فاليفردي يتوج بدرع الرمال الذهبية لطواف أبوظبي

المصدر: ADSC 25/02/2018 12:00:00 ص :

توج الإسباني اليخاندرو فالفيردي، دراج فريق موفي ستار، بطلاً للنسخة الرابعة من طواف أبوظبي الدولي، المحطة الثالثة من الجولة العالمية لسباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية 2018 والتي اختتمت فعالياتها اليوم الاحد الموافق 25 فبراير 2018  بمدينة العين، تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ونظمه مجلس أبوظبي الرياضي لمسافة إجمالية 687 كلم، بمشاركة 140 دراجاً يمثلون 20 فريقاً محترفاً من مختلف دول العالم.

وحلق فالفيردي أحد أبطال العالم والطوافات الثلاثة الكبرى والبالغ من العمر 38 عاماً بلقب طواف أبوظبي بعدما حل في المركز الأول في الترتيب العام للطواف، وقطع مسافة المراحل الخمسة بإجمالي توقيت زمني قدره 16.00.11 ساعة، إذ كان دراج فريق موفي ستار الإسباني على قدر الترشيحات التي وضعته في مقدمة المنافسين على اللقب ليحصد درع الرمال الذهبية لأول مرة في تاريخه، وجاء في المركز الثاني في الترتيب العام الهولندي ويلكو كليدرمان دراج صن ويب 27 ثانية فالفيردي، فيما حل في المركز الثالث الكولومبي ميجيل انخيل لوبيز دراج فريق استانا الكازاخستاني بتوقيت زمني قدره 16.00.40 ساعة.

حضر السباق ومراسم التتويج معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومطر اليبهوني عضو المجلس الوطني، رئيس مجلس إدارة فريق الإمارات للدراجات، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وأسامة الشعفار رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للدراجات الهوائية.

وكان فالفيردي قد نجح في خطف لقب الطواف بعد أن حسم المرحلة الخامسة ( مطارات أبوظبي ) التي شهدت هطول الأمطار في نهاية السباق لصالحه والبالغ مسافتها 199 كلم في مدينة العين ليتوج بالقميص الأحمر برعاية جزيرة المارية والمخصص لمتصدر الطواف، فيما حافظ الإيطالي إيليا فيفياني دراج كويك ستيب على القميص الأخضر برعاية بريد الإمارات لمتصدر الترتيب بالنقاط.

وعلى صعيد أفضل دراج شاب نجح الكولومبي ميجيل أنخيل لوبيز دراج استانا في خطف القميص الأبيض برعاية أبوظبي الرياضية، بينما حافظ الروسي نيكولاي تروسوف دراج غازبروم على القميص الأسود برعاية طيران الاتحاد والمخصص لبطل مرحلة السرعة المتوسطة، فيما أنهى فريق الإمارات الطواف في المراكز العشرة الأولى عبر الإيطالي دييجو أوليسي الذي أحرز المركز الثامن والبرتغالي روي كوستا الذي حل في المركز التاسع.

من جهته أعرب فالفيردي عن سعادته بالتتويج لأول مرة في تاريخه بطواف أبوظبي الدولي، مؤكداً أن المرحلة الأخيرة كان صعبة للغاية ولكنه نجح بعزيمة وإرادة من خطف لقب المرحلة والتتويج بالطواف، موجهاً الشكر لأعضاء فريقه ولطاقم العمل على الجهد الكبير الذي بذلوه على مدار أيام الطواف ومساعدته على تحقيق اللقب.

وقال تعليقاً على فوزه بالطواف:" أشكر جميع أفراد فريقي للعمل الرائع الذي قاموا به خلال الأيام الخمسة للطواف، ورغم أن المرحلة الخامسة والأخيرة في مدينة العين كانت معقدة للغاية بسبب شدة الرياح والأمطار إلا أننا نجحنا في الفوز بهذا الطواف العالمي، وأشعر بسعادة غامرة باللقب الذي يعد واحداً من أغلى الألقاب في مسيرتي".

وأضاف أن الفوز في أبوظبي يعد بداية جيدة للموسم الذي يطمح من خلاله إلى تحقيق أفضل النتائج ومواصلة المنافسة على الألقاب خاصة في الطوافات الثلاث الكبرى.