربات القريبة، وتحديت نفسي لأسجل جيداً أشعر بالرضى».
وواصل كل من بروس كوبكا (-7) وداستن جونسون (-4)، وهما من كبار اللاعبين الأميركيين، تقدمهما ويتمركزان الآن في منتصف الحزمة وقد وجد تومي فليتوود، الحائز اللقب والمفضل لدى الجمهور، صعوبة وتحدياً، لكنه أحرز ضربة بيردي «ضربة تحت المعدل» في الحفرة الثامنة عشرة ليبهر بها الجماهير والحضور.
وقال فليتوود: «أنا في غاية السعادة بحصولي على يومين آخرين من الجولف للتنافس في بطولة أبوظبي«إتش إس بي سي» «للجولف برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، على هذا الملعب الرائع والمليء بالتحدي».
الجدير بالذكر أن «بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم» انضمت مؤخراً إلى جولات سلسلة رولكس، ومع رفع قيمة جوائزها إلى 7 ملايين دولار أميركي، باتت واحدةً من أبرز بطولات الجولة الأوروبية للجولف. 
من ناحية أخرى، حضر نجوم الكريكيت السابقين الكابتن السير آليستر كوك، وأندرو فلنتوف، وناصر حسين فعاليات اليوم الثاني للبطولة، حيث أبهر اللاعبون السابقون المشجعين الشباب بضرباتهم الرائعة في البطولة، وحصل تلاميذ كلية برايتون ومدرسة كرانلي وأكاديمية الياسمينة على فرصة العمر في مواجهة بعض أفضل لاعبي الكريكيت في إنجلترا. وقد فاز أحد الطلاب على السير آليستير!
وقال تشارلي ديفي، الطالب الذي حقق الفوز القياسي على السير آليستر: «لا أستطيع أن أصدق أنني فزت على الكابتن. لطالما كنت أتابعه مع والدي، وقد رأيته يحرز الكثير من النجاحات والضربات».