توجه بالتهنئة والتبريكات باليوم الوطني الـ 49 نهيان بن زايد: الإمارات صنعت الإنجازات التاريخية بقوة اتحادها وتلاحمها الوطني بين القيادة والشعب

المصدر: ADSC 01/12/2020 12:00:00 ص :

وجه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والانسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي التهنئة والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين للدولة.

وقال سموه: "إن احتفالات الدولة بهذه المناسبة في ظل ظروف المرحلة الراهنة يؤكد على أن الإمارات بقيادتها الحكيمة وعزيمة شعبها الأصيل تكسب رهان التحديات بإرادتها القوية التي محت المستحيل من قاموسها وصنعت الإنجازات التاريخية، لتجسد امتداد مميز للمسيرة التنموية التي بدأتها عام 1971 واستمرت راسخة بعنوان الاتحاد والتلاحم بين شعب الإمارات وقيادته الرشيدة."

وأضاف سموه: "نجحت الإمارات بسياستها النموذجية في التصدي لجائحة كورونا وتعاملت بحكمة وإنسانية وبأعلى معايير السلامة والصحة والإجراءات الاحترازية، وعملت أيضا على تقديم الدعم والمساعدات للدول الشقيقة والصديقة من أجل تخفيف المحن والصعاب عليهم، مؤكدا سموه أن خطط الإمارات لم تقف عند حدود معينة، بل امتدت لتشمل الفضاء والذكاء والطاقة والتجارب المتقدمة، فنجحت في الوقوف مع طليعة الأمم علمياً ومعرفياً في مجال الفضاء برحلة مسبار الأمل لاستكشاف المريخ التي تمثل النموذج الإماراتي الأول في تاريخ العرب."

وتابع سموه: "إن الإنجازات التي تحققها الدولة في خططها التنموية تجسد طموحات وطن ينعم برؤى سديدة وعزم قيادة حكيمة تطمح بمبادراتها الاستثنائية لتسخير كافة مقومات السعادة والرخاء للمواطن والمقيم وصناعة التاريخ الجديد لحقبة الخمسين عاماً المقبلة،" مضيفا سموه: "إن الإمارات ترتقي نحو الأمام بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وتدون امجادها بفخر واعتزاز في كافة المجالات، بما يمثل دلالة حقيقية للمسيرة النموذجية التي أسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه " قبل 49 عاما بقيام الاتحاد وحالة التلاحم والترابط بين أبناء الوطن الواحد التي جسدت أبهى صور النجاحات الوطنية."

وقال سموه: "إن دعم ورعاية القيادة الرشيدة المستمر قاد خطط التنمية الرياضية لآفاق النجاحات الواسعة التي تجلت بمكتسبات ونجاحات كبيرة، وأسهم أيضا بتحقيق تطلعات الرياضيين في المحافل الدولية، مضيفا سموه: إن ما نشهده في الوقت الراهن من تميز رياضي وانجازات ثرية، ما هو إلا نتاج للدعم المباشر من القيادة الحكيمة التي أولت للرياضة مكانة كبيرة باعتبارها قطاعا حيويا وركيزة أساسية في مجتمعات دول العالم المتقدم."