مجلس أبوظبي الرياضي يشارك دائرة تنمية المجتمع احتفالات اليوم الوطني

27/11/2019 12:00:00 ص :

شارك مجلس أبوظبي الرياضي في احتفالية دائرة تنمية المجتمع التي أقيمت اليوم الأربعاء بحديقة أم الإمارات بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الثامن والأربعين والتي شهدت العديد من الفقرات التراثية والوطنية، اعتزازا وفخرا بالمناسبة الغالية التي تعاصرها الدولة بمنجزات كبيرة في شتى المجالات والقطاعات.

وفي هذه المناسبة رفع سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة، بمناسبة احتفالات دولتنا الحبيبة بذكرى اليوم الوطني الثامن والأربعين لتأسيس وقيام دولة الإمارات العربية المتحدة.

واكد أن هذه المناسبة تسلط الضوء على المسيرة التنموية الوطنية المزدهرة التي انطلقت قبل 48 عاماً وحجم الانجازات والنجاحات الكبيرة التي قطعتها دولتنا في مختلف المجالات والذي قادنا للريادة والتميز وترسيخ المكانة العالمية كأهم الدول التنافسية، بما يتماشى مع الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لقيادة الإمارات الحكيمة التي ننطلق منها لترجمة خططنا وطموحاتنا الكبيرة.

وقال العواني: نقف بفخر واعتزاز وامتنان للدعم السخي والاهتمام الكبير والرؤية المتبصرة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي قادت القطاع الرياضي لمراتب متقدمة ومكتسبات كبيرة.

واضاف: في ظل دعم ورعاية القيادة الرشيدة للحركة الرياضية غدت الإمارات وجهة عالمية للرياضة عبر استضافة واحتضان أهم الفعاليات الرياضية العالمية ذات الحضور البارز والتأثير الكبير في أجندة الاتحادات الرياضية الدولية، وأصبحت ملتقى الأبطال لنخبة رياضيي العالم وصناع القرار الرياضي الدولي.

وأكد العواني أن نجاح خططنا يعود للقيادة الحكيمة التي ترى أن الرياضة مفتاح التقارب والتواصل ورسالة السلام والتسامح بين شعوب العالم، مبينا أن المكارم السخية للقيادة الحكيمة أسهمت وتساهم باستمرار بصناعة التفوق الرياضي لرياضيينا وفرقنا ومنتخباتنا الرياضية، وباتت دولتنا نموذجاً عالمياً ووجهة رائدة من حيث المنشآت الرياضية المتطورة التي استقطبت أهم فرق ومنتخبات العالم بجانب احتضانها لأكبر الفعاليات الرياضية الدولية، ما يمثل دليلاً حقيقياً على مكانة الدعم والرعاية والرؤى السديدة لتحقق النقلة النوعية في القطاع الرياضي لمواكبة التطورات الكبيرة التي تشهدها القطاعات الأخرى.